الصفحة الرئيسية - المقالات والردود - تعزية أهل السنة والجماعة بكل مكان في أخينا الشيخ سعيد بن دعاس اليافعي رحمه الله.
تعزية أهل السنة والجماعة بكل مكان في أخينا الشيخ سعيد بن دعاس اليافعي رحمه الله.
بقلم: إدارة الموقع
- الساعة 12:00 صباحاً

بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله القائل : {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} [العنكبوت: 57] ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال له الله : { إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ } [الزمر : 30]... أما بعد :ـ

     فقد بلغنا مساء يومنا هذا الأربعاء الرابع من شهر شوال 1433هـ ، خبر مقتل أخينا الداعي إلى الله الشيخ سعيد بن دعاس المشوشي اليافعي وأخيه عبد الحميد ، على أيدي الرافضة الحوثيين في "قَفْلَة عُذَر " من بلاد حاشد بمحافظة عمران ، أسأل الله أن يرحمهما ويتقبلهما في الشهداء ، كما أسأله جل وعلا أن يجعلهما في عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا ـ

    وإني بهذا المُصاب الجلل أعزي عائلة أخي الشيخ سعيد بن دعاس اليافعي رحمه الله ، وأعزي شيخي يحيى بن علي الحجوري حفظه الله ، وأعزي جميع السلفيين داخل اليمن وخارجه ، وأقول لهم جميعًا : " إنَّ للهِ مَا أَخَذَ، وَلَهُ مَا أَعْطَى، وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمَّى، فَلْتَصْبِرْوا وَلْتَحْتَسِبْوا

     ثم إن مثل هذا الداعي إلى الله الذي قد ألّف وصَنّف ونافح عن منهج أهل السنة والجماعة وسبيل السلف رضوان الله عليهم ، نرجوا له الخير في الدنيا والآخرة ، وليُعلم أن هذا الصنيع من الرافضة الحوثيين ليس بمستغرب فهم أهل الغدر والخيانة وقطع الطرق ، وكل صفة شر ومهانة من الشرك فما دونه فيهم ، لكن " طُوبَى لِمَنْ قَتَلَهُمْ وَقَتَلُوهُ " ، ومع ذلك قال تعالى : { وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ }[إبراهيم : 42] ـ

 والحمدلله رب العالمين ـ

أضف تعليقك
اسمك الكريم
عنوان التعليق
نص التعليق



كتب ورسائل الشيخ
يمكنك التواصل معنا عبر