الصفحة الرئيسية - المقالات والردود - دار الحديث بدماج ، وحالها في عيد الأضحى المبارك 1434هـ !!
دار الحديث بدماج ، وحالها في عيد الأضحى المبارك 1434هـ !!
بقلم: عبد الحميد الحجوري
- الساعة 12:00 صباحاً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال والمعتقدات والأقوال ..
ونحن في هذا اليوم نذكر نعمة الأمن التي أمتّن الله بها على عباده في مواطن كثيرة ، وقد حرمنا نحن في هذا اليوم المبارك بسبب بغي الرافضة الحوثيين من الصلاة في المصلى فصلينا في المسجد ضرورة ، وحرمنا من مخالفة الطريق نظرًا للقنص الذي في الطرق ، واضطررنا لحمل السلاح في يوم نهينا فيه عن حمل السلاح !!
وكثير من الأخوة لم يتحصّل على الأضحية إما لقلة ذات اليد ، أو لعدم وجودها في المنطقة بسبب الحصار ، والكثير لم يلبس اليوم الجديد لأمور وأسباب !!
ومع هذا كله فنحن في خير من الله منا المرابط والمجاهد وطالب العلم ، وشيخنا المجاهد يحيى الحجوري حفظه الله يخطب للعيد وقناصة الحوثيين يطلقون أعيرة نيرانهم على مكبرات الصوت ( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ) !!
فما أسخف عقول الرافضة وما اقل حياءهم من الله ومن صالحي عباده.. وقد جاء في الحديث عن أبي مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري البدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستح فاصنع ما شئت. (رواه البخاري)..
والحمد لله .

أضف تعليقك
اسمك الكريم
عنوان التعليق
نص التعليق



كتب ورسائل الشيخ
يمكنك التواصل معنا عبر