الصفحة الرئيسية - المقالات والردود - ((بيان وتراجع عن قول يا بكة الفاجر بكي بكا ))
((بيان وتراجع عن قول يا بكة الفاجر بكي بكا ))
بقلم: ابومحمد الحجوري
- الساعة 12:00 صباحاً

((بيان وتراجع عن قول يا بكة الفاجر بكي بكا ))

أبو فيروز عبد الرحمن:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. حياكم الله يا شيخي الكريم. كيف حالكم؟ جاء سؤال: هل قول قائل: (يا مكة، أهلكي من أراد إلحادا فيك) يعتبر شركا؟
عبدالحميد يحي الزعكري:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته مكة مخلوقة من المخلوقين وليس لها حول ولا قوة ودعاء المخلوق فيما لا يقدر عليه الا الله عزوجل يعتبر من الشرك الاكبر المخرج من الملة ومعلوم خطر الشرك بالله عزوجل وقد يسر الله تعالى ببيان منزلة التوحيد وخطر الشرك في كتابي فتح المجيد ببيان هداية القرآن إلى التوحيد والتحذير من الشرك والتنديد.
وبالنسبة لما جاء في مقالي المعنون بالبيت الشعري (( يا بكة الفاجر بكي بكا ولا تبكي مذحجا وعكا )) فكان نقلا لما تناقله العلماء في مصنفاتهم من الأخبار أن معنى مكة او بكة على اختلاف بين العلماء أنه بمعنى الاهلاك. فقالوا:بَكَّةُ مَكَّةُ، سميت ذلك لأنها كانت تَبُكّ أعناق الجبابرة إذا ألحدوا فيها بظلم.ويستشهدون بقول الشاعر:
يا مَكَّةُ الفاجِرَ مُكِّي مَكَّا. " ولا تَمُكِّي مَذْحِجًا وعَكَّا. " فنَتْرُكَ البَيتَ الحَرامَ دَكَّا. " جِئْنَا إِلى رَبِّكِ لا نَشكَّا .ويحتمل هنا تقدير على القول بالدعاء فيكون يارب مكة أهلك الفاجر.ووجه آخر وهو الأخبار على أنها سبب لذلك كقولهم أهلك فلان كذا ويريد الأخبار عن السبب فإن أراد به الأخبار عما يقع للفجار فيها فلادعاء وهذا الذي يظهر من صنيع العلماء واستشهادهم بالبيت الشعري لأني لم أر من ساقه على أنه من الشرك والله أعلم .

وقد تبادر إلى ذهني قبل أيام هذا الظن الذي سألت عنه وأردت أن أبين في ذلك وتغافلت ومع ذلك فهذا العنوان يحذف ويترك لما فيه من الأشكال والالتباس ولولم يكن الا ظاهر اللفظ.وانا تائب إلى الله عزوجل مما يخالف دينه وشرعه علمته او جهلته وبالله التوفيق24 صفر 1438 مكة حرسها الله بالتوحيد.

أضف تعليقك
اسمك الكريم
عنوان التعليق
نص التعليق



كتب ورسائل الشيخ
يمكنك التواصل معنا عبر