الصفحة الرئيسية - فتاوى التوحيد والعقيدة - 🔴 مريم عليها السلام نبية أم صديقة؟ ومن قال بأنها نبية؟ 
🔴 مريم عليها السلام نبية أم صديقة؟ ومن قال بأنها نبية؟ 
اسم المفتي: الشيخ عبد الحميد بن يحيى الزعكري

🔊 سلسلة الفتاوى الصوتية المفردة

للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد بن يحيى الزُّعكري

كان الله له في الدنيا والآخرة

 

⭕️ الأسئلة ⭕️

 

 

 

🔴 مريم عليها السلام نبية أم صديقة؟ ومن قال بأنها نبية؟ 


📌 ابن حزم قال أنها نبية، القرطبي يقول بأنها نبية.

والصحيح أنها صديقة؛ لأنها لو كانت نبيه لوصفها الله عز وجل بالنبوة فهي أرفع من الصديقية.

↩️والأمر الثاني عند جماهير أهل السنة بل قد نُقل على أنه إجماع أن ليس من النساء نبية وأما الإيحاء الذي أوحاه الله إلى مريم ،وأوحاه الله عز وجل إلى أم موسى عليه السلام فليس معناه أنهما نبيتان، وهذا هو القول الصحيح في هذه المسألة.

 

 

 

🔊 وكانت في مسجد الصحابة رضوان الله عليهم.
⬅️ في محافظة المهرة، مدينة الغيضة - اليمن حرسها الله.
📆 1439 هـ.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

الموقع: http://www.alzoukory.com/

التلقرام: http://T.me/abdulhamid12

الواتس: 967714027802+

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أضف تعليقك
اسمك الكريم
عنوان التعليق
نص التعليق



كتب ورسائل الشيخ
يمكنك التواصل معنا عبر