الصفحة الرئيسية - فتاوى الصيام - 📌 امرأة نذرت إن شفاها الله من مرضها أن تصوم ثلاثة أيام من كل شهر، ثم توفيت فهل على أوليائها الصوم عنها ؟
📌 امرأة نذرت إن شفاها الله من مرضها أن تصوم ثلاثة أيام من كل شهر، ثم توفيت فهل على أوليائها الصوم عنها ؟
اسم المفتي: الشيخ عبد الحميد بن يحيى الزعكري

🔊 سلسلة الفتاوى الصوتية المفردة

للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد بن يحيى الحجوري الزُّعكري

كان الله له في الدنيا والآخرة

 

💦 الســـؤال💦

📌 امرأة نذرت إن شفاها الله من مرضها أن تصوم ثلاثة أيام من كل شهر، ثم توفيت فهل على أوليائها الصوم عنها ؟

 

🔹 ليس عليهم شيء وينبغي عدم هذا النذر، قال النبي صلى الله عليه وسلم:
«
لَا تَنْذِرُوا، فَإِنَّ النَّذْرَ لَا يُغْنِي مِنَ الْقَدَرِ شَيْئًا، وَإِنَّمَا يُسْتَخْرَجُ بِهِ مِنَ الْبَخِيلِ».

 

🔶 وهذا النذر المنهي عنه وهو نذر المقابلة إن شفيت مريضي صمت لك، وإن رددت غائبي تصدقت إليك، هذا ما يصلح، لكن إذا التزمه وجب الوفاء به: {يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا} [الإنسان:7].

 

🔹 وأما النذر المطلق، فهو جائز كأن تنذر أن تحج، أو تنذر أن تصوم، أو أن تتصدق مطلقًا يجوز؛ لكن الأولى أن لا يجعل الإنسان على نفسه شيء؛ لأن الناذر إذا نذر شيء وجب عليه، لكن إذا عجز عن الوفاء عنه فكفارة النذر كفارة يمين كما في حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه عند مسلم.

 

🔶 وكفارة اليمين إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبه، فإن عجز عن ذلك صام ثلاثة أيام.

 

🔸 🔹 🔸 🔹 🔸 🔹

📌 وكانت في مسجد الصحابة رضوان الله عليهم.
في محافظة المهرة، مدينة الغيضة - اليمن حرسها الله.


وكانت بتاريخ 14/ شوال/ 1439 هـ.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

الموقع: http://www.alzoukory.com/

التلقرام: http://T.me/abdulhamid12

الواتس: 967714027802+

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أضف تعليقك
اسمك الكريم
عنوان التعليق
نص التعليق



كتب ورسائل الشيخ
يمكنك التواصل معنا عبر