الدرس العاشر من اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمه الله ( اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمه الله )     ||     الفوائد المنيفة من صحيح السيرة، للشيخ عبد الحميد الحجوري حفظه الله - 33 ( الفوائد المنيفة من صحيح السيرة وبيان حادثات البعثة الشريفة، للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزُّعكري حفظه الله، 1439هـ )     ||     فتح المجيد ببيان هداية القرآن إلى التوحيد والتحذير من الشرك والتنديد 36 ( فتح المجيد ببيان هداية القرآن إلى التوحيد والتحذير من الشرك والتنديد 1439هـ )     ||     الدرس السابع والثلاثون - كِتَابُ الإِيمَانِ من صحيح البخاري ( كتاب صحيح البخاري - جديد 1439هـ )     ||     العقيدة الواسطية لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله - 12 ( العقيدة الواسطية - جديد 1439هـ )     ||     الممتع شرح الأجرومية تأليف الأخ الفاضل أبي أنس مالك المهذري - 12 ( الممتع شرح الأجرومية تأليف الأخ الفاضل أبي أنس مالك المهذري، 1439هـ )     ||     شرح الأربعين النووية للإمام النووي رحمه الله - 40 ( الأربعين النووية للإمام النووي رحمه الله، 1439هـ )     ||     الإلمام ببعض آيات الأحكام للعلامة ابن عثيمين رحمه الله - 36 ( الإلمام ببعض آيات الأحكام للعلامة ابن عثيمين رحمه الله، 1439هـ )     ||     الدرس الرابع والثلاثون - القواعد الحسان في أسماء وصفات الرحمن ( شرح كتاب القواعد الحسان في أسماء وصفات الرحمن - جديد 1439هـ )     ||     الدرس التاسع من اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمه الله ( اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمه الله )     ||     

موقع الشيخ عبد الحميد بن يحيى بن زيد الحجوري الزُعكُري حفظه الله تعالى || إرشاد البصير إلى حال التونسي بشير !!

عرض المقالة : إرشاد البصير إلى حال التونسي بشير !!

Share |

الصفحة الرئيسية >> المقــالات والـــردود

اسم المقالة: إرشاد البصير إلى حال التونسي بشير !!
كاتب المقالة: عبد الحميد الحجوري الزعكري
تاريخ الاضافة: 03/05/2012
الزوار: 2594
التقييم: 3.0/5 ( 5 صوت )

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

أما بعد فهذا سؤال عرض علىّ من بعض إخواننا في تونس يسألون عن حال المدعو بشير التونسي سميته(إرشاد البصير إلى حال التونسي بشير) كان صوتيًا ففرغه بعض الأخوة فأصلحت بعضه وكان ما تراه، والحمد لله رب العالمين

أبو محمد عبد الحميد الحجوري


قال السائل : نريد أن نعرض عليكم بعض أقوال أحد الدعاة عندنا في تونس المدعو بشير بن الحسن التونسي

” يقول بشير بن الحسن التونسي في أحد أشرطته ”ليس من منهج الإصلاح التعرّض للأشخاص والطعن فيهم والتجريح واتخاذ العلماء والدعاة غرضا في تجريحهم والنفخ في الآلات وتضخيم السقطات ونشر ذلك في مواقع النت وما إلى ذلك فهذا منهج ليس من منهج أهل السنّة والجماعة لأن الله تعالى حذّرنا من المنافقين وحذّرنا من مسالكهم  وبيّن أوصافهم دون أن يكلّفنا بأن نتّتبع أسماءهم وخاصّة أحوالهم قال الله تعالى   وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ، خلاص، وما راح النبيّ صلى الله عليه وسلم  يتتبّع كلّ واحد منهم، فما تعليقكم حفظكم الله؟“

الجواب:” الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وأشهد أن لا إله إلاّ الله وحده ربّي لا شريك له وأشهد أنّ محمّدًا عبده ورسوله وصفيّه من خلقه وخليله صلى الله عليه وسلم  تسليما كثيرا، أمّا بعد

فهذا الكلام الصادر من هذا الرجل المسمّى ببشير ليس على إطلاقه ففيه دعوة إلى هدم منهج عظيم ألا وهو منهج الجرح التعديل ولا بدّ من الجمع بين الأدلّة في هذا الباب والنظر إلى حال النبيّ صلى الله عليه وسلم  وإلى طريقته في التعامل مع المعرضين والمخالفين وكذا  طريقة السلف فإنّنا نجد أنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم  ربّما قال ما بال الأقوام إذا كان المقام لا يستدعي أو لا يحتاج إلى التنصيص على المخالف بالعين وإنّما الذي يحتاج إليه هو تغيير المنكر الذي وقع فيه المخالف فقد جاء عن النبيّ صلى الله عليه وسلم  و عن أصحابه ن  ذكر الأشخاص بأعيانهم وأسمائهم وأوصافهم وأمّا ما استدلّ به من الآية التي في سورة التوبة فقد جاء عن ابن عبّاس رضي الله عنه قال: التوبة هي الفاضحة ما زالت تنزل ومنهم حتى ظنوا أنها لن تبقي أحدا منهم إلا ذكر فيها قال قلت سورة الأنفال قال نزلت في بدر قال قلت سورة الحشر قال نزلت في بني النضير. أخرجه البخاري 

    وكانت تُعرف أوصافهم وتُعرف حالاتهم وتُعرف حركاتهم وتُعرف أحوالهم وتٌعرف سكناتهم وأقوالهم فهم مفضوحون ولهذا سمّيت سورة التوبة بسورة الفاضحة فالصحيح أنّه إذا احتيج إلى ذكر اسم المجروح فقد يجب ويتعيّن وإذا كان المراد تغيير المنكر فحسب مع الستر على الرجل إذا كان ما زال ملازما للسنّة وإنّما وقعت منه الزلّة فلا بأس أن يقال ما بال أقوام ويقال صدر من كذا، أمّا إذا كان الرجل قد عُلمت مخالفته وولوجه فيها وتأثر الناس به فلا بدّ أن يُبيّن عواره ويُهتك سِتْرُهُ حتّى ينتقل ممّا هو فيه من الباطل ويؤوب ويرجع إلى الله  وحتّى يحذره الناس، أمّا أن تقول ما بال أقوام وتريد القرضاوي، ما بال أقوام وتريد عمرو خالد، ما بال أقوام وتريد أبا إسحاق الحويني، وهكذا ، إيش هذا المنهج، هذا منهج واسع أفيح كما كان يقول أبو الحسن الضال المبتدع.

الذي ينبغي أن يستخدم المجرّح  وفي الجرح والتعديل ما  يحتاج إليه المقام والمقال فإذا كان المخالف بعينه قد عُلم ضلاله وانتشر شرّه فلا بدّ أن يسمّى، وقد سُمّي الجعد بن درهم، الجهم بن صفوان، ومعبد الجهني وغيلان الدمشقي وأحمد بن أبي دؤاد وواصل بن عطاء الغزّال وعمرو بن عبيد بن دياب وبِشْر المرّيسي وهلمّ جرّ  وما زال علماؤنا المعاصرون أيضا يجرّحون بالشخص ويجرّحون بالوصف وهكذا وأمّا أن نتّخذ قاعدة ويدندن ويقال لا نسمّي الأشخاص وإنّما تقول ما بال أقوام وتعمّي فهذا قد يفوت منه كثير من المقصود والنبيّ صلى الله عليه وسلم   قال : ( أَمَّا أَبُو جَهْمٍ، فَلَا يَضَعُ عَصَاهُ عَنْ عَاتِقِهِ، وَأَمَّا مُعَاوِيَةُ فَصُعْلُوكٌ لَا مَالَ لَهُ) ، وقال صلى الله عليه وسلم : (يَا أَبَا ذَرٍّ أَعَيَّرْتَهُ بِأُمِّهِ؟ إِنَّكَ امْرُؤٌ فِيكَ جَاهِلِيَّةٌ)، فلماذا لا يستدلّ بمثل هذه الأدلة وبقول الله:"تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ" حيث ذكره الله بالاسم والوصف  وهكذا“.

يقول السائل: ”نعم بارك الله فيكم“ ، قال كذلك ”الأولى بأولئك الذين يسلّطون ألسنتهم على العلماء والدعاة وهم في الواقع بعيدون جدّا عن مستواهم في العلم والخير والدعوة والهداية والإرشاد أن يسلّطوا ألسنتهم على دعاة الكفر ودعاة العلمانية ودعاة العقلانية وعلى الذين يبُثّون سمومهم وينشرون أباطيلهم هذا هو الأولى من أن تسلّط لسانك على الشيخ الفلاني والداعية الفلاني، لا يسلم عالم من زلّة ولا يسلم داعية أيضا من خطأ، فمن ذا الذي لم يُخطئ قطّ، المعصوم هو النبيّ صلى الله عليه وسلم “ ،”فما هو قولكم وجزاكم الله خيرا؟“

الجواب: ” قولنا في هذا من حيث عصمة النبيّ صلى الله عليه وسلم  هذا صحيح، ومن حيث أنّ الخطأ وارد هذا صحيح لكن الخطأ ليس من ديننا و ينبغي للمسلم أن يصحّح الأخطاء وأن يحذّر ويحذر من الأخطاء ومن طريقة التحذير من الأخطاء التحذير من دعاتها ومن أربابها إذا كانوا متقمصين وداعين إليها، أمّا أن تحذّر من الخطأ ثمّ تشين بالمخالف أو تسكت على المخالف ويغترّ به الناس نظرا لطول لحيته أو قصر ثوبه أو غير ذلك من سمات الصالحين فهذا لايصلح ومسألة أنّ الكلام يكون في أهل الكفر والإلحاد فالحمد لله  أهل السنّة يألّفون ويتكلّمون في اليهود والنصارى والمجوس والبوذيين والهندوس و الملحدين و الفلاسفة والمتكلّمين ويحذّروا من الجهمية والرافضة ويحذّرون من الأشاعرة ومن المعتزلة ومن الإخوان المسلمين ومن التكفريين المتقمصين بلباس الجهاد زعموا إلى غير ذلك ويكون التحذير ضرره أعظم أكثر، فاليهودي معروف أنّه يهودي عند الخاص والعام من المسلمين والنصراني كذلك عند الخاص والعام من المسلمين، لكن التلبيس يقع ممن يتقمص بزيّ الإسلام أكثر من تلبيس اليهود والنصارى، فاحتاج الناس أن يتكلّموا في أهل البدع وكلام أئمّة الهدى في الأشاعرة أكثر من كلامهم في المعتزلة وكلام أئمّة الهدى في المعتزلة أكثر من كلامهم في الجهمية لأنّ البدعة كلّما توغلت وكانت أشرّ كان الضرر من أصحابها أقلّ وكلّما قَرُب الرجل من منهج السلف فيتشبّث ببعض مميّزاتهم فإنّ ضرره يكون أعظم ولهذا كان ضرر أصحاب الجمعيات مثل جمعية إحياء التراث ومثل جمعية الإحسان عندنا في اليمن وجمعية الحكمة وجمعية أنصار السنّة إلى غير ذلك من الجمعيات أعظم من ضرر الإخوان المسلمين وإن كان الإخوان المسلمون أشرّ وكذلك ضرر الإخوان المسلمين على الدعوة السلفية أضرّ من الصوفية وإن كان الصوفية أشرّ،  وإن كان كثير من الإخوان صوفية، فهذا هو الشاهد لا بدّ أن يسمّى الشخص وكذلك يُذكر بالوصف إذا احتيج  إلى ذلك  وكذلك يحذّر من اليهود والنصارى ويحذّر من الكافرين ويحذّر من أهل البدع، ديننا دين الشمول قال الله  مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ، وهذه التلفيقات التي يأتون بها قد أجبت على كثير منها في كتابي "المبحث البديع في أسباب ووسائل وحلول التمييع"، يراجعها من أراد الاستفادة.“ فهو في موقعي وعسى أن يطبع قريبًا إن شاء الله 

قال السائل : نعم بارك الله فيكم وأحسن الله إليكم ، قال كذلك: ”ما يحصل في البلاد العربية اليوم هو خروج الحكّام على شعوبهم وليس هو العكس لأنّ الشعوب ما سمعنا أنّهم رفعوا الأسلحة في وجوه الحكّام، ما سمعناه، يعني ما حصل في تونس هل الناس  رفعوا السلاح في وجه الحاكم، الناس فيهم جوع وفقر وخصاصة وبِطالة وظُلموا في دينهم ودنياهم وصودرت أبرز حرّياتهم ومع ذلك كانت الخاتمة بأن يسفِك دماءنا ويقتل أولادنا بعد سنين القمع -وهو الذي بدأ- والإنسان مطالب أن يدافع عن نفسه، فهل هذا الكلام صحيح؟

:الجواب

هذا الكلام ليس بصحيح، الحكّام يظلمون وهذا لا ينكر وإن كان ما يحصل من زين العابدين وما يحصل من حسني مبارك وما حصل من غيرهما ليس بمنكور والباطل مردود والظلم مذكور وأهل السنّة يحذّرون من ظلم الحكّام لشعوبهم ومن مخالفة الحكّام لأوامر الله وأوامر الرسول صلى الله عليه وسلم ، لكن هذه الطريقة التي يسلكها الناس طريقة خروج،والنبيّ صلى الله عليه وسلم  أمرنا  بالسَّمْعِ وَالطَّاعَةِ، فِي مَنْشَطِنَا وَمَكْرَهِنَا، وَعُسْرِنَا وَيُسْرِنَا وَأَثَرَةً عَلَيْنَا، وَأَنْ لاَ نُنَازِعَ الأَمْرَ أَهْلَهُ، إِلَّا أَنْ تَرَوْا كُفْرًا بَوَاحًا، عِنْدَكُمْ مِنَ اللَّهِ فِيهِ بُرْهَانٌ، وزد على ذلك إذا رأينا الكفر البواح الذي عندنا فيه من الله   برهان، لابدّ أن تكون لدينا الاستطاعة وأن يزاح الحاكم ويؤتى بخير منه وألاّ تكون الفتنة في المسلمين وألاّ يُستعان بالكافرين على ما هو مقرّر في كثير من المواضع ومن أبرزها "تحفة المجيب" للشيخ مقبل / وقد قيدناها عنه وكما في كتابي "رفع اللثام على الفوائد التي حصلتها من الوادعي الإمام رحمه الله" و ذكرها الشيخ العثيمين / في "الشرح الممتع"، هذه أقرب المواضع، أمّا الطريقة التي يؤيّدها هذا البشير هداه الله طريقة تسير على التقليد للكفّار بالمظاهرات، والاعتصامات، والخروج إلى غير ذلك ثمّ إنّ هذه المظاهرات  من أصلها مدبّرة من أعداء الإسلام من يهود ونصارى وقد قرأنا وسمعنا أنّ هناك ؟ أكاديميات لتعليم كثير من شباب الإسلام كيفية المظاهرات، وكيفية الاعتصامات وكيفية الاحتجاجات ثمّ إنّ الإخوان المسلمين ومن تأثّر بهم من التكفريين ومن تأثّر بهم من أهل البدع وما يسيرون على الخروج لأنّ من ابتدع رجل بدعة إلاّ رأى السيف وقال أبعضهم فرّقتهم الأهواء وجمعهم السيف

نحن ضدّ ظلم الحكّام ونحذّر الحكّام من الظلم ونحذّر الحكّام من الحكم بغير ما أنزل الله ونحذّر الحكّام من اضطهاد شعوبهم ومع ذلك ضدّ الخروج على الحاكم المسلم، وضدّ الفوضى وضدّ المظاهرات وضدّ الاعتصامات وضدّ الانتخابات وضدّ الديمقراطيات وكل ما خالف الكتاب والسنة ليكن شعارنا الأخذ بالكتاب والسنّة على فهم السلف الصالح وهذا الكلام من بشير ليس بسديد بل هو مخالف لمنهج السلف وهذه دعوة إلى الخروج ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله، من الذي تكلّم في زين العابدين ويحذّر من باطله أليس أهل السنّة، من كان يتكلّم ويحذّر من باطل حسني مبارك أليس أهل السنّة، من كان يتكلّم ويحذّر من باطل القذّافي ، أليس أهل السنّة من حذّر من باطل البعثيين وعلى رأسهم بشّار الأسد ؟ ، أليس أهل السنّة من حذّر من الديمقراطيات والانتخابات ؟ أليس أهل السنّة أمّا هؤلاء إنّما يحذّرون ويتكلّمون ويغضبون من أجل مناصبهم ومن أجل كراسيهم ومن أجل بطونهم قال النبيّ صلى الله عليه وسلم  : ( ثَلاَثَةٌ لاَ يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ القِيَامَةِ، وَلاَ يُزَكِّيهِمْ، وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ، رَجُلٌ كَانَ لَهُ فَضْلُ مَاءٍ بِالطَّرِيقِ، فَمَنَعَهُ مِنَ ابْنِ السَّبِيلِ، وَرَجُلٌ بَايَعَ إِمَامًا لاَ يُبَايِعُهُ إِلَّا لِدُنْيَا، فَإِنْ أَعْطَاهُ مِنْهَا رَضِيَ، وَإِنْ لَمْ يُعْطِهِ مِنْهَا سَخِطَ)، هذا هو حالهم أنّهم يسخطون على حكّامهم بسبب أنّهم حرموهم من الدنيا، ما قاموا عليهم ولا خرجوا عليهم من أجل تحقيق دين الله  والأخذ بالكتاب والسنّة وكما نرى في دساتيرهم التي أحدثوها و في استفتآتهم بل أنهم يريدون التزلّف إلى أمريكا وإلى الغرب الكافر وإلى اليهود والنصارى ممّا تسمعون ممن قاموا بالثورة عندكم في تونس، تارة يدعون إلى تحرير المرأة وتارة إلى غير ذلك ممّا هو معلوم ممّا يناسب اليهود والنصارى حتّى يرضوا عنهم فهذا الكلام من بشير يحتاج أن يتوب إلى الله  منه

قال السائل حفظه الله :” يقول أيضا طاعنا في السلفيين الذين يحذّرون من أهل البدع هذا منهج منحرف يُشبه من قال الله تعالى عنه :"  وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى "، هذا هو مذهب المداخلة، فما تعليقكم جزاكم الله خيرا؟"

:الجواب

قال الله تعالى: " كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا "، وقال النبيّ صلى الله عليه وسلم : (إِذَا لَمْ تَسْتَحْيِ فَاصْنَعْ مَا شِئْتَ)، متى قال أهل السنّة أنّه لن يدخل الجنّة إلاّ هم، أهل السنّة يحذّرون من الباطل ويعتقدون من مات على الإسلام وعلى التوحيد أنّ مآلهم إلى الجنّة إمّا ابتداءً وإمّا انتهاءً ويؤمنون بخروج الموحّدين من النار و يقرّرون ذلك في كتبهم وفي أشرطتهم ويستدلّون بحديث النبي صلى الله عليه وسلم  : ( يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وفي قلبه مثقال ذرّة من إيمان وفي قلبه مثقال خردل من إيمان)، وبقول النبيّ صلى الله عليه وسلم  : (أَمَّا أَهْلُ النَّارِ الَّذِينَ هُمْ أَهْلُهَا، فَإِنَّهُمْ لَا يَمُوتُونَ فِيهَا وَلَا يَحْيَوْنَ)، وبقول النبيّ صلى الله عليه وسلم  : (  يُدْخِلُ اللهُ أَهْلَ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ، يُدْخِلُ مَنْ يَشَاءُ بِرَحْمَتِهِ، وَيُدْخِلُ أَهْلَ النَّارِ النَّارِ، ثُمَّ يَقُولُ: انْظُرُوا مَنْ وَجَدْتُمْ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ مِنْ إِيمَانٍ فَأَخْرِجُوهُ، فَيُخْرَجُونَ مِنْهَا حُمَمًا قَدْ امْتَحَشُوا، فَيُلْقَوْنَ فِي نَهَرِ الْحَيَاةِ، أَوِ الْحَيَا، فَيَنْبُتُونَ فِيهِ كَمَا تَنْبُتُ الْحِبَّةُ إِلَى جَانِبِ السَّيْلِ، أَلَمْ تَرَوْهَا كَيْفَ تَخْرُجُ صَفْرَاءَ مُلْتَوِيَةً؟)، فهذا القول تلبيس وزور وظلم تلفّظ به هذا البشير ولا حول ولا قوّة إلا بالله، ثمّ أيضا وَصْفُ أهل السنّة بالمداخلة، مسبّة يريدون بها التزهيد من الشيخ ربيع حفظه الله وأنّه جاء بمنهج جديد والصحيح أنّ منهج الشيخ ربيع وفّقنا الله وإيّاه وحفظه هو امتداد لطريقة ومنهج السلف، يتكلّم بأدلّته وبنى دعوته كذلك على طريقة السلف فالنسبة إليه كنسبة إلى أهل السنّة الوهّابية وإلاّ فالشيخ ربيع، والشيخ الجامي، والشيخ مقبل رحمهم الله تعالى، كانوا على طريقة سويّة فلا ينبغي أن يقال جاميون أو مقبليون أو مدخليون ولا حول ولا قوّة إلا بالله وقد قال الله تعالى : " وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ" ، ولا ينبغي لهذا ولا غيره أن يتلفّظ بمثل هذا الكلام السيئ، وهذا يدلّ دلالة واضحة على أنّ بشير لا يسير على منهج السلف فالوقيعة في أهل السنة من أظهر علامات أهل البدع ولقد كنت أسمع عنه من زمان وهو في فرنسا في بلاد الكفر يترعرع ويأكل ويجلس كلاما غير سويّ وطريقة غير مرضيّة وأظنّه مرّة من المرّات استقبل عائض القرني

 .قال السائل حفظه الله : نعم استقبله

:قلت أبو محمد

 إذا كان كذلك وأنت تسمع مثل هذا الكلام من بشير الذي لا يصدر إلاّ من الحزبيين والذي لا يصدر إلاّ من المبتدعين الضالين، أمّا أهل السنّة قاطبة من زمن النبيّ صلى الله عليه وسلم  إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها يرون الجرح والتعديل دينا يتقرّبون به إلى الله  ويحذّرون من البدعة و يحذّرون به من المبتدعة ويدعون به إلى السنّة ويعدّلون أهل الحقّ والهدى

قال السائل حفظه الله : ما قولكم في كلٍّ من أبي إسحاق الحويني، عائض القرني، حيث أنّ البشير بن الحسن يثني على هؤلاء جميعا ويقدح في أهل السنّة الذين يحذّرون منهم؟

:قلت: أبو محمّد

 هؤلاء الذين ذكرتهم ليس منهم رجل رشيد، عائض القرني حزبي إخواني، محمّد حسّان حركي سروري، وكذلك أبو إسحاق الحويني جمعي سروري، كلّهم على هذا الطريق عندهم تكفير وعندهم بدع وخرافات ويحتاجون للتوبة إلى الله ولا تنفعهم مدافعة بشير عنهم، بل هو يسيء إلى نفسه وإلى دعوته ويفضح نفسه فبعض السلف يقول ”من خفيت علينا بدعته لم تخف عنّا ألفته“ فألفة  بشير إلى هؤلاء المبتدعة الضالين فهو منهم وإليهم

قال السائل حفظه الله : هل تنصحون المسلمين بحضور دروس هذا الرجل والاستفادة منه مع العلم أنّه يجوّز الدراسة المختلطة والمشاركة في الانتخابات ويثني على جماعتي التبليغ والإخوان المسلمين ويستقبل في مسجده كثير من أهل البدع؟

قلت : أبو محمد .. يا أخي لا يمكن أن يثني على الإخوان المسلمين سلفي عرف منهج السلف وما عليه الإخوان المسلمون وعلى جماعة التبليغ التي كنّا نقول فيها إنّها دعوة مبتدعة وعندهم إخلاص لكن حقيقة لمّا ذهبت إلى سيريلانكا وجدت أنّهم لاعندهم إخلاص ولا متابعة، يتركون السنن ويتعاطون البدع من أجل إرضاء الناس مع علمهم بالسنن - ولمّا جعلنا ننصح بعضهم قال: أنا أعرف لكن الناس ، لا حول ولا قوّة إلاّ بالله وكذا الفتوى بالاختلاط أو الانتخابات يعتبر ضلال بعيد على ما بينته في بعض مؤلفاتي مثل الرد على محمد حسان وخالد بن عثمان، فأنصح بعدم الدراسة عند بشير وبشير ينبغي أن يَدرس – هو- عند أهل السنّة والجماعة حتّى يصفّي منهجه ويشرح طريقته ويتوب إلى الله  من مخالفته ويتواضع للحقّ، الكبر بطر الحقّ وغمط الناس، هذا فيه كبر حيث يبطر الحقّ ويبتعد عن الحقّ ثمّ يطعن في السلفيين ويتكلّم فيهم إلى غير ذلك من بلاياه لكن فأنصح بعدم الدراسة عنده وعند أمثاله حتّى يتوب إلى الله  ويترك ما هو عليه من الضلال والردى ويتحلّل ممن ظلم من علمائنا ومن أئمّتنا أمّا هذه الطريقة التي يسير عليها ما هي طريقة مرضية ولا طريقة سوية بل هي طريقة رديّة ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله وسبحانك اللهمّ وبحمدك لا إله إلاّ أنت أستغفرك وأتوب إليك

 

.وكان هذا التسجيل في ليلتنا هذه الثلاثاء 25 جمادى الأوّل لعام 1433هـ

.سبحانك اللهمّ وبحمدك لا إله إلاّ أنت أستغفرك وأتوب إليك

قال السائل حفظه الله : نعم بارك الله فيكم وأحسن الله إليكم ونسأل الله أن يجعل ما تقومون به في ميزان حسناتكم

 

لتحميل التفريغ بملف وورد منسقًا

http://alzoukory.com/makalat/bashir.doc

 

الموضوع مترجمًا للغة الفرنسية 

http://alzoukory.com/play.php?catsmktba=1137

وللاستماع للمادة الصوتية أو تحميلها

 

http://alzoukory.com/play.php?catsmktba=1056 

طباعة


روابط ذات صلة

  الإبتهاج بأخبار دماج  
  أقسام الخلاف والتعامل مع المخالفين  
  حكم الحلف بالنبي عليه الصلاة والسلام  
  النصح والتبيين للأخوة الليبيين  
  السيف الصقيل والنصح الجميل في بيان حال المجاهيل والبعد عن تصديق كل دعي دخيل  
  دار الحديث بدماج (حرسها الله) التي ينقم عليها ويحذر منها الشيخ عبيد الجابري - هداه الله  
  مقدمة الطبعة الثانية لكتابي : " الخيانة الدعوية حجر عثرة في طريق الدعوة السلفية"  
  إرشــــاد الثـــقات بأهمية حرب الإشـــــــاعات  
  التَّسْليـــــــــــــةُ من الفتــــــوى المُزْريــــــــــــةِ  
  النصيحة الغالية بنيل المراتب العالية  
  وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ  
  ترجمة أبي بشير محمد بن علي الحجوري الزعكري رحمه الله تعالى  
  نصيحة وتحذير من بطش العلي القدير ( حكم الإنتخابات)  
  توضيح وبيان من موقع الشيخ عبد الحميد الحجوري بخصوص شرح رحلته لبلاد الجزائر  
  إتحاف الأكابر بشرح رحلتي الدعوية إلى بلاد الجزائر  
  تحذير الأثبات من طعن عبيد الجابري الموجه إلى الأربع الفئات وكشف مافيها من التقولات  
   الكلمة الافتتاحية لمنابر شبكة سبل السلام السلفية  
  رد الشيخ عبدالحميد الحجوري وفقه الله على محمود لطفي عامر المصري  
  عون الباري في سيرة حزبية ابني مرعي ومن جرى مجراهم والرد على تخرصات عبد الله بن عبد الرحيم البخاري  
  ترجمة مختصرة للشيخ عبد الحميد الحجوري وفقه الله  
  رد الشيخ عبدالحميد الحجوري وفقه الله على المدعو عرفات المحمدي وبيان حاله.  
  نصيحة للمصريين والتحذير من قول القرضاوي المهين  
  البيان في حكم الانتخابات , والرد على محمد حسان وأبي عبد الأعلى خالد بن عثمان  
  رد بعنوان: الجسارة على الشريعة الإسلامية عند أسامة القوصي.  
  مناقشة خالد بن عثمان المصري في مناقشته وتجويزه لانتخاب الأصلح في المدلهمات  
  نصيحة للإخوة السلفيين في الجزائر - وفيها الكلام عن حال حمزة السوفي  
  الرَّدُّ الْعِلْمِيُّ عَلَى تَلْبِيْسَاتِ يَحْيَى سِلْمِي  
  التِقْصَار فِي خَبَرِ حِصَارِ الحُوثِيِين علَى الدَارِ !  
   اليوم الأكبر لعام 1432هـ في دماج حرسها الله تعالى  
  الواقع الحالي في دار الحديث بدماج والكذب الإعلامي المفضوح !!  
  التصريح بمافي توضيح المكتب الاعلامي للحوثي من التضليل والكذب الصريح  
  دار الحديث السلفية بدماج دار علمية لاثكنة عسكرية  
  الأرض مقابل السلام !!  
  بطلان وزيف البيان الصادر من المكتب السياسي للحوثي !  
  نداء وشكر ووصية من الشيخ عبدالحميد الحجوري الزَّعكري إلى رجال قبائل حجور الأبطال.  


التعليقات : 2 تعليق

القائمة الرئيسية

تزكية العلامة يحيى الحجوري

إضغط هنا

صــدر حــديثًا

إضغط هنا

عدد الزوار

انت الزائر : 216633

تفاصيل المتواجدين

تصميم : احمد ماهر راضي مدير موقع سبيل السلف