شرح كتاب الدراري المضية شرح الدرر البهية للإمام الشوكاني رحمه الله - 14 ( شرح كتاب الدراري المضية للشوكاني رحمه الله تعالى )     ||     الفوائد المنيفة من صحيح السيرة، للشيخ عبد الحميد الحجوري حفظه الله - 35 ( الفوائد المنيفة من صحيح السيرة وبيان حادثات البعثة الشريفة، للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزُّعكري حفظه الله، 1439هـ )     ||     فتح المجيد ببيان هداية القرآن إلى التوحيد والتحذير من الشرك والتنديد 38 ( فتح المجيد ببيان هداية القرآن إلى التوحيد والتحذير من الشرك والتنديد 1439هـ )     ||     الدرس التاسع والثلاثون - كِتَابُ الإِيمَانِ من صحيح البخاري ( كتاب صحيح البخاري - جديد 1439هـ )     ||     شرح الأربعين النووية للإمام النووي رحمه الله - 42 ( الأربعين النووية للإمام النووي رحمه الله، 1439هـ )     ||     الإلمام ببعض آيات الأحكام للعلامة ابن عثيمين رحمه الله - 38 ( الإلمام ببعض آيات الأحكام للعلامة ابن عثيمين رحمه الله، 1439هـ )     ||     الدرس السادس والثلاثون - القواعد الحسان في أسماء وصفات الرحمن ( شرح كتاب القواعد الحسان في أسماء وصفات الرحمن - جديد 1439هـ )     ||     كتاب الأذكار للإمام أبي زكريا يحيى بن شرف النووي رحمه الله 35 ( كتاب الأذكار للإمام النووي رحمه الله، 1439هـ )     ||     الدرس الحادي عشر من اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمه الله ( اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمه الله )     ||     الفوائد المنيفة من صحيح السيرة، للشيخ عبد الحميد الحجوري حفظه الله - 34 ( الفوائد المنيفة من صحيح السيرة وبيان حادثات البعثة الشريفة، للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزُّعكري حفظه الله، 1439هـ )     ||     

موقع الشيخ عبد الحميد بن يحيى بن زيد الحجوري الزُعكُري حفظه الله تعالى || رد الشيخ عبدالحميد الحجوري وفقه الله على محمود لطفي عامر المصري

عرض المقالة : رد الشيخ عبدالحميد الحجوري وفقه الله على محمود لطفي عامر المصري

Share |

الصفحة الرئيسية >> المقــالات والـــردود

اسم المقالة: رد الشيخ عبدالحميد الحجوري وفقه الله على محمود لطفي عامر المصري
كاتب المقالة: مشرف الموقع
تاريخ الاضافة: 26/09/2010
الزوار: 5550
التقييم: 1.0/5 ( 1 صوت )
بسم الله الرحمن الرحيم

 
رد الشيخ عبدالحميد الحجوري وفقه الله على محمود لطفي عامر المصري

 
وذلك ردًا على طعونات محمود لطفي عامر في العلماء الأكابر أمثال الشنقيطي وبن إبراهيم والوادعي والربيع والحجوري وغيرهم
(رحم الله ميتهم وحفظ من بقي منهم)
في كتابه الذي سماه زورًا " من أجل التوحيد "..

 
وكان هذا الرد من الشيخ عبدالحميد وفقه الله من ضمن اجاباته على أسئلة الحضور
في غرفة شبكة سُبل السلام السلفية بالبايلوكس عقب المحاضرة التي ألقاها
الشيخ وفقه الله فيها يوم السبت بتاريخ 16 شوال 1431هـ.

لتحميل المقطع الصوتي من هنا:

 

 
والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.
******
وهذا تفريغ الرد(قام بتفريغه أخونا الفاضل أحمد بن فتحي الزيني المصري وفقه الله:

الحمد لله، وصلى الله وسلم على نبيه ومصطفاه، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فهذا بحمد الله تفريغ للرد على طعونات محمود لطفي عامر في العلماء الأكابر أمثال الشنقيطي، وابن إبراهيم، والوادعي، والربيع، والحجوري، وغيرهم، رحم الله ميتهم، وحفظ من بقيَ منهم، في كتابه الذي سماه زورًا «من أجل التوحيد».

 

وكان هذا الرد من الشيخ عبدالحميد وفقه الله للخير وسدده ضمن إجاباته عن أسئلة الحضور في غرفة شبكة «سُبل السلام السلفية» على برنامج البايلوكس، عقب المحاضرة التي ألقاها في يوم السبت 16 شوال 1431هـ.

وإلى تفريغ المادة الصوتية:

 

قال الأخ حسين الكحلاني وفقه الله: هذا الأخ أبو حاتم يقول: شيخنا لو تكلمتم قليلا على كتابات لطفي عامر المصري، وطعنه في العلماء من أمثال: الشيخ محمد الأمين الشنقيطي، والشيخ مقبل، والشيخ ربيع، والشيخ محمد بن إبراهيم، والشيخ يحي، ودفاعه: عن رسلان، والحلبي، إلى آخره ؟

 

الشيخ عبد الحميد: يا أخي لطفي عامر هذا رجل بغضتُّهُ في الله منذ زمن قديم.

كان عندي موعد مع الشيخ ربيع في سنوات قديمة، ما أدري في...، بعد موت الشيخ مقبل بسنة أو سنتين، وإذا بذلك الرجل يأتي ويتحدث مع الشيخ ربيع، ويضحك ضحكات هكذا.

وأنا أقول: والله هذا الرجل متملق.

ما أعجبني سمته، ولا أعجبني حاله، وشعرت أن كلامه ليس بالكلام الفصل، ولا بالكلام الحق، يعني الكلام الرزين، ولا عليه سيما أهل العلم، ما عليه سيما أهل العلم، ولا سيماء طلاب العلم.

ومنَّ الله علينا بزيارة مصر للعلاج، ثم بإلقاء ما استطعنا من الدروس ? الحمد لله عز وجل- عند أخينا الشيخ محمد بن إبراهيم في مسجده، ثم قدّر الله عز وجل أن ذهبنا إلى القاهرة ? أعني إلى الإسكندرية ? ؛ فالتقينا، يعني دعانا الأخ محمود ابن الشيخ عبد الرزاق عفيفي، وهو أخ كريم يحب إكرام الضيوف، لكنه عامِّي أظنه.

وإذا به يأتي إلى الشقة التي بِتنا فيها، وأنا كنت قد سهرت في الليل؛ نمت، سهرت في الليل.

وإذا به يدخل؛ فلمَّا دخل عَرَفتُه.

قلت: هذا صاحبي الذي وجدته عنتد الشيخ ربيع.

ثم قال بعض الإخوة هداها الله بعد ذلك، قال: لا تتكلم؛ الرجل له علاقات، ونخشى أنْ كذا وكذا.

واللهِ أني في ذلك اليوم نزل بي من الهم ما الله به عليم.

كيف لا أتكلم على رجل مُبطِل، عنده باطل.

لكن الأخ أحب ألا أنقل عنه.

فقدَّر الله أنَّ ذلك الرجل يتبجح بخروجه في التلفزيون، ويتبجح بكتابته في روزاليوسف، ويتبجح بانتمائه إلى جمعية أنصار البدعة ? يسمونها بأنصار السنة ? ويتبجح بالشر، ونحن نرد عليه، ونبين ما هو عليه من الباطل.

وإذا به يتنصل؛ قال لي الشيخ ربيع، قال لي الشيخ ابن باز.

ثم سألت الشيخ ربيع بعد ذلك في لقاء ضمَّنا؛ قلت: يا شيخ، الرجل يتبجح بك، ويقول: إنك وافقته على الاعتصامات، ووافقته على كذا.

قال: والله أنه كذاب، أني ما قلت ذلك، وأنا أكره الديمقراطية، وأفتي بتحريم الديمقراطية، وما كان من أمورها.

المهم أننا حذَّرنا من محمود لطفي عامر منذ أكثر من سنتين ? بحمد الله ? أظن أكثر من سنتين لما ذهبنا إلى مصر، وما زلنا على ذلك.

وكتابات محمود لطفي عامر إساءةً إلى نفسه.

مَا يَضُرُّ البَحْرُ أَمْسَى ذَاخِرًا              إِنْ رَمَى فِيهِ غُلامٌ بِحَجَرْ

 

مَا ضَرُّ نهرِ الفُراتِ يَوْمًا              بِأنْ جَاءَ كَلبٌ فَبالَ فِيه

 

مَن محمود لطفي عامر؟! وما محمود لطفي عامر؟!!

لِيسْقط محمود، ويبطل محمود، ويَتَّبِع ? بحمد الله ? مقبل، والشنقيطي، ومحمد بن إبراهيم، والربيع، والشيخ يحيى، وغيرهم من العلماء.

يبطل محمود، أقول له كما قال ابن معين في الكرابيسي.

يبطل محمود لطفي عامر، رجل جاهل، متعالم، متغطرس، متكبر، وأخشى أن يكون جاسوسًا والله، أخشى أن يكون جاسوسًا عميلا، أراد بهذه الوريقات التي أخرجها أن يشوِّه دعوة العلماء الربانيين.

لماذا لا يُخرج كلام المشايخ المستقيم الذي يوافق به الحق، وعليه اعتقادهم الموافق للمنهج السلفي؟!

كتاب شيخنا مقبل «المخرج من الفتنة» أُلف قديمًا؛ وللشيخ تراجعات.

له كلام في سيد قطب شديد بعد ذلك، له كلام في جماعة التبليغ شديد، له كلام في الإخوان شديد، إلى غير ذلك مما يأتي.

وينزّل بعض كلماته لضرب الدعوة.

نسأل الله أن يعامله بما يستحق، نسأل الله أن يعامله بما يستحق.

ولعل شيخنا يحيى حفظه الله عازم في الرد عليه قريبًا؛ خصوصًا فيما يتعلق بالأمور التي جمعها على الشيخ مقبل، وأراد بها تشويه الدعوة السلفية.

 

انتهت المادة..

وأسأل الله أن يبارك في الأخ الكبير، والشيخ الفاضل النحرير أبي محمد عبد الحميد، وأن يبارك في جهوده، ويثبته على الحق تثبيتًا.

وأن يهدي محمود عامر، أو يقصم ظهره إن ظل في محاربةٍ للدعوة وأهلها.

والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم.

 

طباعة


روابط ذات صلة

  الإبتهاج بأخبار دماج  
  أقسام الخلاف والتعامل مع المخالفين  
  حكم الحلف بالنبي عليه الصلاة والسلام  
  النصح والتبيين للأخوة الليبيين  
  السيف الصقيل والنصح الجميل في بيان حال المجاهيل والبعد عن تصديق كل دعي دخيل  
  دار الحديث بدماج (حرسها الله) التي ينقم عليها ويحذر منها الشيخ عبيد الجابري - هداه الله  
  مقدمة الطبعة الثانية لكتابي : " الخيانة الدعوية حجر عثرة في طريق الدعوة السلفية"  
  إرشــــاد الثـــقات بأهمية حرب الإشـــــــاعات  
  التَّسْليـــــــــــــةُ من الفتــــــوى المُزْريــــــــــــةِ  
  النصيحة الغالية بنيل المراتب العالية  
  وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ  
  ترجمة أبي بشير محمد بن علي الحجوري الزعكري رحمه الله تعالى  
  نصيحة وتحذير من بطش العلي القدير ( حكم الإنتخابات)  
  توضيح وبيان من موقع الشيخ عبد الحميد الحجوري بخصوص شرح رحلته لبلاد الجزائر  
  إتحاف الأكابر بشرح رحلتي الدعوية إلى بلاد الجزائر  
  تحذير الأثبات من طعن عبيد الجابري الموجه إلى الأربع الفئات وكشف مافيها من التقولات  
   الكلمة الافتتاحية لمنابر شبكة سبل السلام السلفية  
  عون الباري في سيرة حزبية ابني مرعي ومن جرى مجراهم والرد على تخرصات عبد الله بن عبد الرحيم البخاري  
  ترجمة مختصرة للشيخ عبد الحميد الحجوري وفقه الله  
  رد الشيخ عبدالحميد الحجوري وفقه الله على المدعو عرفات المحمدي وبيان حاله.  
  نصيحة للمصريين والتحذير من قول القرضاوي المهين  
  البيان في حكم الانتخابات , والرد على محمد حسان وأبي عبد الأعلى خالد بن عثمان  
  رد بعنوان: الجسارة على الشريعة الإسلامية عند أسامة القوصي.  
  مناقشة خالد بن عثمان المصري في مناقشته وتجويزه لانتخاب الأصلح في المدلهمات  
  نصيحة للإخوة السلفيين في الجزائر - وفيها الكلام عن حال حمزة السوفي  
  الرَّدُّ الْعِلْمِيُّ عَلَى تَلْبِيْسَاتِ يَحْيَى سِلْمِي  
  التِقْصَار فِي خَبَرِ حِصَارِ الحُوثِيِين علَى الدَارِ !  
   اليوم الأكبر لعام 1432هـ في دماج حرسها الله تعالى  
  الواقع الحالي في دار الحديث بدماج والكذب الإعلامي المفضوح !!  
  التصريح بمافي توضيح المكتب الاعلامي للحوثي من التضليل والكذب الصريح  
  دار الحديث السلفية بدماج دار علمية لاثكنة عسكرية  
  الأرض مقابل السلام !!  
  بطلان وزيف البيان الصادر من المكتب السياسي للحوثي !  
  نداء وشكر ووصية من الشيخ عبدالحميد الحجوري الزَّعكري إلى رجال قبائل حجور الأبطال.  


التعليقات : 1 تعليق

القائمة الرئيسية

تزكية العلامة يحيى الحجوري

إضغط هنا

صــدر حــديثًا

إضغط هنا

عدد الزوار

انت الزائر : 216901

تفاصيل المتواجدين

تصميم : احمد ماهر راضي مدير موقع سبيل السلف