كتاب الأذكار للإمام أبي زكريا يحيى بن شرف النووي رحمه الله 35 ( كتاب الأذكار للإمام النووي رحمه الله، 1439هـ )     ||     الدرس الحادي عشر من اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمه الله ( اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمه الله )     ||     الفوائد المنيفة من صحيح السيرة، للشيخ عبد الحميد الحجوري حفظه الله - 34 ( الفوائد المنيفة من صحيح السيرة وبيان حادثات البعثة الشريفة، للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزُّعكري حفظه الله، 1439هـ )     ||     فتح المجيد ببيان هداية القرآن إلى التوحيد والتحذير من الشرك والتنديد 37 ( فتح المجيد ببيان هداية القرآن إلى التوحيد والتحذير من الشرك والتنديد 1439هـ )     ||     الدرس الثامن والثلاثون - كِتَابُ الإِيمَانِ من صحيح البخاري ( كتاب صحيح البخاري - جديد 1439هـ )     ||     شرح الأربعين النووية للإمام النووي رحمه الله - 41 ( الأربعين النووية للإمام النووي رحمه الله، 1439هـ )     ||     الإلمام ببعض آيات الأحكام للعلامة ابن عثيمين رحمه الله - 37 ( الإلمام ببعض آيات الأحكام للعلامة ابن عثيمين رحمه الله، 1439هـ )     ||     الدرس الخامس والثلاثون - القواعد الحسان في أسماء وصفات الرحمن ( شرح كتاب القواعد الحسان في أسماء وصفات الرحمن - جديد 1439هـ )     ||     الدرس العاشر من اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمه الله ( اختصار علوم الحديث للحافظ ابن كثير رحمه الله )     ||     الفوائد المنيفة من صحيح السيرة، للشيخ عبد الحميد الحجوري حفظه الله - 33 ( الفوائد المنيفة من صحيح السيرة وبيان حادثات البعثة الشريفة، للشيخ الفاضل أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزُّعكري حفظه الله، 1439هـ )     ||     

موقع الشيخ عبد الحميد بن يحيى بن زيد الحجوري الزُعكُري حفظه الله تعالى || التصريح بمافي توضيح المكتب الاعلامي للحوثي من التضليل والكذب الصريح

عرض المقالة : التصريح بمافي توضيح المكتب الاعلامي للحوثي من التضليل والكذب الصريح

Share |

الصفحة الرئيسية >> المقــالات والـــردود

اسم المقالة: التصريح بمافي توضيح المكتب الاعلامي للحوثي من التضليل والكذب الصريح
كاتب المقالة: عبدالحميد الحجوري
تاريخ الاضافة: 12/11/2011
الزوار: 2436
التقييم: 0.0/5 ( 0 صوت )

التصريح بمافي توضيح المكتب الاعلامي للحوثي من التضليل والكذب الصريح
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين ، والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ...
أما بعد:
فقد اطلعت على مافي توضيح مكتب الحوثي تحت عنوان " بيان بشأن الأحداث في منطقة ( دَمَّــــاج) " ، فرأيته قد حوى تلبيسًا وتمويهًا وكذبًا صريحًا ومن ذلك :
الأمر الأول :أنهم ينسبون إلينا ظلمًا وزورًا أننا عبارة عن مُسيرين ومدعومين من المخابرات الأمريكية والاسرائيلية ،بقوله :" نلاحظ في المقابل تزايد وتيرة نشاط بعض دعاة التكفير والتطرف المدعومين من قبل الاستخبارات الأمريكية لإثارة الفتنة المذهبية بين المسلمين " ومعلوم لدى الخاص والعام من عقيدة السلفيين بأنهم بعيدون كل البعد عن التكفير والتطرف ، كما أنهم يحذرون من مشابهة الكافرين وموالاتهم وحال كاتب هذا البيان كما قال الأول :" رمتني بدائها وانسلت" ..!!
الأمر الثاني : زعمهم بأنها قد حدثت منا عدة خروقات منذ الحرب السادسة وإلى يومنا بقوله :" منذ وقف الحرب السادسة في فبراير2010م لم يتوقف إطلاق النار من جانبهم بالأعيرة النارية الخفيفة والمتوسطة وفي أوقات مختلفة فيما ازدادت حدته وبشكل مكثف لما يقارب عشرة أشهر من بداية انطلاق الثورة الشعبية." فنقول كلما ذكر ليس بصحيح فإنما يقوم به الطلاب من إطلاق نارٍ غاية مافيه أن يكون تعبيرًا عن فرحٍ بزواج أوقدوم عيد أو نحو ذلك ..
الأمر الثالث : قوله " استخدام شتى وسائل التحريض من خطب ومحاضرات واجتماعات قبلية وتوزيع منشورات معادية تحرض على القتل وتستبيح الدماء. " ،فبحمد الله أهل السنة والجماعة من أبعد الناس عن قتل النفس المحرمة ومن أشد الناس تحذيرًا من ذلك وكتبهم طافحة من التحذير من هذه الجريمة وغيرها وبعيدون كل البعد من التحريض عليها ، والواقع أنه منذ انتهاء الحرب السادسة وإلى اليوم قد قتلوا مجموعة من طلاب العلم ومنهم الأخ عادل السياغي وابنه (عمره ست سنوات) ، والأخ محمد الإبي ، والاخ يوسف الصنعاني والأخ معاذ اليزيدي رحمهم الله جميعا وغيرها من محاولات القتل غير الذي يزهقونه من الأنفس في الحروب التي يقومون بها على المسلمين.
الأمر الرابع: قوله "قاموا باستحداث (38) موقعاً عسكرياً في الجبال والأودية المحيطة بالمنطقة." فهذا على حد زعمهم ، والواقع أن الطلاب إنما يحرسون حول بيوتهم ومركزهم ومرافقهم ، وفي الحقيقة أنهم هم الذين يستحدثون ويتوسعون ثم إن هذا العدد مبني على التمويه والمبالغة وتقليب الحقائق.
الأمر الخامس:قوله "مارسوا قطع الطريق لأكثر من أربع مرات." فهذا من باب قلب الحقائق أيضًا وإلا فنحن ليس لنا نقاط على الطرق وإنما مشغولون بطلب العلم وهم الذين يقطعون علينا الطرق منذ فترة طويلة وصادروا كثيرا من الكتب وحرقوها وأخذوا بعض السيارات ومافيها وماهذا الحصار القائم حاليًا إلا من هذا الباب .
الأمر السادس : قوله " زرع عبوتين ناسفتين انفجرت إحداهما والأخرى عثر عليها قبل أن تنفجر." ،فنقول أن هذا من الكذب المفضوح فهذه الدار منذ تأسيسها إلى يومنا هذا وهي على التحذير من الفتن والتحذير من مثل هذه الأعمال ثم أين كانت هذه العبوتان ؟! إلا إن كانت من تمثيلياتهم التي يخترعونها.
الأمر السابع: قوله "حولوا نشاطهم إلى فصيل مسلح يجمع السلاح ويحرض على الحرب ويعتبرون أهل صعدة كفاراً يجب قتلهم وإبادتهم، ويدعون إلى ذلك وتحول وضع المركز إلى معسكر تدريب "، الحقيقة أن المرز قائم على العلم والتعليم من أول يوم ولايزال ولم تتوقف بحمد الله دروسه العلمية لافي حرب ولافي سلم واقل دليل على ذلك أن دروسنا قائمة في هذه الأيام تحت ظل هذا الحصار الغاشم ومايقوم به الطلاب هو عبارة عن حراسة لمركزهم ومرافقه وليس ثمة معسكرات تدريب كما يزعمون وإنما هذا من باب التظليل والتهويل الاعلامي المفضوح.
الأمر الثامن: وقوله :"رافق ذلك تمترس وتحريض صريح للحرب والعدوان علينا وإباحة دماء أبناء (محافظة صعدة) في اجتماعات كثيرة وكذلك انتشار أمني واسع في المنطقة."،فهذا ليس بصحيح فإننا على ماتقدم نرى حرمة دماء المسلمين وأعراضهم وأموالهم والدعاوى إن لم يكن علها بينات أصحابها أدعياء .

 

والبيان يحوي غير ذلك الكثير من المغالطات والتضليلات والتلبيسات التي لاتنفق إلا على الروافض الذين يقبلون الزور والفجور .

 

وهذا البيان إنما الهدف منه إثارة الرأي العام على السلفيين الذين عُرفت مواقفهم الشريفة وأخلاقهم النبيلة البعيدة عن سفك الدماء وإثارة الفتن بين الناس بل هم رحمة للناس كما أن نبيهم رحمة للناس أجمعين.

 

وردُنا على هذا البيان كان على عجلٍ وضيق وقتٍ ولعل الله أن يوفق شيخنا يحيى الحجوري حفظه الله لبيان مافيه من التلبيس في وقت لاحق بعون الله.

 

وفي الختام: ندعو أهل السنة والجماعة قاطبة بكل مكان للتنبه لمثل هذه الطرق الملتوية التي الغاية منها استئصال الدعوة السلفية السنية في هذه المنطقة ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم ولاعدوان إلا على الظالمين , والحمدلله رب العالمين..
كتبه /
ابو محمد عبدالحميد الحجوري
وفقه الله
ليلة السابع عشر من ذي الحجة 1432هـ

 

 

 

طباعة


روابط ذات صلة

  الإبتهاج بأخبار دماج  
  أقسام الخلاف والتعامل مع المخالفين  
  حكم الحلف بالنبي عليه الصلاة والسلام  
  النصح والتبيين للأخوة الليبيين  
  السيف الصقيل والنصح الجميل في بيان حال المجاهيل والبعد عن تصديق كل دعي دخيل  
  دار الحديث بدماج (حرسها الله) التي ينقم عليها ويحذر منها الشيخ عبيد الجابري - هداه الله  
  مقدمة الطبعة الثانية لكتابي : " الخيانة الدعوية حجر عثرة في طريق الدعوة السلفية"  
  إرشــــاد الثـــقات بأهمية حرب الإشـــــــاعات  
  التَّسْليـــــــــــــةُ من الفتــــــوى المُزْريــــــــــــةِ  
  النصيحة الغالية بنيل المراتب العالية  
  وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ  
  ترجمة أبي بشير محمد بن علي الحجوري الزعكري رحمه الله تعالى  
  نصيحة وتحذير من بطش العلي القدير ( حكم الإنتخابات)  
  توضيح وبيان من موقع الشيخ عبد الحميد الحجوري بخصوص شرح رحلته لبلاد الجزائر  
  إتحاف الأكابر بشرح رحلتي الدعوية إلى بلاد الجزائر  
  تحذير الأثبات من طعن عبيد الجابري الموجه إلى الأربع الفئات وكشف مافيها من التقولات  
   الكلمة الافتتاحية لمنابر شبكة سبل السلام السلفية  
  رد الشيخ عبدالحميد الحجوري وفقه الله على محمود لطفي عامر المصري  
  عون الباري في سيرة حزبية ابني مرعي ومن جرى مجراهم والرد على تخرصات عبد الله بن عبد الرحيم البخاري  
  ترجمة مختصرة للشيخ عبد الحميد الحجوري وفقه الله  
  رد الشيخ عبدالحميد الحجوري وفقه الله على المدعو عرفات المحمدي وبيان حاله.  
  نصيحة للمصريين والتحذير من قول القرضاوي المهين  
  البيان في حكم الانتخابات , والرد على محمد حسان وأبي عبد الأعلى خالد بن عثمان  
  رد بعنوان: الجسارة على الشريعة الإسلامية عند أسامة القوصي.  
  مناقشة خالد بن عثمان المصري في مناقشته وتجويزه لانتخاب الأصلح في المدلهمات  
  نصيحة للإخوة السلفيين في الجزائر - وفيها الكلام عن حال حمزة السوفي  
  الرَّدُّ الْعِلْمِيُّ عَلَى تَلْبِيْسَاتِ يَحْيَى سِلْمِي  
  التِقْصَار فِي خَبَرِ حِصَارِ الحُوثِيِين علَى الدَارِ !  
   اليوم الأكبر لعام 1432هـ في دماج حرسها الله تعالى  
  الواقع الحالي في دار الحديث بدماج والكذب الإعلامي المفضوح !!  
  دار الحديث السلفية بدماج دار علمية لاثكنة عسكرية  
  الأرض مقابل السلام !!  
  بطلان وزيف البيان الصادر من المكتب السياسي للحوثي !  
  نداء وشكر ووصية من الشيخ عبدالحميد الحجوري الزَّعكري إلى رجال قبائل حجور الأبطال.  


التعليقات : 0 تعليق

القائمة الرئيسية

تزكية العلامة يحيى الحجوري

إضغط هنا

صــدر حــديثًا

إضغط هنا

عدد الزوار

انت الزائر : 216693

تفاصيل المتواجدين

تصميم : احمد ماهر راضي مدير موقع سبيل السلف