بحث داخل الموقع
كتب ورسائل الشيخ


تصفح الموقع
عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

تاريخ اليوم

الجمعة 18-03-1441 (15-11-2019)

قال ما صحة هذا الحديث (ضاق النبي صلى الله عليه وسلم فأرسل إلى أزواجه يبتغي عندهن طعاما فلم يجد عندهن فقال: اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك فإنه لا يملكها إلا أنت فأهديت له شاة مصليه فقال هذه من فضل الله ونحن ننتظر الرحمة؟

📩🔸الجواب:
═════════

🔴 لا أعلمه هذا الحديث و الله اعلم ولم يمر علي قبل هذه الليلة ولا أدري بثبوته فيبحثه الإخوة في الصحيحة و الضعيفة.
(قال: اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك فإنه لا يملكها إلا أنت)
(أخرجه أبو نعيم في ” الحلية ” من طريق الطبراني وهذا في” المعجم الكبير ” قال حدثنا عبدان بن أحمد قال حدثنا محمد بن زياد البرجمي قال حدثنا عبيد الله بن موسى عن مسعر عن زبيد عن مرة عن عبد الله قال:
” أصاب النبي صلى الله عليه وسلم ضيفا، فأرسل إلى أزواجه يبتغي عندهن طعاما، فلم يجد عند واحدة منهن، فقال: (فذكره) فأهديت له شاة مصلية، فقال: هذا
من فضل الله، ونحن ننتظر الرحمة “. وقال أبو نعيم: ” غريب من حديث مسعر
وزبيدة، تفرد به البرجمي “.
قال قلت: وثقه ابن حبان وابن إشكاب والفضل بن سعد الأعرج كما في ” اللسان “
وأما أبو حاتم فلم يعرفه فقال: ” مجهول ” كما رواه ابنه عنه ، وتبعه الذهبي في ” الميزان ” وغيره وسائر الرواة ثقات، فالسند عندي صحيح. وقال الهيثمي في ” مجمع الزوائد ” رواه الطبراني، ورجاله رجال الصحيح غير محمد بن زياد البرجمي، وهو ثقة “).
⏪ أما توثيق ابن حبان فلا يكفي و أما توثيق غيره فلا أعلم بدرجتهم في الجرح وفي الجملة الحديث له شاهد من حيث أن النبي ﷺ كان يصيبه الضيق وربما أرسل بضيفه إلى بعض بيوت الأنصار لكن بهذا الدعاء يحتاج إلى مزيد بحثٍ والله أعلم.

═════🌺🍃 ═══ 🌺🍃═════

اضافة تعليق