Slider
بحث داخل الموقع
تصفح الموقع
اخترنا لكم

Slider

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

تاريخ اليوم

السبت 03-10-1442 (15-05-2021)

الدرس40

📚#فتح_الوهاب_شرح_كتاب_التوحيد

▪️ للشيخ أبي محمد عبدالحميد بن يحيى الحجوري الزُّعكري حفظه الله

📢 مسجد الصحابة بالغيضة, المهرة، اليمن حرسها الله.

🗓الاثنين4/صفر/ 1442 هجرية

🔰 فتح الوهاب شرح كتاب التوحيد : الدرس -40

من قوله: باب ما جاء في التنجيم.

إلى نهاية الباب.

حفظ

⌚️المدة الزمنية : 27:28

📚 #تفسير_البغوي_المسمى_معالم_التنزيل


🔘للإمام أبي محمد الحسين بن مسعود البغوي (المتوفى 516 ه_).

*الجزء الثاني*

🕐 [بعد صلاة الظهر]

▪️للشيخ أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله.

📢 مسجد الصحابة – بالغيضة – المهرة، اليمن حرسها الله.

🗓 الإثنين 30 /شوال/ 1441 هجرية

🔰#تفسير_سورة_الأعراف: الدرس 40

📖 تابع تفسير الآيات:👇👇👇

وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (160) وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُوا حِطَّةٌ وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا نَغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ (161) فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَظْلِمُونَ (162) وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (163) وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164) فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (165) فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (166).

حفظ
⌚️ المدة الزمنية : 09:07

📖 #صحيح_البخاري_رحمه_الله

[بين مغرب وعشاء – الدرس الأول]

🔷 في مركز السنة بمسجد الصحابة – بالغيضة – المهرة، اليمن حرسها الله تعالى.

🗓 الثلاثاء 17/ رجب/ 1439 هجرية.

⬅️ الدرس 40

📒 قال الإمام أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم البخاري الجعفي رحمه الله في كتابه «الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه»:

#4_كتاب_الوضوء

بَابُ غَسْلِ الدَّمِ

228 – حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ هُوَ ابْنُ سَلاَمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: جَاءَتْ فَاطِمَةُ بِنْتُ أَبِي حُبَيْشٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي امْرَأَةٌ أُسْتَحَاضُ فَلاَ أَطْهُرُ أَفَأَدَعُ الصَّلاَةَ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لاَ، إِنَّمَا ذَلِكِ عِرْقٌ، وَلَيْسَ بِحَيْضٍ، فَإِذَا أَقْبَلَتْ حَيْضَتُكِ فَدَعِي الصَّلاَةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ ثُمَّ صَلِّي» – قَالَ: وَقَالَ أَبِي: – «ثُمَّ تَوَضَّئِي لِكُلِّ صَلاَةٍ، حَتَّى يَجِيءَ ذَلِكَ الوَقْتُ».


🕐 مدة الدرس 22:27

📚 #صحيح_البخاري_رحمه_الله

🕐 [بين مغرب وعشاء – الدرس الثاني]

🕌 في مركز السنة بمسجد الصحابة – بالغيضة – المهرة، اليمن حرسها الله.

🗓 الأربعاء 27/ ربيع الأول / 1440 هجرية.

🎙 الدرس 40 من كتاب الأذان

📚#الأصول_الثلاثة.

▪️للإمام محمد بن عبد الوهاب النجدي التميمي رحمه الله.

🕐 [الساعة العاشرة والنصف صباحا ]

🕌 مركز السنة في مسجد الصحابة – بالغيضة – المهرة، اليمن حرسها الله.

🗓 الإثنين 03/ذو القعدة/1439 هجرية.

📘 الدرس 04

⌚️ مدة الدرس 26:23

الأصول-الثلاثة-04-في-03-11-1439.

📚 الوابل الصيب من الكلم الطيب

▪️للإمام ابن القيم الجوزية رحمه الله

🕐 (في كل يوم الخميس بين مغرب وعشاء)

▪️للشيخ أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله ورعاه.

🗓 الخميس / 14 / رجب / 1440 هجرية.

🎙الدرس : 40

🔘الفصل الرابع : في الأذكار الموظفة التي لا ينبغي للعبد أن يخل بها لشدة الحاجة إليها وعظم الانتفاع في الآجل والعاجل بها وفيه فصول :

🔸الفصل الحادي والعشرون في الذكر الذي تحفظ به النعم وما يقال عند تجددها.

الوابل-الصيب-40-في-14-7-1440.