الصفحة الرئيسية - مسائل الجاهلية للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى - مسائل الجاهلية للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى - 1
مسائل الجاهلية للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى - 1

📚 مسائل الجاهلية

للشيخ الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي النجدي (المتوفى: 1206هـ)

 

شرح وتعليق الشيخ الفاضل أبي محمد عبدالحميد الحجوري الزُّعكُري

كان الله له في الدنيا والآخرة

 

🕐 [الساعة العاشرة والنصف صباحا]

 

💦 الثلاثاء 26/ ذو القعدة/ 1439 هـ

 

📌 الدرس 01

 

⏪ مقدمة

 

🔽 قال الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب التميمي النجدي رحمه الله تعالى:

 

هذه أمور خالف فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عليه أهل الجاهلية الكتابيين والأميين، مما لا غنى للمسلم عن معرفتها، فالضد يظهر حسنه الضد، وبضدها تتبين الأشياء.


فأهم ما فيها وأشدها خطراً، عدم إ يمان القلب بما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، فإن انضاف إلى ذلك استحسان ما عليه أهل الجاهلية، تمت الخسارة، كما قال تعالى: {والذين آمنوا بالباطل وكفروا بالله أولئك هم الخاسرون} [العنكبوت: 52].

 

1️⃣ المسألة الأولى: أنهم يتعبدون بإشراك الصالحين في دعاء الله وعبادته، يريدون شفاعتهم عند الله، كما قال تعالى: {ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله} [يونس: 18] ، وقال تعالى: {والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى} [الزمر: 3].


⏪ وهذه أعظم مسألة خالفهم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأتى بالإخلاص وأخبر أنه دين الله الذي أرسل جميع الرسل، وأنه لا يقبل من الأعمال إلا الخالص، وأخبر أن من فعل ما يستحسنونه فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار.


⏪ وهذه المسألة التي تفرق الناس لأجلها بين مسلم وكافر، وعندها وقعت العداوة، ولأجلها شرع الجهاد، كما قال تعالى: {وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله} [الأنفال: 39].

 

⌚️ مدة الدرس 28:26

 

📍 مركز السنة بمسجد الصحابة رضي الله عنهم، بمدينة الغيضة.

محافظة المهرة - اليمن حرسها الله.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

الموقع: http://www.alzoukory.com/

التلقرام: http://T.me/abdulhamid12

الواتس: 967714027802+

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أضف تعليقك
اسمك الكريم
عنوان التعليق
نص التعليق



كتب ورسائل الشيخ
يمكنك التواصل معنا عبر