الصفحة الرئيسية - المبادئ المفيدة في التوحيد والفقه والعقيدة - 📚 شرح المبادئ المفيدة في التوحيد والفقة والعقيدة - [إذا قيل لك: ما أعظم حسنة، وما أعظم سيئة؟]
📚 شرح المبادئ المفيدة في التوحيد والفقة والعقيدة - [إذا قيل لك: ما أعظم حسنة، وما أعظم سيئة؟]

 

📚 المبادئ المفيدة في التوحيد والفقة والعقيدة

لفضيلة الشيخ أبي عبد الرحمن يحيى بن علي الحجوري حفظه الله تعالى.

 

شرح وتعليق الشيخ الفاضل أبي محمد عبدالحميد بن يحيى الحجوري الزُّعكُري

كان الله له في الدنيا والآخرة

 

🕐 [الساعة العاشرة والنصف صباحـــًا]

 

💦 الأحد 13/ محــــــرم/ 1440 هـ

 

📌 الــــــ 🔸 08 🔸 ــــــدرس 

 

📚 [مبــــادئ التوحيــــد والعقيــــدة

الفقـــــرة الــــــرابعة والعشرون:


[24فـــــإذا قيــــل لك: ما أعظم حسنة، وما أعظم سيئة؟

 

فقل: أعظم حسنة هو توحيد الله عز وجل، وأعظم سيئة هو الشرك بالله عز وجل، والدليل قول الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ} [النساء: 48]. وقوله تعالى: {فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ * وَلا صَدِيقٍ حَمِيمٍ * فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ} [الشعراء:100-102].

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: (شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي). أخرجه أحمد، وهو حديث صحيح.
وهذا يدل على أن أسعد الناس بشفاعة النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- هم أهل الكبائر من المسلمين، ولا شفاعة لمشرك.

وعن جابر بن عبدالله -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: (من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة، ومن مات يشرك بالله شيئا دخل النار). أخرجه مسلم.

 ... 

 

⌚️ مدة الدرس 14:10

 

📍 [لتحميــــل الكتـــــاب اضغـــط على الصـــــورة]

 

كتاب المبادئ المفيدة في التوحيد والفقة والعقيدة للشيخ العلامة أبي عبد الرحمن بن علي الحجوري حفظه الله تعالى.

 

 

🔸  🔹  🔸  🔹  🔸  🔹

📍 مركز السنة بمسجد الصحابة رضي الله عنهم، بمدينة الغيضة.

محافظة المهرة - اليمن حرسها الله.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

الموقع: http://www.alzoukory.com/

التلقرام: http://T.me/abdulhamid12

الواتس: 967714027802+

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أضف تعليقك
اسمك الكريم
عنوان التعليق
نص التعليق



كتب ورسائل الشيخ
يمكنك التواصل معنا عبر