بحث داخل الموقع
تصفح الموقع
عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

تاريخ اليوم

الثلاثاء 07-08-1441 (31-03-2020)

فتاوى الطهارة

🔘 يسأل عن رجل عنده سلس بول أو عنده سلس ريح أو عنده سلس ماء أو إلى غير ذلك مما يعانيه الناس ؟

🔴 الجواب:

هذا مرضٌ يطرأ على الإنسان فإن كان السلس من أسفله فليس بناقضٍ للوضوء لأنه غاصبٌ له وخارجٍ عن غير أرادته مع أن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: لا يَنْصَرِفْ حتَّى يَسْمع صَوْتًا أوْ يَجِدَ رِيحًا لكن الغاصب غاصب و الله عزوجل يقول:﴿ فَاتَّقُوا اللَّـهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ﴾ ؛ ﴿ لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا﴾.

وهكذا اذا كان الخارج من فِيه كرجلٍ عنده بلغم أو عنده شيء من ذلك اذا كان لا يستطيع أن يتقيأ ثم يعود إلى الصلاة ويصلي وهو على حالةٍ حسنة وإنما يستمر به هذا الأمر لمرض فلا حرج عليه يصلي ما استطاع والحمد لله رب العالمين ؛

ماذا يفعل وهو صائم يشرب ؟في حال صيامه يندبه في منديل لا يرده اذا رده متعمداً يفطر وأما اذا غصبه ورجع بدون عمد ليس عليه.

🔹🔹🔸🔸🔹🔹 

🔘 إذا كنت جنباً وصليت بدون غسل ؟

🔴 الجواب:

 يلزمك أن تغتسل و تعيد ما صليت من الصلوات بدون غسل لقول النبي صلى الله عليه وسلم :” لا يَقبَلُ اللهُ صَلاةَ أَحدِكم إذا أحدَثَ حتى يتوَضَّأَ ” و لقول النبي صلى الله عليه وسلم :” لا يقبَلُ اللهُ صلاةً بغيرِ طُهورٍ ولا صدَقةً مِن غُلولٍ ” وحكمه في حال النسيان كحكم النائم و الناسي لقول النبي صلى الله عليه وسلم :”من نام عن صلاته أو سها عنها فوقتها حين يذكرها“.

🔹🔹🔸🔸🔹🔹

🔘 طريقة الوضوء الكامل ؟

🔴 الجواب:

طريقة الوضوء ما تضمنه حديث عثمان بن عفان رضي الله عنه كذلك حديث عبدالله بن زيد بن عاصم وهكذا حديث أبي هريرة رضي الله عنه وهكذا حديث ابن عباس رضي الله عنه وهكذا حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه خارج الصحيح أما حديث عثمان بن عفان رضي الله عنه فهو في الصحيحين حديث عبدالله بن زيد رضي الله عنه في الصحيحين حديث أبي هريرة رضي الله عنه في البخاري حديث ابن عباس رضي الله عنه في البخاري حديث المعود بنت عفراء عند أبي داود وغيره ، حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه عند أبي داود وغيره ونذكر حديث عثمان رضي الله عنه أنه دعا بإناءٍ فغسل يديه ثلاثا ثم تمضمض و استنشق فعل ذلك ثلاثا في حديث عبدالله بن زيد انه فعل ذلك من كفٍ و احد ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل يديه إلى المرفقين ثلاثا وفي حديث أبي هريرة حتى شرع في العضد زيادة تبين أن المرفق يدخل في الغسل ثم غسل يده اليسرى ثلاثا ثم مسح برأسه حديث عبدالله بن زيد بدأ بمقدم رأسه حتى أرجعها إلى قفاه ثم ردها من حيث بدأ و يكون وضوؤه بماء غير فضل يده كما في حديث عبدالله بن زيد رضي الله عنه ويجوز له أن يمسح على العمامة إن كانت عليه عمامة أو يمسح كذلك على العمامة و الناصية إن كان بعض شعره ظاهراً و بعضه مغطى أو يمسح على الرأس ﴿ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ﴾ ثم بعد ذلك يغسل رجليه رجله اليمنى إلى الكعبين ثلاثا و اليسرى ثلاثا حتى يشرع في الساق كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه في مسلم ويجوز الوضوء مرة مرة كما بوب البخاري واستدلى بحديث ابن عباس رضي الله عنه توضأ النبي صلى الله عليه وسلم مرة مرة ويجوز الوضوء مرتين مرتين كما بوب البخاري رحمه الله من حديث عبدالله بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرتين مرتين ويجوز الوضوء ثلاثاً ثلاثاً وهو أكمل الوضوء كما في حديث عبدالله بن زيد رضي الله عنه في رواية له وكذلك حديث عثمان بن عفان رضي الله عنه تمسح الأذنين حديث ابن عباس رضي الله عنه ومسح بأذنيْه ظاهرِهما وباطنِهما ” وفي بعضها “ادخل سبابته في أذنيه ومسحهما بإبهامه” هذا هو المسح و أما ما جاء من بعض الطرق التي ربما تمسك بها الاحناف في هذه البلاد وفي غيرها هناك طرق كثيرة ذكرها أبو داود رحمه الله تعالى في سننه إلا أنها لم يثبت منها شيء وغير ذلك من الاحاديث و الله أعلم.     

🔹🔹🔸🔸🔹🔹

🔘 اذا غسل اليدين من أين ابدأ؟

🔴 الجواب:   

في غسل اليدين يبدأ من اطراف أصابعه لأن بعض الناس ربما غسل اليدين ابتداءً غسل السنة قبل أن يغسل وجهه إلى الكف هذا غسل سنة إلا اذا استيقظ من النوم “ إذا اسْتَيْقَظَ أحَدُكُمْ مِن نَوْمِهِ، فلا يَغْمِسْ يَدَهُ في الإناءِ حتَّى يَغْسِلَها ثَلاثًا؛ فإنَّه لا يَدْرِي أيْنَ باتَتْ يَدُهُ. ” هكذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم أما في بقية الوضوء فغسلها غسل سنة فربما غسل وجهه ثم غسل يده من الرسخ إلى المرفق هذا وضوؤه باطل لابد أن يغسل يديه من اطراف أصابعه حتى يشرع في العضد هذا هو القول الصحيح ﴿ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ ﴾ و الكف من اليد لا يضر من أين بدأ حتى لو قدم الشمال على اليمين فالوضوء صحيح إنما الذي لا يصح و ضوؤه أن يقدم مثلاً اليدين على غسل الوجه وأما المبادلة بين الأعضاء فلا يضر.   

🔹🔹🔸🔸🔹🔹