بحث داخل الموقع
تصفح الموقع
اخترنا لكم
Slider
عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

تاريخ اليوم

الإثنين 09-10-1441 (01-06-2020)

عن الشيخ

 

بسم الله الرحمن الرحيم

قال أبو محمد عَبدُ الحَمِيدِ بنُ يَحْيَى بنِ زَيْدٍ الحَجَورِي الزُّعْكُرِي-عفي الله عنه-: ومن باب ذكر ما يتعلق بالإسناد أذكر بعض ما لدي من ذلك إن شاء الله بعد أن أذكر ما منَّ الله تعالى عليَ بدراسة أواخر صحيح مسلم وجادة على شيخنا الإمام أبي عبد الرحمن مقبل بن هادي الوادعي المتوفى (1422) من كتاب البر والصلة إلى آخر التفسير، ومن المقدمة حتى منتصف كتاب الحيض وقد استفدت منه رحمه الله كثيرا في باب العلل والرجال والفقه بأقصر عبارة وأوضح إشارة، فقد كان إمام عصره ووحيد دهره في هذا الباب.

  1. ثم كان تمام الكتاب ودراسته مرة أخرى وجادة على يد شيخنا العلامة أبي عبد الرحمن يحيى بن علي الحجوري حفظه الله تعالى خليفة شيخنا الوادعي على دعوته, واستفدنا منه كثيرا فيما يتعلق بالمتون والأسانيد استفادة نرجو نفعها في الدارين, لأنه كما قيل: ذلك الشبل من ذلك الأسد, وكان حفظه واسع الاطلاع كثير الاستنباط للفوائد من المتون  وبالله التوفيق فجزاهما الله خير الجزاء فقد تخرجت على يديهما في كثير من العلوم والفنون واستفدنا منهما فهم طريقة السلف أصحاب الحديث وبغض طريق الخلف ولله الحمد والمنة وبه التوفيق والعصمة.
  2.  وقد سمعت بعض أبوابه وجادة عن شيخ مشايخنا العلامة والبحر الفهامة الشيخ عبد المحسن العباد البدر حفظه الله وختم له بالحسنى.
  3. وأما من حيث الأسانيد فأرويه إجازة عن الشيخ العلامة يحيى بن عثمان عظيم آبادي الهندي عن الشيخ العلامة عبد الحق بن محمد الهاشمي عن السيد نذير حسين عن عبد الرحمن بن سليمان الأهدل اليماني عن محمد بن محمد بن سنة المغربي عن محمد بن عبد الله الوولاتي عن النور القرافي عن الحافظ السيوطي عن العالم البلقيني عن والده السراج البلقيني عن الحافظ أبي الحجاج المزي عن الإمام النووي  – شارح صحيح مسلم- عن إبراهيم بن عمر الواسطي عن منصور بن عبد المنعم عن محمد بن الفضل عن عبد الغفار بن محمد النيسابوري عن محمد بن عيسى الجلودي عن إبراهيم بن سفيان الجلودي عن الإمام مسلم بن الحجاج رحمه الله. فيكون بيني وبين الإمام مسلم فيه (18) نفسا.
  4. ح وعن شيخنا يحيى بن عثمان عظيم آبادي الهندي عن الشيخ سليمان بن عبد الرحمن الحمدان عن أبي عبد الله محمد بن يوسف السورتي قراءةً عليه في مقدمته وبعض كتاب الإيمان إجازةً لكله عن الشيخ الفاضل محمد لطيب المكي عن الشيخ حسين بن محسن الأنصاري اليماني عن الشيخ ناصر الحازمي عن الشيخ العلامة محمد بن علي الشوكاني عن عبد القادر الكوكباني قراءةً عليه لجميعه, عن الشيخ محمد حياة السندي المدني عن سالم بن عبد الله البصري عن أبيه العلامة الشيخ عبد الله بن سالم البصري عن الشيخ محمد علاء الدين البابلي عن أبي النجا سالم السنوري عن النجم محمد بن أحمد الغيطي عن الزين زكريا بن محمد الأنصاري عن أبي النعيم رضوان العقبي عن الشرف أبي طاهر محمد بن الكويك عن أبي الفرج عبد الرحمن المقدسي عن أحمد بن عبد الدايم عن محمد بن علي بن صدقة الحراني عن فقيه الحرم محمد الفراوي الصاعدي عن أبي الحسين عبد الغافر عن محمد الجلودي بضم الجيم بلا خلاف- عن إبراهيم بن محمد  بن سفيان عن الإمام الحافظ أبي الحسين مسلم بن الحجاج إلا ثلاثة أفوات في ثلاثة مواضع لم يسمعها إبراهيم بن محمد بن سفيان من مسلم فروايته لها عن مسلم بالإجازة أو بالوجادة . فيكون بيني وبين مسلم من هذه الطريق (24) نفسا.
  5. قال الشيخ حسين بن محسن الأنصاري: وقد غفل أكثر الرواة عن تبيين ذلك إجازاتهم وفهارسهم بل يقولون في جميع الكتاب أخبرنا إبراهيم بن محمد بن سفيان قال أخبرنا مسلم وهو خطأ , كذا حكاه بن صلاح كما نبه على ذلك الإمام النووي ناقلاً له عن ابن الصلاح في مقدمة شرح مسلم .
  6. ح وعن الشيخ يحيي بن عثمان عظيم آبادي عن العلامة أبي سعيد محمد بن عبد الله اللكنوي  قال قرأت على الشيخ أبي الطاهر قال أخبرنا والدي الشيخ إبراهيم الكردي بقراءته على الشيخ الصالح السلطان بن أحمد المزاحمي, أخبرنا الشيخ شهاب الدين أحمد السبكي عن النجم الغيطي عن الزين زكريا الأنصاري عن أبي الفضل الحافظ بن حجر عن الصلاح بن أبي عمرو المقدسي عن علي بن أحمد بن البخاري عن المؤيد الطوسي عن الفروي عن الإمام أبي الحسين عبد الغافر بن محمد الفارسي النيسابوري سماعاً عن أبي أحمد محمد بن عيسى الجلودي النيسابوري قال أخبرنا به أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن سفيان الفقيه الزاهد سماعاً سوى ثلاثة أفواتة معلومة أي: مواضع بالإجازة أو الوجادة عن مؤلفه أبي الحسين مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري . فيكون بيني وبينه (16) نفسا
  7. ح وأرويه عن شيخنا العلامة محمد بن الشيخ العلامة علي بن آدم بن موسى الإتيوبي الولوي قال عن مشايخ كثر قراءةً وسماعاً وإجازة أخص منهم والدي العلامة الجليل والدراكة النبيل الشيخ علي بن آدم بن موسى المتوفى يوم الخميس (12/9/1412هـ ) وله نيف وثمانون سنة رحمه الله تعالى والشيخ عبد الباسط بن محمد بن حسن النحوي البورني المناسي والشيخ المقرئ المحدث حياة بن علي والشيخ محمد زين بن محمد ياسين الداني قراءةً عليه لمعظمه وإجازةً عن الباقين رحمهم الله تعالى أربعتهم عن العلامة المقرئ المحدث الشيخ كبير أحمد بن عبد الرحمن العدّيّ الحسني أباً العقيلي أما الدوّوي بلداً المتوفى سنة (1390هـ) عن العلامة عبد الجليل بن يحيى الدّلّتّيّ عن والده يحيى بن بشير الدّلّتّيّ عن والده بشير الدّلّتّيّ عن المفتي  داوود بن أبي بكر الدّوّوي عن السيد سليمان بن يحيى مقبول عن صفي الدين أحمد بن محمد مقبول الأهدل عن أحمد بن محمد النخلي المكي عن محمد بن علاء الدين البابلي عن أبي النجاة صالح بن محمد السنهوري عن نجم الدين محمد بن محمد بن أحمد الغيطي عن القاضي زكريا بن محمد الأنصاري عن أبي نعيم رضوان بن محمد العقبي عن أبي الطاهر محمد بن محمد بن عبد اللطيف بن أحمد القاهري سماعاً لجميعه بقراءة الحافظ أحمد بن علي الشهير بابن حجر العسقلاني في أربعة مجالس سوى مجلس الختم عن أبي الفرج عبد الرحمن بن محمد بن عبد الحميد بن عبد الهادي الحنبلي المقدسي سماعاً لجميعه عليه عن أبي العباس أحمد بن عبد الدائم النابلسي سماعاً لجميعه عن محمد بن علي بن محمد بن حسن بن صدقة الحراني عن فقيه الحرم أبي عبد الله محمد بن الفضل بن أحمد الفروي عن أبي الحسن عبد الغافر بن محمد الفارسي النيسابوري عن أبي أحمد محمد بن عيسى بن محمد الجلوديّ النيسابوري عن أبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن سفيان الفقيه الزاهد النيسابوري قال أخبرنا به سوى ثلاثة أفوات معلومة فبالإجازة أو الوجادة مؤلفه الحافظ الحجة أبو الحسين مسلم بن الحجاج رحمه الله تعالى . فيكون بيني وبينه (24) نفسا.
  8. ح وعن الشيخ محمد بن علي بن آدم عن العلامة محمد زين الداني عن شيخه محمد سراج الأنيّ عن يوسف بن إسماعيل البيروتيّ عن شيخه محمود حمزة أفندي عن شيخه سعيد الحلبي عن الشيخ شاكر العقادي عن عبد الرحمن بن محمد بن زين العابدين الكزبري الدمشقي الشامي عن الشيخ المسند أبي المواهب محمد الحنبليّ عن والده المحدث عبد الباقي البعليّ عن المسند الشهاب أحمد المقرئ عن القاضي أحمد عن عبد العزيز بن فهد المكيّ عن الشيخ تقي الدين الهاشميّ عن المعمر أبي إسحاق إبراهيم بن صديق الحريري عن يونس بن إبراهيم الدبوسي عن علي بن الحسين بن المقيّر عن الحافظ أبي الفضل محمد بن ناصر الفارسي السلامي عن الحافظ أبي القاسم عبد الرحمن بن محمد الأصبهاني عن الحافظ أبي بكر محمد النيسابوري عن الإمام المكي بن عبدان التميمي عن الإمام مسلم رحمه الله تعالى
  9. قال الشيخ عبد الباقي الحنبلي في ثبته: هذا السند من العوالي لأنه ليس بيننا وبين مسلم إلا أحد عشر شيخاً انتهى. فيكون بيني وبين مسلم رحمه الله (20) نفسا
  10. ح وعن الشيخ محمد بن آدم عن الشيخ محمد بن عبد الله الصومالي عن شيخه عبد الحق بن عبد الواحد عن أبي سعيد حسين بن عبد الرحيم وغيره عن السيد نذير حسين عن عبد الرحمن بن سليمان الأهدل اليماني عن محمد بن محمد بن سنة المغربي عن محمد بن عبد الله الوولاتي عن النور القرافي عن الحافظ السيوطي عن العالم البلقيني عن والده السراج البلقيني عن الحافظ أبي الحجاج المزي عن الإمام النووي  – شارح صحيح مسلم- عن إبراهيم بن عمر الواسطي عن منصور بن عبد المنعم عن محمد بن الفضل عن عبد الغفار بن محمد النيسابوري عن محمد بن عيسى الجلودي عن إبراهيم بن سفيان الجلودي عن الإمام مسلم بن الحجاج رحمه الله تعالى. فيكون بيني وبينه (20) نفسا.
  11. وغير ذلك من الأسانيد من طريق الشيخ محمد بن آدم وهي مثبته في كتابه:
  12.  (مواهب الصمد لعبده محمد في أسانيد العلم الممجد)
  13. – وبالله التوفيق
  14. السبت 7/ شوال / 1441ﻫـ
  15. اليمن -المهرة – الغيضة – مركز الصحابة
  16. حرسه الله تعالى

 

 

*(فتح الرحمن برثاء الحجوري عبدالرحمن)*

1/ حمدا لربي الخالق الرحمنِ🌴 حمدا له في سائر الأزمانِ

2/ يُبكي ويُضحك من يشاء بحكمة🌴 جل الحكيمُ مصرف الأكوانِ

3/ ما شاء كان بذي الوجود لأنه🌴 ربٌ قديرٌ قدرَ الحَدَثَانِ

4/ في يوم عيدٍ قد أحال بحسرة🌴 بفراق شبلٍ صادحا بأذانِ

5/ نشرَ الدروسَ كذا العلومَ بنهمةٍ🌴 قد كان معدودا من الفرسانِ

6/ هذا صنيعٌ يرتجى من فعله🌴 أجر يجازى عنه بالإحسان

7/ عبدٌ لرحمنٍ غدا في وحدة🌴 تحت الثرى في وسط ذي جُدثَانِ

8/ ابن العزيزِ محمدٍ ذا الزعكري 🌴 ألمٌ أحل به مع الأحزان

9/ صبرا على إلم الفراق محمدٌ🌴 وتعزَّ بالمختارِ من عدناني

10/ لو كان يبقى فاضل كان الذي🌴 كتب البقاء له رفيع الشانِ

11/ هذا مصير الحي لا بقيى له🌴 حكم الإله الواحد المنانِ

12/ اقرء هديت لكل فعل فاضلٍ🌴 قولَ الإله بسورة الرحمنِ

13/ الموت كأسٌ قد أعد لشاربٍٍ🌴 لا بد أن يُسقاه من إنسانِ

14/ فارحم أيا رحمن عبدا قد غدا🌴 في وحدة قد لُف بالأكفانِ

15/ وتجاوزِ اللهم عن ذنب مضى🌴 تقضي له بالستر والغفران

16/ واختم إلهي بالصلاة على النبي🌴 والحمد يوصلني إلى الديانِ

17/ ثم السلام على النبي و آله 🌴 يا رب جنبني سبيل الجانِ

📌أبو محمد الزعكري وفقه الله
فجر يوم الثلاثاء 3/ شوال 1441


📙 المنظومة الزعكرية في بيان حوادث السيرة الزكية

1- الحمد للمولى عظيم الطَوْلِ🌻 قد رحم العباد دون حَوْلِ

2- أحمده حمدا على الدوامِ🌻 أشكره شكرا على الإنعام

3- صلاة ربنا على النبيِّ🌻 محمدٍ ذي الخلق العليِّ

4- وآله وصحبه الأطهار🌻 تعاقب الليل مع النهار

5- شهادةٌ لله بالتوحيد🌻 أظهرها لشأنها المجيد

6- وبعد هذا أبتدي في النظمِ🌻 وداعيا إلى طريق العلمِ

7- بسيرةِ الرسولِ أعنى أحمدا🌻 لأنه بالوحي والخير اهتدى

8- قد جعل الله لنا فيها العبر🌻 لمقتفي سبيل رشد وظفر

9- واعلم هديت فضل ذي العلومِ🌻 إذ شرف العلوم بالمعلومِ

10- محمد خير العباد طرا🌻 هديا وسمتا ظاهرا وسرا

11- حمدا لربي الواحد العلامِ🌻 قد أكمل الدين مع التمامِ

12- ببعثة المختار أعني أحمدا🌻 يدعو إلى الرشد طريق السعدا
13 عزمت نظما لصحيح السيرة 🌻 وأسأل الله صلاح سيرتي
14- وأسأل الله لي الإعانه🌻 في النظم والتقريب والإبانه

النسب الشريف

15- محمد من خيرةِ الأقوامِ🌻 فضَّلَهُ ربي على الأنام

16- أبوه مذكور بعبد اللهِ🌻 وأمه آمنةٌ يا لاهي

17- وجده يدعى بعبد المطلب🌻 وشيبة الحمد إذا ما قد طُلِب

18- ومن قريشٍ خيرة القبائلِ🌻 وآل هاشم ذوو الفضائل

19- قد اصطفى قريش من كنانه🌻 أعطاه ربي أرفع المكانه

20- فهو خيارُ نسلِ إسماعيلَا🌻 وهو الذبيح صدّقِ التنزيلَا

21- متصلا بالنسب العدنانيِ🌻 وجده الخليل للرحمن

22- إذ رسْله تبعث منه في نسب🌻 من قومها فإنهم ذوو حسب

23- أجماعهم في النسب العدناني🌻 في قول أهل العلم والعرفانِ

24- صلاة ربي تبلغ الرسولا🌻 في كل وقتٍ دلنا السبيلا

الولادة والرضاعة وما تلاها حتى البعثة الشريفة

25- مات أبوه وهو حيٌ حملُ🌻 على صحيح القول وهو فصل

26- مولده شهرُ ربيع الأولِ🌻 في ثامن الأيام في القول الجلي

27- رواه مالكٌ عن ابن المطعمِ🌻 قد صح في التأريخ خذها واعلمِ

28- في يومِ الاثنينٍ بذا جاء الخبر🌻 نص صريح واضح قد اشتهر

29- من عام فيلٍ صح في المنقولِ🌻 ترجيحه من صاحب الفصولِ

30- قد أرضعته امرأة سعدية🌻 ثويبة أيضا لها مزية

31- قد شُق منه الصدر وهو طفل🌻 في أربع بذاك جاء النقلُ

32- والأم ماتت وهي بالأبواء🌻 وعمره ست بلا امتراء

33- عاش يتيما بأبي وأمي🌻 أواه ربي حاطه بالعلمِ

34- قام به الجد لعمر الثامنه🌻 من بعد موت بنت وهب آمنه

35- حضانة كانت لأم أيمنِ🌻 ربي جزاها بعظيم المننِ

36- ثم رعاه عمه القريبُ🌻 وحاطه بالنصح يا لبيبُ

37- عبد منافٌ اسمه المشهورُ🌻 أبوٌ لطالبٍ فتىً مثبورُ

38- في ثان عشرةٍ من الأعوام🌻 خروجه كان لأرض الشام

39- حذرهم منه بحيرى الراهب🌻 وأمره برده يطالب

40- قصته فيها الملا يختلف🌻 وراجح القول بها تأتلف

41- واقعة ثابتة أكيده🌻 ورد ما ينكر في العقيده

42- وقد رعى الأغنام قبل البعثةِ🌻 على قراريطٍ لأهل مكه

43- قد صانه الله عن السفاسفِ🌻 جميل وجه لم يكن بالكاسفِ

44- وحلفُ ذي الفضول كان حاضرا🌻 مع عمه ولم يكن منافرا

45- خروجه الثاني لأرض المحشر🌻 وطالبا للرزق من ذا المتجر

46- زواجه كان على خديجه🌻 طاهرةٌ فاضلةٌ بهيجه

47- في سن خمس بعد ذي العشرينا🌻 حباه ربي جملة البنينَ

48- قد لقبوه الصادق الأمينا🌻 جميل طبعٍ تلقه مبينا

49- بعد الثلاثين بخمس حاضره🌻 كادت قلوب أن تكون نافره

50- أي حين كانوا في بناء الكعبةِ🌻 واختلفت قريش في ذي الحقبِة

51- كل يريد رفع ذاك الحجر🌻 فكان حكمه سبيل الظفر

52- حباه ربي بسلام الحجرِ🌻 عليه إذ يمشي بلا تأخرِ
53 مخالفا للحمس في العباده 🌻 طريق رشد وبها السياده

الإرهاصات التي قبل نبوته

54- دعا الخليل ربه تعالى🌻 بدعوة صادقة فقالا

55- يارب وابعث فيهمُ رسولا🌻 من نفسهم يبلغ التنزيلا

56- بشرى به قد جاء في التوراةِ🌻 وصف دقيق واضح الآيات

57- عيسى أتى مصدقا ممجدا🌻 مبشرا لقومه بأحمدا

58- رؤيا لأمه من الأعلامِ🌻 نور عظيم عمّ أرض الشام

59- رميُ شهابٍ ثابتٌ بالنقلِ🌻 يُحْرِق ذا الشيطان أصل الدجل

60- قد عظم الجهلُ وعم الشرُ🌻 شركٌ وقتلٌ قد فشا والضرُ

61- قبل نزول الوحي كانت رؤيا🌻 كفلق الصبح وكانت ريا

62- وكان يخلو في ليالٍ ذي عدد🌻 تعبدا لربه الحي الصمد

63- في غارها الموسوم بالحِراءِ🌻 يدعو عظيم الفضلِ ذا الألآءِ

64- يسمع صوتًا ويرى الأنوار🌻 إعداده كي يحفظ الاسرار

65- فالحمد لله على ما أولى🌻 فهو الرحيم والعلي الأعلى

بدء الوحي وما لحقه إلى الهجرة

66- أكرمه ربي على كل الورى🌻 بِبَعْثهِ بالنور في أم القرى

67- إذ ختم الله به الرساله🌻 في سورة الأحزاب ذي المقاله

68- أرسله إلى جميع الناس🌻 قول أكيد ثابت الأساس

69- وذاك معدود من الشمائلِ🌻 ذكره الرسول في الفضائل

70- في الأربعين نزل القرآنُ🌻 وحي الإله إنه المنانُ

71- إذ جاءه جبريل بالفرقان🌻 كلام ربنا عظيم الشان

72- اقرأ فقال ما أنا بقاري🌻 كما روى مسلم والبخاري

73- فغطّه حتى علاه الجَهدُ🌻 ثم تلاها تم ذاك العهد

74- فعاد نحو البيت يمشي خائفا🌻 مرتعدا مما رأه آنفا

75- يقول بالهجير زملوني🌻 فقد عراني الَرهبُ دثروني

76- قالت له خديجة لما بدا🌻 والله لن يخزيك ربي أبدا

77- إذ تحملُ الكلّ وتقري الضيفَ🌻 وتكسب المعدوم والضعيفَ

78- فانطلقت به إلى ابن نوفلِ🌻 شيخ جليل القدر والفضائلِ

79- فقال ذا الناموس يا أخيَّا🌻 جاء لموسى فلكتن حفيا

80- يا ليتني أكون فيها جذعا🌻 إذ يخرجوك وأكن متبعا

81- ثم فتور الوحي قد تلاه🌻 وبعد ذا مدثرا أوحاه

82- فابتدأ الرسول بالنذارة🌻 إلى طريق الدين بالبشارة

83- أول مؤمن من الرجال🌻 أبٌ لبكرٍ كامل الخصال

84- ومطلقا أولهم خديجه🌻 من بُشِّرت بشارةً بهيجه

85- وفي الصغار ذكروا عليّا🌻 فكن بهذا يا أخي رضيّا

86- ثم تلتها الدعوة السريه🌻 أعوامها شديدة ذعريه

87- واتخذ الرسول دار الأرقم🌻 متخذا للستر والتكتمِ

88- وبعدها المرحلة الجهريه🌻 سنينها عشر مع الأذيه

89- إذ أمر النبي بالبلاغ 🌻 (فاصدع بما تؤمر) في البقاع

90- فكان منه جمعهم على الصفا🌻 يدعوهمُ بالرفق من غير جفا

91- فقام فيهم رجل عنيد🌻 معارض و سيء صنديد

92- فقال تبا ألذا جُمِعْنا🌻 تبت يداه في الهدى قرأنا

93- أعطاه ربي أفضل الآيات🌻 وحي رأه أعظم الهبات

94- أحاطه الله بعمٍ ذي رحم🌻 أبوٌ لطالبٍ وهذا قد عُلم

95- تتابع الأذى من الكفار🌻 واجتمعوا للبطش بالأبرار

96- فعذبوهم أبشع التعذيب🌻 بالقتل والضرب مع الترهيب

97- فأذن الله لهم بالهجرةِ🌻 إلى النجاشي طلبا للجيرةِ

98- فأرسل الكفار للنجاشي🌻 يرشونه في جملة الأحباش

99- لرد صحبٍ للرسول وصلوا🌻 لأرضه والأمن فيها حصّلوا

100- عادوا بجر الخزي والمهانه🌻 حمدا لربي دينه قد صانه

101- وعاد بعضٌ منهمو لما استمع🌻 بأنهم قد أسلموا لكن رجع

102- فكانت الهجرة مرتين🌻 إلى النجاشي فاعقل الأمرين

103- ودخل الفارق في الإسلام🌻 إذ أنه من جملة الأعلام

104- أعز ربنا به الأصحاب🌻 ودعوة الرسول قد أجاب

105- وقد كفاه الله قوم الهازئين🌻 حمدا لربي دائما في العالمين

106- ثم قريش قد شكته صاغره🌻 لعمه عادت بُرَغْمٍ عاثره

107- ضمادهم جاء يريد يرقي🌻 فتم إسلام فقل لي حسبي

108- وكان فيها حادث للقمر🌻 أعني انشقاقا كم به من عبر

109- فاعرضوا ويزعمون السحرَا🌻 إذ يلحدون جهرة وسرا

110 قد سألوا الآيات للإسلام 🌻 حمدا لربي صاحب الإنعام

111- وأجمع الكفار للمقاطعه🌻 لمن تولاهم فكانت فاجعه

112- ظلم عظيم قطعوا الأرحامَ🌻 قد عبدوا الأوثان والأصنام

113- وكان صابرا على البلاءِ🌻 وشاكرا لله في السراءِ

114- سببه فشو ذا الإيمان🌻 بين العباد نعمة المنان

115- ثلاث أعوام بلا نكير🌻 ثم تلتها رحمة الخبير

116- وحين كان نقض ذي الصحيفه🌻 وحالة الناس غدت ضعيفه

117- وبعده قد مات عمٌ قد نصر🌻 خير الورى وكفره قد استقر

118- تلاه قبض الزوجة الوفيه🌻 خديجة الطاهرة الزكيه

119- بعد ثلاثة من الأيام🌻 أمر عظيم حل في ذا العامِ

120 وأسلم العم القريب حمزه 🌻 فالحمد لله الذي أعزه

121- وبعد ذا خروجه للطائف🌻 يدعو إلى الخلاق ذي اللطائف

122- لكنهم أغروا به الصبيانا🌻 وصيّروه بينهم مهانا

123- فلم يفق إلا بقرن الثعلب🌻 وفاته الذي رجا من مطلب

124 بنخلة كان سماع الجن 🌻 هداية الله عظيم المن

125- وقد دعا الجن إلى الإيمان🌻 كما أتى في محكم القرآن

126- ثم تلاه حادث الإسراءِ🌻 لبيت قدسٍ ذاعَ في الأرجاء

127- يقظةً في قولِ أهلُ السنه🌻 فالحمد لله عظبم المنه

128- وهكذا عروجه إلى السما🌻 أكرمه الله به وأنعما

129- وكان فيه فرضُ ذي الصلاة🌻 خمسون في الأجرِ و في الهبات

130- وقد رأى من جملة الآيات🌻 ثَمَ الأمينُ سدّ ذي الجهات

131- ورؤية الرب تعالى ذي الكرم🌻 رؤيا فؤادٍ إن هذا قد عُلم

132- تزوّجَ المختارُ بعدُ عائشه🌻 وسودة ولم تكن مناقشه

133- وأخر البناء بالصديقه🌻 لبعد هجرة فخذ تحقيقه
134 دعا على الكفار أن لا يمطروا 🌻 سبع سنين كان فيها الضرر
135- عشر سنين والرسول يتبعُ🌻 مجامع الناس لكيما يسمعوا

136- فسار في عكاظَ و المجنة🌻 وذي المجاز هاديا للجنة

137- يدعو إلى التوحيد في المجامعِ🌻 مبلغا لدين ربي السامعِ

138- و يعرض النفس على العشائرْ🌻 يطلب من يؤويه أو يناصرْ

139- فكان منها عرض ذي الهمداني🌻 حديثه في مسند الشيباني

140- ثم تلته بيعة الأنصار🌻 يحمونه من سطوة الكفار

141- فشرِّف الأنصارُ بالإسلام🌻 حمدا لربي صاحب الإنعام

142- مكانها في الشعب دون العقبه🌻 حضرها العباس شدد طلبه

143- وقد فشا الإسلام في الأنصارِ🌻 حمدا لربي الواحد القهارِ

144- فخرج الناس إلى المدينه🌻 يفرّ كلٌ منهمُ ودينَه

145- وبقي الرسولُ والصديق🌻 يرتقب الأذنَ به حقيق

146- بمكةٍ أيضا عليٌّ قد بقي🌻 رد الأمانات فنعم المتقي

أحداث الهجرة إلى وصول المدينة

147- وقد أتى الإذن بأن يهاجروا🌻 فانطلقوا حالا وما تأخروا

148- وابن أبي قحافة الصَّدِيق🌻 أعدّ رحلا إذ هو الرفيق

149- واستأجر المختار من يهديه🌻 طريقَ هجرة أمانٌ فيه

150- فاجمعت مكرا قريش بالنبي🌻 فخاب مكر القوم سخفا للغبي

151- فانقلبوا بأسوء الحالاتِ🌻 ذُرَّ الترابُ فوق ذي الهامات

152- وانطلقا من لي لهم إلى جبل🌻 يدعى بثور فيه غارٌ فنزل

153- فجاء أهل الكفر يهرعونا🌻 إلى فم الغار الذي يأوونا

154- فحينها الصديق قال إنا🌻 لو نظروا أقدامهم رأونا

155- قال الرسول إن ربي معنا🌻 ثالثنا وبالدعا يسمعنا

156- ذات النطاق قد أتت بالثمَرِ🌻 وابن أبي بكرٍ أتى بالخبَرِ

157- بعد ثلاث جهزوا الرحالا🌻 فانطلقوا وقطعوا الأميالا

158- تلاهمُ سراقة بنُ جعشمِ🌻 فتى شديدٌ سار في تجشمِ

159- رهانهم في مئة من الإبل🌻 لمن أتى بخبرٍ عن الرجل

160- فساخت الخيل فعاد تآئبا🌻 مدافعا عن الرسول صائبا

161- مَرّا على دارٍ لأم معبدِ🌻 فيها من الآي كثيرٌ فاعدُدِ

162- من حلب شاةٍ ليس فيها لبنُ🌻 فدرّ ضرعٌ نعم هذي المننُ

163- أنصاره قد خرجوا في الشمس🌻 يستقبلون جَدَّهم من أمسِ


الأحداث التي كانت في المدينة مبدأ الهجرة

164- في يوم الاثنين ربيع الأول🌻 قد نزل المختار وسط المقل

165- نزوله في ابنٍ لعمرٍو عوفِ🌻 من خيرة الأنصار دون خوف

166- عشرٌمن الأيام كان فيها🌻 وزد عليها أربعا تاليها

167- وأسس المسجد في قباء🌻 ياربنا حمدا على النعماءِ

168- ومولد لابن الزبير قد حصل🌻 أول مولود لمن كان انتقل

169- ثم مضى في جملة الأنصار🌻 حتى أتى على بني النجار

170- تمضي به ناقتُه المأموره🌻 عناية الباري به مشهوره

171- ونزل المختار دار الخالِ🌻 عند أبي أيوبَ ذي الوصال

172- مدينة الرسول قد علاها🌻 نورٌ بمقدم الذي أتاها

173- واختار أرضا لبناء المسجد🌻 فحبذا المكان للتهجد

174- تعاون الأخيار في البناء🌻 حتى استوى الصرح على البيداء

175- أخُوَّةُ الٱنصارِ معْ مُهاجِرَه🌻 فتحٌ عظيمٌ في الدنا والآخرَه

176- والصلحُ أيضا معْ يَهودَ قد حصل🌻 لصدّ شرٍّ بالبلاد لو نزل

177- وشرع الأذانُ للإعلام🌻 شعيرة عظمى بذي الإسلام

178- حديثه يُروى عن ابن زيدِ 🌻 حمدا لربي الواحد المجيدِ

الأحداث بعد الاستقرار في المدينة

179- وكان إذن الله بالقتال🌻 لصد بغيٍ المعتدي الصوال

180- ثم تلاه فرض ذا الجهاد🌻 لنشر دين الله في البلاد

181- أول غزو كان للأبواء🌻 ثم بواط دونما امتراء

182- تلته غزوة هي العشيره🌻 وربما قيل لها العسيره

183- صبرٌ من الصحب الكرام البررة 🌻 يبغون فضلاً في الدنا والآخرة

184- سبعٌ من الشهورِ فوق عشرِ🌻 متجها للقدسِ أرضِ الحشرِ

185- وقبلةٌ حيلت إلى أم القرى🌻 وفيه الانقياد منهم ظهرا

186- في عام ثاني فرض ذي الصيام🌻 فحافظن فيه على القيام

187- أنصبة الزكاةِ أيضا حددت🌻 فيه وأيضا قبله قد فرضت

188- بنى الرسول بابنة الصديق🌻 صهر النبيْ لقب بالعتيقِ

189- ثم تلاه غزوة لبدر🌻 أذل فيها الله دين الكفر

190- ووصفها قد جاء بالفرقان🌻 في سورة الأنفال بالقرآن

191- أعز فيها الله أهل الدين🌻 حمدا لربي باسط اليدين

192- إذ بات فيها سيد البرايا🌻 يدعو سميعا مصبغ العطايا

193- وخرجوا والنقص في الظهور🌻 كل ثلاثة على بعيرِ

194- فأكرم الله تعالى عبده🌻 أمد بالأملاكِ كانوا جنده

195- قتل لسبعين من الكفار🌻 ومثلهم في الأسر من فجار

196- ألقاهم الرسول في القليب🌻 وحالهم كعشبه الثليب

197- وكان فيها حِل ذي الغنائمِ🌻 فالشكر لله العزيز الراحمِ

198- وبعد ذا قد ظهر النفاق🌻 بئساً لقوم إنهم فساق

199- من شأنهم قد أظهروا الإسلاما🌻 وأبطنوا ذا الكفر والإجراما

200- أوعدهم ربي جميعا بسقر🌻 في درك النار لهم فيها مقر


بين بدر وأحد

201- وقد تجلى مكر ذي اليهودِ🌻 في قينقاع نقض ذي العهود

202- أجلاهم الرسول أرض الشام🌻 قبحا لهم في جملة الأعوام

203-وبعد ذا قتلٌ لكعب الأشرف🌻 إذ كان طعانا بأهل الشرف

204- وتاجر الحجازِ أيضا قد قتل🌻 أبٌ لرافعٍ يهوديٌ سفل

205- ثم غزى الكفار أرض طيبه🌻 ويطلبون ثأرهم من حوبه

206- في السنة الثالثة الهجريه🌻 شوالها من غير ما مريه

207– أهل النفاق جانبوا السبيلا🌻 وقد أرادوا الشر والتخذيلا

208- في أحد قد التقى الجمعان🌻 وكان نصر لذوي الإيمان

209- ثم تلاه قتل ذي الإيمان🌻 سبعين إذ هم من ذوي الإحسان

210- سببه خلفٌ لأمر المرسل🌻 وقبله التقدير من رب عليِ

211- واحتدم الصفان في القتال🌻 وقُصد الرسول في ذا الحال

212- وكسروا البيضة فوق رأسه🌻 وضربةٌ كانت بقرب ضرسه

213- وصاح أيضا في الورى الشيطان🌻 أن قتل الرسول يا وسنان

214- ودعوة الرسول في أخراهمُ🌻 أثابهم غما فيا بشراهمُ

215- وبعد ذا فضل من الرب الصمد🌻 غزاة متبوع بحمراء الأسد

216- وصاهر الرسول فيها عمرَا🌻 إذ قد بنى بحفصةٍ واشتهرا

217- في السنة الرابعة الهجريه🌻 بعث الرجيع فتية زكيه

218- إذ قتل الكفار منهم مرثدا🌻 وأدخلوا خبابَ أيضا مرقدا

219- وبعد ذا بعثٌ إلى معونه🌻 بئرٌ غدى بالفعلة الملعونه

220- سبعين من قرائنا قد قتلوا🌻 غدرا فيا ويحهم ما فعلوا

221- شهر عليهم الرسول يقنتُ🌻 رعلٌ وذكوانٌ بغوا تعنتوا

222- ثم تلاها غزوة النضير🌻 إذ مكر اليهود بالنذيرِ

223- قد كان فيء للرسول يذكر🌻 أحمد ربي دائما وأشكرُ

224- أحداثها قد ذكرت في الحشرِ🌻 في سورة محكمة في الذكرِ

225- وبعدها غزوة ذي الرقاعِ🌻 إلى ذرى نجد من البقاعِ

226- وكان فرض لصلاة الخوف🌻 فجنب الله شرور الحيف

227- وكان فيها آية التيممِ🌻 تخفيف ربنا الكريم المنعمِ

228- ثم تلاها غزو بدر صغرى🌻 ودومة الجندل كانت ذكرى

غزوة الأحزاب المسماة بالخندق وما تلاها من أحداث

229- وغزوة يدعونها بالمصطلق🌻 في عام خمس وبهذا يتفق

230- ترجيح أقوالٍ لأهل العلم🌻 وسردها لا ينطوي في النظم

231- فيها تزوج النبيْ جويريه🌻 من بعد عتقها وكانت حوريَه

232-وفيه مذكور حديث الإفكِ🌻 يارب سلمنا طريق الشكِ

233- قد خاض أقوام بعرض عائشه🌻 فاترك هديت ذي السبيل الطائشه

234- صديقة بريئة وربي🌻 مذكورة في النور قل لي حسبي

235- في عام خمس بعد هجرة النبي🌻 شوالها أيضا فخذها واحسب

236- قد قام أحزاب بغزو يثرب🌻 يبغونها كفرا وما من مهربِ

237- فكان خندق على المدينه🌻 مكيدة الكفر غدت مهينه

238- بعد بلوغ القلب للحناجر🌻 سلمهم ربي بنصر حاضرِ

239- فقد كفاهم ربنا القتالا🌻 وأرسل الريح بهذا قالا

240- ووضع الرسول لام الحرب🌻 وجاء جبريل بهذا العتب

241- فانطلق الناس إلى قريظه🌻 ممتثلا لهذه الفريضه

242- وابن معاذٍ كان فيهم حكما🌻 قتلُ الكبارِ والذراري خدما

243- وبعد ذا زواجه من زينب🌻 زوجها الله بقول طيب

244- في عام ست بعد هجرة النبي🌻 غزو للحيان بلاد العرب

245- ثم تلاها غزوة الحديبيه🌻 فتح عظيم وطريق مرضيه

246- وصلحها اشتد على الصحابه🌻 لظلم كفار ذوي القرابه

247- قد رضي الله عن الصحابه🌻 في بيعة قد حققوا الإصابه

248- وبعدها غزوة ذي القراد🌻 وابنٌ لأكوعٍ فتى طراد

249- في عام سبع تم غزو خيبرا🌻 إذ دخل الرسول حين كبرا

250- ولبث الصحب ليالٍ في العددْ🌻 محاصرين لشرار ذي البلد

251- فكان دفع راية الأصحاب🌻 لابن أبي طالب الضراب

252- ففتح الله على يديه🌻 والتزم العهد الذي لديه

253- تحريمه للحمر الأهليه🌻 قد كان فيها قصة مرويه

254- وكان منه فعل ذي المخابره🌻 شبيهة في الحكم بالمخاضرة

255- تزوج النبي بها صفيه🌻 عفيفة مليحة وفية

256- وكان سم للنبيِّ وضعا🌻 في لحم شاة صوتها قد سمعا

257- واتجه النبي إلى وادي القرى🌻 وكان فيها نصره الذي ترى
258- وصالح اليهود في أرض فدك 🌻 فيء عظيم للعباد قد ترك

259- وحين كان عودهم من خيبرا🌻 تأخر الفجر لنوم قد جرى

260- وعاد من مضى إلى الأحباش🌻 أكرمهم أصحمة النجاشي

261- وبعدُ غزوة إلى فزاره🌻 وقادها الصديق وقت الغاره

262- سرية إلى جهينة مضت🌻 أسامة روى لنا وثبتت

263- في عام سبع عمرة القضيه🌻 أكرمهم ربي لهم مزيه

264- وقد بنى الرسول بالميمونه🌻 في حال حل قولة مضمونه

265- وكتب الرسول للملوك🌻 يدعو إلى التوحيد للمليك

266- إسلام خالد وإبن العاص🌻 فحقق التوحيد معْ إخلاص

267- عام ثمان غزوة لموته🌻 يارب جنبنا طريق الفوته

268- قد لحق الرسول فيها الحزن🌻 ثلاث قواد علاه الشجن

269- زيد الحبيب ويليه جعفر🌻 وابن رواحة الفؤاد يفطر

270- وقام خالد بأخذ الرايه🌻 سيف الإله إنه لآيه

271- ثم تلاها غزو ذي السلاسل🌻 قائدهم عمرو فتى النوازل

272- في رمضان وسط هذا العام🌻 فتح لبيت الله بالإسلام

273- إذ دخل النبيْ بفتحٍ عنوه🌻 على صحيح القول دون جفوه

274- قد لقي الرسول حال السفر🌻 صخر بن حرب طالبا للظفر

275- قال الرسول آمنٌ من دخلا🌻 بيتا لسفيان ودارا نزلا

276- أو كان داخلا بذاك المسجد🌻 مالم يكن معاندا ومعتدي

277- قد هدم الشرك مع الأصنام🌻 نصر عزيز كان في ذا العام

278- وحرم الرسول فيها المتعه🌻 تحريمها في الدهر دون رجعه

279- سرية كانت إلى جذيمه🌻 وابن الوليد قائد العزيمه

280- لم يفصحوا بقولةِ الإسلام🌻 فقتلوا كجملة الانعام

281- وداهم الرسول ثم اعتذر🌻 براءة لله مما قد جرى

282- في شهر شوال غزى حنينا🌻 نصر من الله أعز الدينا

283- هزيمة في أول اللقاء🌻 بسبب العجب بلا امتراء

284- مغانما قد قسمت بين الملا🌻 كثيرة من فضل ربي ذي العلا

285- ثم تلاه عمرة الجعرانه🌻 من بعد قسم العير والإعانه

286- في رجب من عامه الثمانيه🌻 غزى تبوكا في طريق عاتيه

287- قد أسميت لشدة بالعسره🌻 في سورة التوبة كانت عبره

288- وصالح النبي أمير دومه🌻 مكانه بالقرب من سدومه

289- ومر بالحجر بلاد الخسف🌻 فقال إمضوا فيها دون وقف

290- ومكر أهل للنفاق حاصل🌻 يريد قتلا والرسول مقبل

291- سلمه الله له السلامه🌻 ورجعوا بالخزي والسآمه

292- حال الرجوع مر في وادي القرى🌻 وقد أصاب الخرص من غيرامترا

293- فحين كان في رجوع من سفر🌻 أراد طيبة بها نعم المقر

294- وكان فيها حرق مسجد الضرر🌻 وفيه قصة لنا فيها عبر

295- ثلاثة القوم الذين خلفوا🌻 لأنهم في الغزو قد تخلفوا

296- وصدقوا الرسول ثم هجروا🌻 تيب عليهم بالمتاب جبروا

297- إذ قد عفا الله عن الذنوب🌻 ونزل القرآن بالتأديب

298- ثم تلاها مقدم الوفود🌻 يبادرون عقد ذي العهود

299- ومات فيها رأس ذي النفاق🌻 ابن أبيٍّ أصل ذا الشقاق

300- وكلف الرسول بالحجاج🌻 صدّيقه يسوق بالأفواج

301- مع عليٍ خيرةُ الفتيانِ🌻 فيها البرا من زمرةِ الشيطان

302- يمنع حج المشركين أبدا🌻 ويثبت الطواف من غير اعتدا

303- تتابع الوفود عام العاشر🌻 وقد أذل الله دين الكافرِ

304- وارتد فيها الأسود العنسيُّ🌻 واسمه عبهلة الشقيُّ

305- وحجة الوداع كانت حاضره🌻 من بعد عامهم غدى في العاشره

306- قد أمر الناس بذا التمتعِ🌻 وحج قارنا بهذا فاقنع

307- غديرُ خمٍ كانت الوصيه🌻 بالذكر ثم السنة المضيه

308- وصى بها أيضا بحق الآل🌻 حمدا لربي كان ذي الجلال

309- جيش عظيم قاده أسامةُ🌻 حب الرسول نعمت الكرامةُ

من بعد حجة الوداع إلى الوفاة

310- وبعد حجة الوداع قد رجع🌻 إلى مدينة بها كان الوجع

311- قد أُخبر الرسول بالوفاةِ🌻 في سورة النصر أخا الثباتِ

312- إذ جاء نصر الله ثم الفتح🌻 فاستغفرِ الله ففيه الربح

313- ولازم التسبيح للرحمن🌻 حمدا لربي الخالق المنان

314- في أخر الأيام من شهر صفر🌻 من عامها المذكور بالحادي عشر

315- كان ابتداء المرض العضال🌻 صداع رأس دونما إشكال

316- في يوم الاثنين ربيع أول🌻 ثاني عشر منه على القول الجلي

317- قد خير الرسول يعطى الأولى🌻 كان اختيارا للرفيق الأعلى

318- وقد قضي ستين من أعوام🌻 زدها ثلاثا حسبة التمام

319- قد غسل الرسول في الثياب🌻 توفيق ربي دونما ارتياب

320- تكفينه في أبيض الثياب🌻 ثلاثة من كرسف الإخصاب

321- صلى عليه الصحب أرسالا كما🌻 قد جاء في السنة نص محكما

322- ثم تلاه الدفن حيث قد قضى🌻 عليه موت وبهذا الاكتفا

323- في بيت عائش وتم النظم🌻 صلاتنا على النبي ختم

324- والآل والاصحاب ذي المزية🌻 وتمت المنظومة الزكية

325- وسمتها بالنظم زعكرية🌻 في شهر شعبان فخذ هدية

326- مِنْ عَامِ غَيْنِ ثُمَّ تَاءٍ قد عُلم🌻 وَأَلِفٍ مِنْ بَعْدِ نُون قد نُظم

327- تعدادها شين وكاف أذكر 🌻 يضاف حاء ولربي أشكر

328- – والحمد لله على الإعانة🌻 لما رجوناه من الإبانة

📌 وكان إرسالها في ليلة 19/ من رمضان 1441 بمسجد الصحابة رضي الله عنهم بالغيضة.
أبو محمد عبدالحميد الحجوري الزعكري وفقه الله

1 تصوير ذات الروح أضحى فاشيا * فاحذر أخي بأن تكن مباهيا
2 إذ أنه زور من الأعمال* يضاهي فعل الرب ذي الجلال
3 ذريعة للشرك أيضا تذكر** وفي البخاري جاء هذا الخبر
4 أَصحابُه في شدةِ العذابِ* يومَ الوعيدِ لستُ بالكذابِ
5 دليلهُ قد أخرج البخاري* ومسلمٌ أيضا فلا تمارِ
6 عن زوجةِ النبي أعني عائشة* وطعنُهم فيها سبيل الهالكة
7 لَعْنُ المصور بلسان المصطفى* فالزم هديت لسبيل من قفا
8 عُنْقٌ طويلٌ خارجٌ من نارِ* إذ أنه من فِعْلة الفجارِ
9 وعيد أهل الشرك والتصوير** يارب سلمنا من التقصير

#محاولات_شعرية

قال شيخنا الوالد عبدالحميد الزعكري وفقه الله.

بتاريخ الإثنين / 6 / شعبان / 1441 هجرية

*1-إيها الركب حاملا لسلامي** مر بالديس وأنزلن بالحامي*

*2-يوم سعد قد كان فيه بهيجا** قلت مالخطب ياأخا الإسلامِ*

*3-قيل عرسٌ لاخوة قد حوانا** دارُ دماج في مضِي أيامي*

*4-قلت أفصح فإن صحبيَّ فيها** صحبةُ الخير فابلغنهم سلامي*

*5-قال عبدٌ لرازقِ الناس طرا** رازحيٌ فهل بقي في كلامي*

*6-من بيان فتجتنيه سريعا** قلت يكفي لا ينطوي في نظامي*

*7-فهنيئا لذي العريسِ وأرجو** فضل ربي عليه في الأعوامِ*

*8-رب بارك له وبارك عليه** وأبوه له مزيد إحترامي*

*9-وسلامي لشيخ دارٍ همامٍ** ابن عبود ذي المقام الساميِ*

*10-وسلامٌ مني لطلاب علم** طالب العلم في رفيع المقامِ*

*11-أيها الشاب عاجلاً بنكاحٍ** سنة المصطفى عليه سلامي*

*12-إن تكن عاجزا فلازم بتقوى** لإلهي وعوذ أخي بالصيامِ*

*13-وتزوج ودودةً وولوداً** ذات دينٍ بذي يتم كلامي*

 

 

قال أبو محمد الزعكري وفقه الله في الثاني من شعبان 1441:

(شروط التوبة إلى الله تعالى)

 فرض الإله على عبادٍ توبة[1] من كل ذنب يا أخا العرفان

  في قوله المتلو توبةُ ناصحٍ[2] سارع إلى التكفير بالإذعان

  في سورة التحريم جاء بيانه(1)[3] يارب فاحفظنا من الشيطان

  فقبولها من كل عبد مخلص[4] في وقتها فليُلتزم شرطان.

  من قبل غرغرة لعبد مذنب[5] وكذا طلوع الشمس من غربان

   ويضاف أيضا ثالث في شرطها[6] إقلاعنا عن حمأة العصيان

  ويكون منه نادما عن فعله[7]فعل قبيح موجب النيران

   عزم على ترك الذنوب جميعها[8] هذا هو التحقيق يا أخواني

   في عدها خمس شروط قد أتت[9] في قول أهل العلم والإحسان

  هذي شروط من جميع ذنوبنا[10] من غير إشكال ولا نكران

  زادوا التحلل من ذنوبٍ قد جنى[11] إن كان هذا الذنب بالإنسان

  ويزاد إن كانت ذنوبه بدعة[12] إصلاح إفساد أخا الإيمان.

  وكذا بيان ظاهر من شرها[13] في محكم التنزيل والقرآن

  من بعد قول في الصفا قد قاله[14] تحذيره من كتم ذي القرآن(2)

  إن كان عبد للنفاق مواقعا[15] لابد من إخلاصه بجَنان

   وكذاك إصلاح لظاهر فعله[16] مع الاعتصام بربنا الرحمن

 خبر الإله مؤكد ومحقق[17] اقرأ هديت بسورة النسوان(3)

  ويتوب عبد كافر من ذنبه[18] بدخوله في ملة الإيمان

 في سورة الأنفال جاء بيانه[19] قول الإله المالك الديان

    إن ينته الكفار عن أمر سلف[20] يغفر لهم ما كان في الأزمان

  أو كان منهم عودةٌ لفِعَالِهم[21] فليبشروا بذلةٍ وهوانِ (4)

  هذي شروط قد تحقق نظمها[22] من بعد نثر قيدت ببيان

  من قبل أعوام بفضل مليكنا[23] قد أرسلت في أغلب البلدان

   تأليفها في سبع أيام أتت[24]من بعد صوم الفرض من رمضان(5)

  فاعلم هديت ولا تسوف توبة[25]ارجع إلى التواب والمنان

  يارب إني مذنب ومقصر[26]فتجاوز اللهم عن عصياني

  في الختم صلى الله ما نجم بدا[27]في الأفق تغشى أحمد العدناني

************

(1) بيانه في قوله تعالى: (یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ تُوبُوۤا۟ إِلَى ٱللَّهِ تَوۡبَةࣰ نَّصُوحًا) [سورة التحريم 8]

(2) يشير إلى قوله تعالى: (إِنَّ ٱلَّذِینَ یَكۡتُمُونَ مَاۤ أَنزَلۡنَا مِنَ ٱلۡبَیِّنَـٰتِ وَٱلۡهُدَىٰ مِنۢ بَعۡدِ مَا بَیَّنَّـٰهُ لِلنَّاسِ فِی ٱلۡكِتَـٰبِ أُو۟لَـٰئكَ یَلۡعَنُهُمُ ٱلله وَیَلۡعَنُهُمُ ٱللَّـٰعِنُونَ إِلَّا ٱلَّذِینَ تَابُوا۟ وَأَصۡلَحُوا۟ وَبَیَّنُوا۟ فَأُو۟لَـٰۤئكَ أَتُوبُ عَلَیۡهِمۡ وَأَنَا ٱلتَّوَّابُ ٱلرَّحِیمُ) [سورة البقرة 159 – 160]

(3) بيانه في قوله تعالى: (إِلَّا ٱلَّذِینَ تَابُوا۟ وَأَصۡلَحُوا۟ وَٱعۡتَصَمُوا۟ بِٱلله وَأَخۡلَصُوا۟ دِینَهُمۡ لِلّه فَأُو۟لَـٰۤئكَ مَعَ ٱلۡمُؤۡمِنِینَۖ وَسَوۡفَ یُؤۡتِ ٱلله ٱلۡمُؤۡمِنِینَ أَجۡرًا عَظِیمࣰا) [سورة النساء 146]

(4) (قُل لِّلَّذِینَ كَفَرُوۤا۟ إِن یَنتَهُوا۟ یُغۡفَرۡ لَهُم مَّا قَدۡ سَلَفَ وَإِن یَعُودُوا۟ فَقَدۡ مَضَتۡ سُنَّتُ ٱلۡأَوَّلِینَ) [سورة الأنفال 38]

(5) أريد كتابي شروط التوبة إلى الله تعالى

#محاولات_شعرية

جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا:

(وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَظْهَرَ الفُحْشُ والبُخْلُ ويُخَوَّنَ الْأَمِينُ ويُؤْتَمَنَ الْخَائِنُ ويَهْلِكَ الوُعُول وتَظْهرَ التُّحُوتُ) قالوا: يا رسول اللَّهِ وَمَا الوُعُول والتُّحُوتُ؟ قَالَ:(الْوُعُولُ: وجُوهُ النَّاسِ وَأَشْرَافُهُمْ والتُّحُوتُ: الَّذِينَ كَانُوا تَحْتَ أَقْدَامِ الناس ـ لا يُعْلَمُ بِهِمْ ـ) [الصحيحة(3211)]

فقلت في ذلك:

يارب قد سَفُلَ الوعُولُ[1] وتعالت الناس التُحُوت.

هذا دليل نبوةٍ[2] لا تعجب الدنينا تَفُوت.

بسعادةٍ لكعٌ يُرى[3] يارب أسألك السَنُوت.

إن القيامة لن تجي[4] حتى تَمنى أن تَمُوت.

ويمرُ بالقبرِ القديـ[5]ـم تمرغا يرجو البيوت.

صبرا أيا عبدالإلـ[6]ـه فإن ربي لا يَمُوت

 1 *-الوعول علية القوم. 

2-التحوت سفلة الناس.

3-لكع الأبلة.      

4_ السنوت العسل*

الشيخ أبي محمد عبد الحميد بن يحيى الحجوري الزعكري حفظه الله

 17 ربيع الأول 1441

محاولات_شعرية

▪️للشيخ الوالد أبي محمد عبدالحميد الحجوري الزعكري حفظه الله

📢 مسجد الصحابة بالغيضة, المهرة، اليمن حرسها الله.

🗓الخمبس 22 / ربيع الثاني / 1441 هجرية.

📙 مقدمة شعرية بعنوان.

*الدرة الفريدة*
شرح
*المبادىء المفيدة في التوحيد والفقه والعقيدة.*

⌚️المدة الزمنية: 02:40

محاولات_شعرية

▪️للشيخ الوالد أبي محمد عبدالحميد الحجوري الزعكري حفظه الله

📢 مسجد الصحابة بالغيضة, المهرة، اليمن حرسها الله.

🗓الخمبس 22 / ربيع الثاني / 1441 هجرية.

📙 مقدمة شعرية بعنوان.

*الدرة الفريدة*
شرح
*المبادىء المفيدة في التوحيد والفقه والعقيدة.*

⌚️المدة الزمنية: 02:40

~~~~**~~~~

قال الشيخ الوالد أبو محمد الزعكري وفقه الله:

إن العلوم كثيرة وأهمها** علم العقيدة يا أخا العرفان.

أقبِل هديت إلى العلوم فإنها** نعم المكاسب دونما خسران.

إن المبادىء قد أفاد معارفا** في الفقه والتوحيد والإيمان.

ومراتب الدين الحنيف أبانها** ومحذرا من كل فعل داني.

ولذا شرحت كتاب شيخي ارتجي** برا وأحسانا ويصلح شاني.

بـ(الدرة) احفظها (الفريدة) إذ حوى** درر العلوم تلوح كالعقيان

يارب فاقبل كل فعل صالح** وتجاوز اللهم عن عصيان.

فاحفظ إلهي شيخنا واكتب له** أجرا يبلغه رضى الرحمن.

1441 /4 /22

محاولات_شعرية

قال الشيخ الوالد أبو محمد الزعكري وفقه الله:

إن العلوم كثيرة وأهمها** علم العقيدة يا أخا العرفان.
أقبِل هديت إلى العلوم فإنها** نعم المكاسب دونما خسران.
إن المبادىء قد أفاد معارفا** في الفقه والتوحيد والإيمان.
ومراتب الدين الحنيف أبانها** ومحذرا من كل فعل داني.
ولذا شرحت كتاب شيخي ارتجي** برا وأحسانا ويصلح شاني.
بـ(الدرة) احفظها (الفريدة) إذ حوى** درر العلوم تلوح كالعقيان
يارب فاقبل كل فعل صالح** وتجاوز اللهم عن عصيان.
فاحفظ إلهي شيخنا واكتب له** أجرا يبلغه رضى الرحمن.
1441 /4 /22