بحث داخل الموقع
تصفح الموقع
اخترنا لكم
Slider
عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

تاريخ اليوم

السبت 18-12-1441 (08-08-2020)


📚تفريغ #بذل_النصائح_للاستمرار_بالعمل_الصالح

[سلسلة النصائح القيمة ]

▪️للشيخ أبي محمد عبدالحميد الحجوري الزعكري حفظه الله.

🗓 الثلاثاء 07 /ذو الحجة/ 1441 هجرية

💢نصيحة قيمة بعنوان💢

🎆مشروعية صيام يوم عرفة والرد على من قال أنه بدعة🎆


يقول: ما نصيحتك بالأيام المتبقية من عشر ذي الحجة؟
نصيحتنا بتقوى الله عز وجل في كل وقتٍ وحين، فطاعة الله عز وجل ليست مقيدة بزمان ولا مكان، بل هي واجبة على العبد منذ تكليفه حتى يُرفع عنه التكليف.

{وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} (آل-عمران 132)

{وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا} (النساء 36)

{فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ}

إلا أن الأيام تتفاوت بالفضيلة.
قال الله سبحانه وتعالى:
{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا} (الفرقان 62)

فمثل هذه الأيام المباركة ينبغي أن نحرص على الأعمال الصالحة فيها، والتزود من الخير الذي شرعه الله ما استطعنا الى ذلك سبيلا.

بادروا بالاعمال فتناً كقطع الليل مظلم يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافرا ويمسي مؤمناً ويصبح كافراً يبيع دينه بعرضٍ من الدنيا

فبقيت ثلاث أيام في هذا العام؛ يوم التروية، ويوم عرفة يستحب أن يصام، وصيامه يكفر السنة الماضية والآتية كما في حديث أبي قتادة. تكلم ما في الحديث لكن الصحيح أنه ثابت على مذهب الامام مسلم.
ومما يدل على أن النبي صلى وسلم كان يصومه: أن الصحابة اختلفوا في يوم عرفة كان النبي صلى الله عليه وسلم صائماً أم لا؟ حتى أرسلت إليه أم الفضل رضي الله عنها بلبنٍ فشربه. هذا يدل على أن صيامه كان معتاداً عندهم.
وأما حديث يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام؛ فلا يلزم منه تحريم صيام يوم عرفة. والقول بالمنع من صيام يوم عرفة على أنه عيد؛ قول ضعيف جداً.
فالجمعة عيد، ومع ذلك يجوز صيامها إن صام قبلها أو بعدها، ويجوز صيامها في رمضان وفي غير ذلك على تفاصيلٍ لأهل العلم.
وكذلك أيام التشريق عيدٌ، وقد رخَّص النبي صلى الله عليه وسلم في صيامها لمن لم يجد الهدي.

فلا يقال بأن يوم عرفة يقاس على عيد الفطر وعيد الاضحى بحيث أنه لا يجوز صيامه اعتماداً على هذا الحديث، فهذا غير صحيح.
فنوصي أنفسنا وإخواننا بتقوى الله والإكثار من ذكر الله والتكبير والتسبيح والتحميد ونحو ذلك من الطاعات وكذلك يصام هذا اليوم الذي سيأتي بعد يومٍ
والله الموفق.

اضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.