Slider
بحث داخل الموقع
تصفح الموقع
اخترنا لكم

Slider

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

تاريخ اليوم

الأثنين 07-09-1442 (19-04-2021)

المقالات والردود ( كتابة )

📙 *(بيان ضعف ونكارة حديث أبي هريرة رضي الله عنه في قضاء حاجة الصائم من الإناء بعد طلوع الفجر)*


✅ الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله أما بعد:
رأيت من ينشر فتوى قديمة للشيخ مقبل رحمه الله على مقتضى حديث في سنن ابي داود رحمه الله قال(2350) حَدَّثَنَا عَبْدُ الْأَعْلَى بْنُ حَمَّادٍ ، حَدَّثَنَا حَمَّادٌ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : *” إِذَا سَمِعَ أَحَدُكُمُ النِّدَاءَ وَالْإِنَاءُ عَلَى يَدِهِ، فَلَا يَضَعْهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ مِنْهُ “.*
📌 أقول الحديث ظاهر سنده أنه حسن فرجاله ثقات خلا محمد بن عمرو بن علقمه فهو حسن الحديث.
ولظاهر سنده ذكره الشيخ مقبل رحمه الله تعالى في كتابه الجامع الصحيح ولكن على وقد رجع شيخنا مقبل رحمه الله تعالى عن تصحيحه وذكره في أحاديث معلة ظاهرها الصحة (468)
📌 وقد أعل الحديث الإمام أبو حاتم الرازي – كما في العلل لابنه (1/123-124) عن طريق حماد عن محمد بن عمرو : ” ليس بصحيح ” انتهى.
📌 ثم إن لفظه منكر فكيف يجوز الأكل والشرب بعد طلوع الفجر والله تعالى يقول: *(فكلوا و اشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الأسود من الفجر)* .
و أذان المؤذن معلم بدخول الفجر بالإجماع قاله ابن تيمية في الاختيارا ت.
📌 و هذا الحديث مخالف للأحاديث الصحيحة مثل حديث ابن مسعود في الصحيحين *( فكلوا و اشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم )*
فأذان ابن أم مكتوم غاية للمفطر في تركه الأكل و الشرب ، و لذا لم يعمل جمهور أهل العلم بمقتضاه.
📌 ولم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من الصحابة رضوان الله عليهم في ذلك شيء.
🔶 أبو محمد عبدالحميد الزعكري.
٤ رمضان ١٤٣٩ مسجد الصحابة بالغيضة.

🔴 *(البيان على جواز الصيام بعد النصف من شعبان وإنما النهي عن تقديم رمضان بيوم أو يومين لعلة الاستقبال)*
🔰🔰🔰
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين أما بعد:

👈 ففي سنن أبي داود (2337) حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ ، حَدَّثَنَاعَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ ، قَالَ : قَدِمَ عَبَّادُ بْنُ كَثِيرٍ الْمَدِينَةَ، فَمَالَ إِلَى مَجْلِسِ الْعَلَاءِ فَأَخَذَ بِيَدِهِ فَأَقَامَهُ، ثُمَّ قَالَ : اللَّهُمَّ إِنَّ هَذَا يُحَدِّثُ عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : *” إِذَا انْتَصَفَ شَعْبَانُ فَلَا تَصُومُوا “.* فَقَالَ الْعَلَاءُ : اللَّهُمَّ إِنَّ أَبِي حَدَّثَنِي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَلِكَ.
قَالَ أَبُو دَاوُدَ : رَوَاهُ الثَّوْرِيُّ، وَشِبْلُ بْنُ الْعَلَاءِ، وَأَبُو عُمَيْسٍ، وَزُهَيْرُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنِ الْعَلَاءِ. قَالَ أَبُو دَاوُدَ : وَكَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ لَا يُحَدِّثُ بِهِ. قُلْتُ لِأَحْمَدَ : لِمَ ؟ قَالَ : لِأَنَّهُ كَانَ عِنْدَهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَصِلُ شَعْبَانَ بِرَمَضَانَ، وَقَالَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خِلَافَهُ. قَالَ أَبُو دَاوُدَ : وَلَيْسَ هَذَا عِنْدِي خِلَافَهُ، وَلَمْ يَجِئْ بِهِ غَيْرُ الْعَلَاءِ عَنْ أَبِيهِ.

👈 قلت الحديث أنكره بعض العلماء على *العلاء بن عبدالرحمن* ولفظه منكر يخالف ما في الصحيحين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : *” لَا تَقَدَّمُوا رَمَضَانَبِصَوْمِ يَوْمٍ وَلَا يَوْمَيْنِ، إِلَّا رَجُلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمًا، فَلْيَصُمْهُ “.*
قال الترمذي في جامعه (٧٣٨)

وَمَعْنَى هَذَا الْحَدِيثِ عِنْدَ بَعْضِ أَهْلِ الْعِلْمِ : أَنْ يَكُونَ الرَّجُلُ مُفْطِرًا، فَإِذَا بَقِيَ مِنْ شَعْبَانَ شَيْءٌ أَخَذَ فِي الصَّوْمِ لِحَالِ شَهْرِ رَمَضَانَ. وَقَدْ رُوِيَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا يُشْبِهُ قَوْلَهُمْ : حَيْثُ قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” لَا تَقَدَّمُوا شَهْرَ رَمَضَانَ بِصِيَامٍ، إِلَّا أَنْ يُوَافِقَ ذَلِكَ صَوْمًا كَانَ يَصُومُهُ أَحَدُكُمْ “. وَقَدْ دَلَّ فِي هَذَا الْحَدِيثِ أَنَّمَا الْكَرَاهِيَةُ عَلَى مَنْ يَتَعَمَّدُ الصِّيَامَ لِحَالِ رَمَضَانَ..

⏮ فعلى هذا فلابأس بالصيام بعد نصف شعبان ولكن الممنوع ما كان من أجل رمضان على ما تقدم من توجيه الترمذي رحمه الله.
وعلى القول بنكارته شيخنا مقبل رحمه الله تعالى وشيخنا يحيى حفظه الله تعالى.
والله أعلم.

أبو محمد الزعكري وفقه الله.
٦ شعبان ١٤٤٠.
مسجد الصحابة بالغيضة.
http://T.me/A_lzoukory

🔴 *((تحذير المسلمين من مشابهة الصوفية الضالين بتخصيص ليلة ويوم النصف من شعبان بما لم يشرع في الدين))*

⏬ االحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. أما بعد :
فكم نسمع في هذه الأيام من يدندن حول النصف من شعبان ويجعلون له من الهالة ما لم يقال في ليلة القدر مع أن لا شيء يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك ولم يكن أمر تخصيص هذه الليلة أو اليوم معروف عند الصحابة.

🔵 ومن عهد قريب بدأ كثير من أهل السنة والجماعة التأثر بهذا الأمر المحدث بسبب حديث صححه العلامة الألباني رحمه الله تعالی بمجموع طرقه والصحيح انه لا يثبت فطرقه بين مناكير وضعاف ومثلها لا تقام بها حجة.

🔴فاتقوا الله.
واحتاطوا لدينكم.
واخلصوا لربكم.
وتابعوا سنة نبيكم صلی الله عليه وسلم.
وإياكم ومحدثات الأمور.
وتقليد الصوفية الضلال.

🔴. والحديث المذكور هو ما جاء عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ” . رواه ابن ماجه ( 1390 ) . والمشاحن هو الذي بينه وبين أخيه عداوة . وفي ” الزوائد ” : إسناده ضعيف ؛ لضعف عبد الله بن لهيعة ، وتدليس الوليد بن مسلم .
وفي الحديث اضطراب بينه الدار قطني في ” العلل ” ( 6 / 50 ، 51 ) وقال عنه : ” والحديث غير ثابت ” .
وروي من حديث معاذ بن جبل وعائشة وأبي هريرة وأبي ثعلبة الخشني وغيرهم ، ولا تخلو طريق من ضعف ، وبعضها شديد الضعف

⏬. قال ابن رجب الحنبلي : ” وفي فضل ليلة نصف شعبان أحاديث متعددة ، وقد اختُلف فيها ، فضعّفها الأكثرون ، وصحّح ابن حبان بعضها ” . ” لطائف المعارف ” ( 261 )

🔵 ونزول الله تعالى إلى السماء الدنيا ليس خاصاً بليلة النصف من شعبان ، بل ثبت في الصحيحين وغيرهما من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وغيره حتی ذكر ابن القيم أنها جاءت عن أكثر من 28 صحابيا إثبات نزوله تعالى إلى السماء الدنيا في كل ليلة في الثلث الآخر من الليل ، وليلة النصف من شعبان داخلة في هذا العموم .
🔴ولهذا لما سئل عبد الله بن المبارك عن نزول الله تعالى ليلة النصف من شعبان قال للسائل : ” يا ضعيف ! ليلة النصف !؟ ينـزل في كل ليلة “ . رواه أبو عثمان الصابوني في ” اعتقاد أهل السنة ” ( رقم 92 ) .
🔵 وقال العقيلي – رحمه الله – : وفي النزول في ليلة النصف من شعبان أحاديث فيها لين ، والرواية في النزول كل ليلة أحاديث ثابتة صحيحة ، فليلة النصف من شعبان داخلة فيها إن شاء الله . “ الضعفاء ” ( 3 / 29 ) .
وقال الشيخ مقبل رحمه الله تعالى لم يثبت في ليلة النصف من شعبان شيء. انتهى
وروى ابن وضاح عن زيد بن أسلم قال : ماأدركنا أحدآ من مشيختنا ولا فقها ئنا يلتفتون إلى النصف من شعبان ولا يلتفتون إلى حديث مكحول ولا يرون لها فضلآ على سواها ؟ وقيل لابن أبي مليكة إن زيادآ يقول إن أجر ليلة النصف من شعبان كأجر ليلة القدر فقال (لو سمعته وبيدي عصا لضربته ) انتهى
والحمد لله رب العالمين.
كتبه برأة للذمة عبدالحميد الزعكري
في منطقة كنداري من اندنوسيا ليلة السبت 14 شعبان 1437.

🔴((تحذير المسلمين من مشابهة الصوفية الضالين وتخصيص ليلة ويوم النصف من شعبان بما لم يشرع في الدين))

⏬ االحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. أما بعد :
فكم نسمع في هذه الأيام من يدندن حول النصف من شعبان ويجعلون له من الهالة ما لم يقال في ليلة القدر مع أن لا شيء يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك ولم يكن أمر تخصيص هذه الليلة أو اليوم معروف عند الصحابة.

🔵 ومن عهد قريب بدأ كثير من أهل السنة والجماعة التأثر بهذا الأمر المحدث بسبب حديث صححه العلامة الألباني رحمه الله تعالی بمجموع طرقه والصحيح انه لا يثبت فطرقه بين مناكير وضعاف ومثلها لا تقام بها حجة.

🔴فاتقوا الله.
واحتاطوا لدينكم.
واخلصوا لربكم.
وتابعوا سنة نبيكم صلی الله عليه وسلم.
وإياكم ومحدثات الأمور.
وتقليد الصوفية الضلال.

🔴. والحديث المذكور هو ما جاء عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ” . رواه ابن ماجه ( 1390 ) . والمشاحن هو الذي بينه وبين أخيه عداوة . وفي ” الزوائد ” : إسناده ضعيف ؛ لضعف عبد الله بن لهيعة ، وتدليس الوليد بن مسلم .
وفي الحديث اضطراب بينه الدار قطني في ” العلل ” ( 6 / 50 ، 51 ) وقال عنه : ” والحديث غير ثابت ” .
وروي من حديث معاذ بن جبل وعائشة وأبي هريرة وأبي ثعلبة الخشني وغيرهم ، ولا تخلو طريق من ضعف ، وبعضها شديد الضعف

⏬. قال ابن رجب الحنبلي : ” وفي فضل ليلة نصف شعبان أحاديث متعددة ، وقد اختُلف فيها ، فضعّفها الأكثرون ، وصحّح ابن حبان بعضها ” . “ لطائف المعارف ” ( 261 )

🔵 ونزول الله تعالى إلى السماء الدنيا ليس خاصاً بليلة النصف من شعبان ، بل ثبت في الصحيحين وغيرهما من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وغيره حتی ذكر ابن القيم أنها جاءت عن أكثر من 28 صحابيا إثبات نزوله تعالى إلى السماء الدنيا في كل ليلة في الثلث الآخر من الليل ، وليلة النصف من شعبان داخلة في هذا العموم .
🔴ولهذا لما سئل عبد الله بن المبارك عن نزول الله تعالى ليلة النصف من شعبان قال للسائل : ” يا ضعيف ! ليلة النصف !؟ ينـزل في كل ليلة “ . رواه أبو عثمان الصابوني في ” اعتقاد أهل السنة ” ( رقم 92 ) .
🔵 وقال العقيلي – رحمه الله – : وفي النزول في ليلة النصف من شعبان أحاديث فيها لين ، والرواية في النزول كل ليلة أحاديث ثابتة صحيحة ، فليلة النصف من شعبان داخلة فيها إن شاء الله . “ الضعفاء ” ( 3 / 29 ) .
وقال الشيخ مقبل رحمه الله تعالى لم يثبت في ليلة النصف من شعبان شيء. انتهى
وروى ابن وضاح عن زيد بن أسلم قال : ماأدركنا أحدآ من مشيختنا ولا فقها ئنا يلتفتون إلى النصف من شعبان ولا يلتفتون إلى حديث مكحول ولا يرون لها فضلآ على سواها ؟ وقيل لابن أبي مليكة إن زيادآ يقول إن أجر ليلة النصف من شعبان كأجر ليلة القدر فقال (لو سمعته وبيدي عصا لضربته ) انتهى
والحمد لله رب العالمين.
كتبه برأة للذمة عبدالحميد الزعكري
في منطقة كنداري من اندنوسيا ليلة السبت 14 شعبان 1437.

 

#تفريغ

محاضرة بعنوان:

أســبـاب الــمنـاصـرة.

◾️للشيخ الفاضل

 أبي محمد عبد الحميد بن يحيى الحجوري الزعكري

 حفظه الله.

s

بتاريخ الخميس 11 صفر 1441

 

والتي ألقيت في مركز الإمام الوادعي بمنطقة حصوين

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وأشهد أن لا إله الا الله واشهد ان محمداً عبده ورسوله وصفيه ومجتباه أما بعد:

في هذا اليوم الحادي عشر من صفر لعام واحد واربعين وأربع مائة وألف من الله علينا بزيارة هذا الدار العامر -دار القرآن والحديث-بمنطقة حصوين والذي يقوم عليه أخونا الشيخ الفاضل المبارك ابو عمرو الحجوري العمري حفظه الله وبارك فيه وفي جهوده العِلمية والعَملية. وقد سمعنا منه كلمةً طيبةً مباركة في فضيلة هذه الزيارة، وما هو مسببٌ لها من المحبة في الله، والمؤازرة والمناصرة لمن جمعنا إياهم طريقٌ واحد وسبيلٌ واحد وهو سنة النبي صلى الله وسلم.

والحمد لله نرجو أننا ما خرجنا من دارنا إلى هذه الدار إلا محبةً لها ولأهلها، ومناصرة لها ولأهلها، فإن المناصرة على دين الله عز وجل من الأمور المطلوبة التي لا يستغني عنها أحد وانظروا إلى اكرم البرية واذكى البشرية محمد صلى الله عليه وسلم حين بعثه الله عز وجل بالرسالة قال من يأويني؟ من ينصرني؟ حتى أبلغ دين ربي، وهو منصورٌ بنصر الله، ومحفوظٌ بحفظ الله، ومعان بعون الله عز وجل ولكن مع ذلك يحتاج المسلم إلى من يناصره بالقول او بالفعل او بغير ذلك حتى ان الله ينصر الدين بالرجل الفاجر وقد ناصر ابو طالب النبي صلى الله عليه وسلم في مواقف شديدة ويقول الله عز وجل: {واذ قال عيسى ابن مريم الحواريين من انصاري الى الله} اي مع الله {قال الحواريون نحن أنصار الله}. فهذا نبيٌ كريم. من أولي العزم من الرسل يسأل قومه النصرة على هذا الدين القويم والصراط المستقيم وهكذا موسى عليه السلام يقول: {ربي اشرح لي صدري ويسر لي امري واحلل عقدةً من لساني يفقه قولي واجعل لي وزيراً من اهلي هارون أخي اشدد به ازري واشركه في امري كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا أنك كنت بنا صيرا} فهؤلاء ثلاثة من اولي العزم من الرسل يسألون الله عز وجل أن ييسر لهم من يناصرهم على دينهم ونبي الله لوط عليه السلام لما أذاه قومه تمنى أن يكون له ناصر مع الله عز وجل لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركنٍ.

🌿 فالحمد لله الذي من علينا بهذه النعمة العظيمة نزور إخواننا ويزوروننا نناصرهم على دين الله ويناصروننا

تأبى الرماح إذا اجتمعن تكسراً***وإذا افترقن تكسرت احادا

والمؤمن للمؤمن كالبنيان او كالبنان يشد بعضه بعضاً وشبك النبي صلى الله عليه وسلم بين أصابعه فينبغي لأهل السنة أن يحققوا هذه الشعيرة العظيمة، شعيرة المناصرة والتناصر لإعلاء كلمة الله عز وجل ولنشر سنة النبي الله عليه وسلم ويثبت بعضهم بعضاً بالنصح والتوجيه والارشاد لأن الانسان قد يغلط قد يخطئ قد يزل فلا بد أن يناصر وأن يُقوَّم والنبي صلى الله عليه وسلم كما في حديث أنس يقول: انصر أخاك ظالماً او مظلوما تعجب الصحابة من هذا الكلام من النبي صلى الله عليه وسلم، يا رسول الله ننصره إذا كان مظلوماً بدفع الظلم عنه وإزالة الشر الذي نزل عليه أما اذا كان ظالماً قال: تكفه عن الشر فذلك نصره نصر عظيم. ان ترى المخطئ فتبين له الخطأ وتجد الذي يزل فتبين له الزلة. وترى المقصر فتبذل له النصيحة هذا نصر ربما أعظم من النوع الأول من النصر لأن المظلوم إذا ظلم فينتقم الله عز وجل له ويجازيه على المظلمة التي حصلت له لاسيما إن كان من المسلمين ربما يرفع بها درجات وتكفر بها زلات أما الظالم إذا لم يتدارك من الله عز وجل بتوبةٍ صادقةٍ وتحللٍ في هذه الدنيا سيجد المغبى في ذلك اليوم كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: الظلم ظلمات يوم القيامة. وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث المفلس: اتدرون ما المفلس فيأتي وقد ضرب هذا وشتم هذا وسفك دم هذا وأخذ مال هذا فيؤخذ لهذا من حسناته ولهذا من حسناته فإن فنيت حسناته أخذ من سيئاته ثم طرح عليه.

إذاً نحن بحاجة الى مناصرة أنفسنا سواء بدفع الظلم عن أحدنا او عن دعوتنا أو عن أمتنا بقدر ما نستطيع او بمناصحة أنفسنا إن وقع منا الخطأ والزلل والتقصير والفتور والاعراض والكسل وغير ذلك فالإنسان إن لم يعنه الله عز وجل ويهيئ له من يعينه في هذه الدنيا ربما يكون مسكيناً. النبي صلى الله عليه وسلم لما كان في مبدأ الأمر كان جراء عليه قومه كما في حديث عمرو ابن عبسة قال: “فاتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو بمكة فوجدته جراء عليه قومه ما هي إلا ايام حتى أنهم من جرأتهم عليه منعوا تزويج بني هاشم وحاصروهم في الشعب وأذوا وضربوا من جاءهم ونزل بهم ضرب أبو ذر وضرب غيره فلما امتن الله عز على محمد صلى الله عليه وسلم بالانصار انظر إلى اسمهم “الانصار” لنصرتهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم على هذا الدين ماذا كانت بيعته بايعوه على السمع والطاعة في العسر واليسر المنشط والمكره وأن نمنعك مما نمنع به أهلنا وابناءنا بايعوه على النصرة ولو عادتهم العرب والعجم ووفقوا وثبتوا واوفوا بما عاهدوا الله عليه فنصر الله نبيه محمد صلى الله عليه وسلم بعد ان كان مستخرياً صار دينه ظاهراً بعد ان كان يضرب ويعذب أصحابه صار مدافعاً عن دين الله وبعد ذلك صار غازياً للمخالفين لدين الله عز وجل {إلا تنصروه فقد نصره الله} فالنصر من عند الله ومع ذلك نحتاج أن نناصر أنفسنا لأن هذا من نصر الله أن يهي الله لك من يعينك من يحوطك من ينصحك من يعلمك من يوجهك هذا من نصر الله عز وجل والانسان يفرح بنصر الله يفرح بنصر الله  كما قال الله عز وجل {ويومئذٍ يفرح المؤمنون بنصر الله}، {إذا جاء نصر الله والفتح} فيفرح المؤمن بنصر الله عز وجل ويفرح المؤمن بالمناصر الذي ينصره على المخالفين لدين الله عز وجل أو حتى المناصر الذي يقومه إذا أخطأ. ما أعظم هذه الشعيرة إذا تأملنا ما فيها كم من إنسان قد تسقط عليه كلمة لاسيما الخطباء والوعاظ والعلماء والمفتين أكثر من غيرهم تسقط كلمة أو يخطأ في مسألة أو في فتوى فإذا نبهه صاحبه كان هذا من نصر الله له فتقع له التوبة النصوح والبيان قبل أن يستذله الشيطان ويبعده عن إخوانه.

🌿 الحمد لله علينا ان نشكر الله على هذه النعم العظيمة انظروا إلى البلدان التي قل دعاتها وقل مساجدها وقل خيرها تجد تسلط البدعة يشكوا أحدهم من قلة الناصر ومن قلة المعين ومن قلة الزائر والمحب بينما المنطقة وجد فيها طلاب العلم ومشايخ العلم وعلماء السنة ومحب السنة يقع الخير العظيم يتناصرون في محاضراتهم والمجتمعات تتأثر حين تنزل ينزل أهل السنة إلى منطقة من المناطق وقرية من القرى سيم النهائي وهذا يأتي من هنا وهذا يأتي من هنا وذاك يأتي من هناك وإذا بالناس يتأثرون من هذه الدعوة ويقبلون عليها وتنشرح صدورهم بها هذه الشعيرة أمرها مهم وهي من أعظم أسباب ووسائل نصرة الدعوة السلفية، كما بينت ذلك في كتابي “الوسائل الجلية لنصرة الدعوة السلفية” ، ومنها : المناصرة . والمؤمن للمؤمن كاليد للأخرى ولا يعرف ذلك إلا من عطفت يده فإن الإنسان قد لا يعلم قيمة اليد لكن إذا فقد الأخرى وجد أن قيام لليمين إلا بالشمال ولا قيام للشمال إلا باليمين وإلا كان عاجزا عن ربط الحبل وفكه وحمل المتاع بل وغسل حاجته. فهكذا المؤمن إذا كان وحده يكون عاجزا عن كثير من الأمور فإذا انضم إليه أخوه وإذا به يثبت على دين الله وينشرح صدره بهذا الدين وتذهب وحشته، إلى غير ذلك من الأمور والبركات العظيمة التي تتحقق بالمناصرة نعم عباد الله.

فالله الله يا أهل السنة في معرفة نعم الله عز وجل علينا حتى نشكره علينا فنزداد فيها خيرا وبرا قال الله عز وجل: {إن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد}. فمن شكر الله عز وجل على هذه النعمة أن ينصر بعضنا بعضا بالقول والفعل والدعاء والنصيحة والمحبة والمنافحة وغير ذلك كله من النصح حتى الذب عن عرض أخيك من النصر وإعانة أخاك من النصر والنصح لأخيك من النصر كله نصر من الله عز وجل وأسباب عظيمة ينصر بها هذا الدين.

هذه الزيارة التي قمنا بها في هذا المسجد المبارك وإلى إخواننا الأفاضل هو نصرة لنا ونصرة لإخواننا ونصرة لدعوتنا وإظهار لمحبتنا وربما فيها غير ذلك من المكاسب التي نتحصل عليها شعرنا أو لم نشعر. ولو لم يكن الا حديث معاذ رضي الله عنه وجبت محبتي للمتحابين في والمتزاورين فيّ والمتجالسين في والمتبادلين في أربعة أمور تجتمع في الزائر هذه الأربع الأمور ممكن أن تجتمع في الزائر وتتخلف في غيره ممكن أن يكون في المرء واحدة منها المتحابون في الله ممكن أن يكون من البادلين في الله لكن الزائر يقع زيارته بسبب المحبة ويبذل ويجالس ويزور فنرجوا أن يكرمنا الله عز وجل بما في هذا الحديث العظيم نعم أيها الأخوة، وأنتم في هذا المسجد المبارك بفضل الله عز وجل عليكم وعلى الناس أن الله أنغزكم بشيخ فاضل عنده من العلم ما يغبط عليه، نفع الله به في الداخل والخارج وهذا من فضل الله عز وجل فينبغي لطالب العلم أن ينصر شيخه بحضور درسه وبالاستفادة من علمه وأن ينصره شيخه بتعليمه وتوجيهه وتدريسه وبذل الأوقات له والشيخ بالطالب والطالب بالشيخ وكم كنا نسمع من شيخنا مقبل رحمه الله تعالى يقول: (( حماد الأنصاري إمام ضيعه طلابه )) ضيعه طلابه كيف هذا؟ ما نشروا علمه ما نشروا فتاويه ما نشروا خيره إلى خير ذلك مع أنه نشر له خير عظيم بينما انظروا إلى شيخ مقبل رحمه الله كيف نصر الله دينه الذي كان من المجددين له كيف نصر الله عز وجل دعوته بما قام به من الجهد ثم بطلابه الذين استفادوا منه وقيدوا الفتاوى وأخذوا العلوم وأخذوا الدروس ثم انطلقوا داعين إلى دين الله عز وجل في بلاد الله سبحانه وتعالى لا تكاد تجد بلد إلا ويذكر فيها الشيخ مقبل لا تكاد تذكر السنة ونصر السنة في هذا الزمن الا وتذكر مواقف الشيخ مقبل رحمه الله وغيره من علماء السنة الشيخ الألباني والشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين ومن إليهم ممن نصر الله عز وجل بهم الدين وهكذا شيخنا يحيى حفظه الله حين اجتمع له طلاب العلم وناصروه ونصرهم كل ينصر أخاه ويعين أخاه بالنصح والتوجيه والتعليم والاستفادة والتفقيه وغير ذلك وإذا بهذه الدعوة المباركة ثابتة بتثبيت الله لها ومعانة بعون الله لها ومنصورة بنصر الله عز وجل لها {إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم} فنحن إذ نتكلم عن نصرة العباد لأنفسهم لا يعني ذلك أننا أغنياء عن نصر الله فوالله لا نصر إلا بنصر الله ولكن جعل الله عز وجل أسبابا للنصرة والمناصرة ومنها التزاور والتحاب والعون وغير ذلك من الوسائل المعروفة فأسأل الله عز وجل بمنه وكرمه وجوده وإحسانه أن يعيننا وإياكم على ذكره وشكره وحسن عبادته وأشكر لكم حسن الاستماع والإنصات وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

l

📙 *((أهمية الدعاء لعلماء الإسلام))*

📌الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
📌فلما كان صلاح الوجود بالعلماء ولولا أن الله سخرهم لتعليم عباده ودعوتهم إلى الخير كان الناس كالبهائم بل أسوأ حالاً.
والعلماء أباء لمن سواهم وذروتهم رسل الله صلى الله عليهم وسلم تسليما كثيرا، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: أنا لكم بمنزلة الوالد.
📌 *فكان من دين الاسلام الدعاء لحملة الدين لأحيائهم بالتوفيق والسداد والهداية والاعانة والثبات* لان في ذلك رفعة الدين ونصرته وعزه.
📌ويُدعى لإمواتهم *بالرحمة والغفران*
وقد قال النووي – رحمه الله – مبيناً مكانة شيوخ المرء في العلم بأنَّهم آباءٌ في الدين، وصلةٌ بينه وبين رب العالمين، وكيف لا يقبح جهل الإنسان بالوصلة بينه وبين ربه الكريم الوهاب، *مع أنَّه مأمورٌ بالدعاء لهم*، وبرِّهم، وذكر مآثرهم، والثناء عليهم، وشكرهم. انتهى من تهذيب الأسماء واللغات للنووي (1 / 22).
📌قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله: هذا الذي ترون كله أو عامته من الشافعي ، *وما بت منذ ثلاثين سنة إلا وأنا أدعو الله للشافعي واستغفر له* ” انتهى [تاريخ بغداد 2/60]
📌وقال الميموني : سمعت أبا عبد الله يقول لابن الشافعي : *أنا أدعو لقوم منذ سنين في صلاتي ؛ أبوك أحدهم* . انتهى [المغني1/394]
📌وقال المرذوي: “قدم رجل من طرسوس، فقال : كنا في بلاد الروم في الغزو إذا هدأ الليل رفعوا أصواتهم بالدعاء : *ادعوا لأبي عبد الله*”، يعني الإمام أحمد بن حنبل.
📌 وقال الإمام عبدالرحمن بن مهدي – رحمه الله: لما نظرت الرسالة للشافعي أذهلتْني؛ لأنني رأيتُ كلام رجل عاقل، فصيح، ناصح، *فإني لأُكثِرُ الدعاء له*.
📌وأعلى من ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: وَمَنْ صَنَعَ إِلَيْكُمْ مَعْرُوفًا فَكَافِئُوهُ، *فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا مَا تُكَافِئُونَهُ فَادْعُوا لَهُ حَتَّى تَرَوْا أَنَّكُمْ قَدْ كَافَأْتُمُوهُ*”. أخرجه أبو داود رحمه الله في سننه.
📌فالله الله في إمتثال شرع الله تعالى وهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وطريقة السلف.
📌فإن صلاح العالم صلاح لمن بعده وسلامة العالم حفظ للدين كما هو معلم من حديث عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ. رضي الله عنه قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : *” إِنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنَ الْعِبَادِ، وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ، حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوسًا جُهَّالًا، فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا “.* متفق عليه.

📌فاللهم وفق علماء المسلمين ودعاتهم وثبتهم وأعنهم لما فيه عز الاسلام وارحم الله أمواتهم وجميع أموات المسلمين.

 
📚تفريغ
#الردود_العلمية

▪️للشيخ أبي محمد عبدالحميد الحجوري الزعكري حفظه الله ورعاه.

📢 مسجد الصحابة – بالغيضة – المهرة – اليمن حرسها الله.

🗓الخميس 5 /ربيع الاول/ 1442 هجرية

🔰فائدة بعنوان:

*📌القول الأمثل في بيان خطأ الحميدي والشميري على شيخنا العلامة الوادعي مقبل.*


وأيضاً من باب الذكر
أخرج دكتورٌ يقال له الحُميدي في المملكة العربية السعودية وكان من مدرس في معهد الحرم، كتاباً فيه شيء من ذكرياته وأتى فيه بعجيبةٍ؛ وهو أن الشيخ مقبل رحمه الله كان يدرس في معهد الحرم وهو على مذهب الزيدية وعلى مذهب المعتزلة، ويذكر انه درسه في الواسطية وفي التدمرية وفي الحموية، والشيخ يغضب إذا ذكر له أحاديث وأيات الصفات، وهذه قصة منكرة. جزى الله الشيخة الفاضلة أم عبد الله عائشة بنت الشيخ مقبل خير الجزاء إذ فَنَّدتْها بأكثر من إحدى عشر وجها على أن الشيخ مقبل ما دخل معهد الحرم إلا وهو سُني سلفي. وقد مرت به أطوار كثيرة تدل على سُنيته قبل التحاقه أيضاً بالمعهد الذي كان في الرياض، بل قبل أن يتتلمذ على مجد الدين المؤيدي الزيدي – كرسي الزيدية يسمون- وذلك أن الشيخ رحمه الله كانت له دَخْلة سابقة إلى المملكة العربية السعودية، وكان محباً للعلم والدين، فوجد كُتباً وحضر بعض مجالس الدعوة إلى الله فاستفاد في السنة، واستفاد خيراً كثيراً.
وقد ذكر الشيخ رحمه الله قصتَه كثيراً كما بينت ابنتُه، وكما حضرنا له أيضاً؛ وما ذكر يوماً أنه كان زيدِيّاً.
بل لما قرأ في مسجد الهادي يقول عن نفسه وسمعتها بأُذُني وقَيدتْها ابنته في هذه الرسالة الصغيرة، “وكانوا يأتوننا بعقائد المعتزلة ولكن عرفتُ هَواها قبل أن أعرف الهَوى، فصادف قلباً خالياً فتمكنا” كالذي يقول يأتوننا باشياء قد عرفنا فسادها، وقد تمكنت السنة في قلوبنا.
ويذكر انه لما قرأ في مسجد الهادي كان يقرأ عندهم النحو وانشغل به، وأما العقيدة فكان يصيبه الضيق من سماع ما يُلقون. هذا دليل على أنه ما معتزلياً ولا كان زيدياً.
ثم من عجيب الشأن كما نقلت المؤلفة حفظها الله: أن الرجل قد ألف كتاباً في زمن الشيخ مقبل وقال فيه “وكان طالب من اليمن” لم يصرح باسم الشيخ، فلما مات الشيخ مقبل جاء في كتاب آخر يَزعُم أنه زيدي معتزلي.
وأيضاً من عجيب الشأن أن الشيخ مقبل قد ذكر شيوخَه الذين تتلمذ عليهم سواءً من الزيدية وسماهم … ورسالة إلى شيخ الضال إلى غير ذلك مما أخرجه الشيخ مقبل رحمه الله.
ولم يسمِّ هذا الشيخ إلا أنه أشار إليه إشارة قال: “دَرَّسَنا أحدُهم التدميرية ولم يُبِن، فلما رجعنا وقرأناها وجدناها أسهل مما كان يدرسنا” أو بمعنى كلامه.
ثم إن الشيخ مقبل ألف وهو في معهد الحرم كتب في السنة، ألف وهو في الجامعة الإسلامية كتب في السنة؛ دليل على أنه بعيد عن فكر المعتزلة، وفكر الزيدية.
فنسأل الله أن يجزيها خيراً عن ذبِّها عن والدها وشيخها.
كان الشيخ مقبل في حياته مُهاباً، ما أحد يستطيع يلمزه بشيء خوفا من سطوته رحمه الله، وأعلى منزلته، ورفع شأنه.

وأيضاً من باب المناسبة أخرج ذلك الإخواني الذي كان سفِيراً في القاهرة عبد الوَلي الشميري، كان معروف بكتاب “ألف ساعة حرب” بحرب أربعة وتسعين. وهذه الأيام أخرج موسوعة لأعلام اليمن، جعل أهل البدع هم الأعلام.
ولما ترجم لشيخنا مقبل رحمه الله لمز وغمز بتُهمٍ باطلة قد ظهر فسادُها، فأساء إلى نفسه وظترت خيانته، لا يصلح للخائن أن يكون مُؤارِّخا، ولا يصلح للخائن أن يكون مُؤالفاً؛ يغر الناس بكذبه يعني: يُثني على الهادي، ويثني على بدر الدين الحوثي، الهادي معتزلي ضالٌ الذي كان إذا ذكرهُ الشيخ مقبل يقول: لا رحمه الله. وبدر الدين الحوثي الرافضي الظالم.
ويأتي الى الشيخ مقبل ويلمزه ويغمزه ويقمز دعوته فهذا ظهرت خيانته.

وأما إسماعيل مؤارخ لكن صادق. لما أراد ان يترجم لشيخنا مقبل أرسل إليه وقال له: يا شيخ أريد نبذة من حياتك، فأخذ الترجمة من صاحبها. هكذا هو الإنصاف بِغَضّ النظر قد يُخالفه ببعض المسائل، لكن هذا هو الانصاف.
أما أن تأتي بالترجمة على ألسنة أعدائه، ومن قلوب مُبغضه هذه خيانة للتأريخ، خيانة للأمة، ومع ذلك ضر نفسه.
وهذه الموسوعة ما سيكون لها أي قبول بإذن الله عز وجل، لأن ما قام على الكذب مآله إلى الفضيحة والرد.
الشيخ مقبل رحمه الله كما قال العلماء “جاوز القنطرة” لا يحتاج بفضل الله عز وجل إلى أن يُمدح حتى يُعرف، إنما يُعرف المادح له أنه على طريقةٍ سوية، حين نثني على الشيخ مقبل نُعرَف أننا على طريقةٍ سوية باذن الله، أما شيخنا لا يحتاج إلى تزكية الواحد والإثنين والثلاثة والعشرة؛ الرجل معروف عند الموافق والمخالف، والمحب والمبغض والعرب والعجم بدعوته السلفية الصافية. ولا أدل على ذلك ارجع إلى كتابه “المخرج من الفتنة” ما ترك فكر مما هي ظاهرة الساحة إلا وتكلم فيها؛ تكلم في الإشتراكية، والناصرية، والبعثية في أشد قوتهم، وتكلم في الإخوان، في السرورية، وفي الخميني، وفي جهيمان، وتكلم في الديمقراط

 
ية بل وقع منه كلام في الحكومة السعودية في حينه؛ إنما تراجع عن ذلك الكلام حين زارهم في أيام مرضه فقال في كتاب “مشاهداتي في السعودية” وانا متراجع ولم يحملني على التراجع خوف أو غير ذلك، إنما رأيت أموراً سرتني وأنا ممن يغترّ بالكرم وبمحاسن الأخلاق ونحو هذا الكلام الذي لا أستحضره الآن.
كان ناصحاً للأمة، ثم يأتي مُلبسٌ من الملبسين وخائن من الخائنين يتهمه بأنه تكفيري؟ متشدد… هكذا.

اشفق على الرأس لا تشفق على الجبل، اشفق على رأسك يا شميري! مِن أن تُناطِح مثل الإمام الوادعي رحمه الله وأعلى درجته ورفع منزلته.
والله لِحبنا له ما نتركه من الدعاء ليلة، ما أتركه من الدعاء ليلى إلا اذا نسيت وإلا أدعو له في الأسحار في كل ليلة؛ لأنه رجل أخرجنا الله به من الظلمات إلى النور.
كانت اليمن قبل دعوة الشيخ مقبل شيعة والصوفية، وما للحق مجال. البلاد الجنوبية والبلاد التهامية شيعة والصوفية؛ قبور قباب سحر وشعوذة.
والبلاد العليا شيعة وزيدية عدوية أصحاب حروز وقباب وقبور ومن هذا البلاء.
فجاء هذا السيف الصارم فتح الله به الفتوح، كم حفِظ على يديه وفي مراكزه أناس من القرآن؟ كم حفظوا من السنة؟ كم قرأوا من العقاعد؟ كم صلُحت من الأحوال؟ وكل ما ترونه من الخير هو من حسناته.

شيخنا يحيى حفظه الله ما هو إلا من حسناته، وما ترون من المشايخ الآن حسنات من حسناته. وبلغت دعوته البلاد الكافرة أكثر بكثير من بعض البلاد المسلمة. كم أسلم من اناس، كم صلحت من عقائد كم استقامت من اخلاق، كم خرجت من كتب؟ أكثر مِن ربما ألف وخمس مائة عُنوان؛ بين كبيرٍ وصغير من الكتب المصنفة التي صنفت بسبب الإستفادة منه. ومع ذلك كان زاهداً في الدنيا راغباً عنها، كان محباً للسنة راغباً فيها.
جاءته السفير الأمريكية وأنا موجود أنظرها كأنها الآن، وهي مُحتجبة قد لبّسُوها الجلباب والحجاب، ووصلت بموكب رسمي، من يستطيع يقول لها ما أستطيع أقابلك؟ لا رئيس ولا مرؤوس ولا مسؤول ولا وزير ولا احد.
وعند أن وصلت دماج خرج الشيخ قال دخّلوها بين النساء، دخلت بين النساء وصعِد إلى ديوان الضيوف وأنا معه، وترجموا لمن معها من الرجال، ذكر شيئاً من محاسن الإسلام، ومن محاسن الدعوة السلفية ورجعت مكسورة لا تتوقع مثل هذه الإهانة.
هذه المكارم
لا قعبان من لبنٍ شيب لماءٍ فصار بعد أبوالا
ولو كان يريد الدنيا أنه يتملص فيها، وربما صافحها كما فعل رؤاساء الإخوان المسلمين يصافحونها ويجلسون معها ويتوددون إليها من أجل ترضى عنهم.
والرجل مع علمه بقوة الدولة الأمريكية، وتَحكّم الدولة الأمريكية في كثير من البلدان الإسلامية مع ذلك ردّها.
فالطعن فيه والله إساءة إلى نفس الطاعن قبل أن يُسيء إلى الشيخ مقبل، وإساءة إلى الدين، وإساءة إلى السلفية، وإساءة إلى دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو من مجدديها ومن حملتها ومن الغَيُورين عليها؛ بذل نفسَه، ووقته، وماله، وجميع ما إليه للدعوة. وحينما تحرر الوصيةَ أن كل ما معه للدعوة ما عدا ما كان من الأرض لورثته.
فالحمد لله الذي أعزه بالإسلام، وأعز المسلمين بدعوته.
قال عبدالله بن مسعود “ما زلنا أعِزة منذ أسلم عمر”
وهذا الرجل أظهر الله به السنة في صعدة بلاد الرفض والتشيع.
ولماذا قام الكفار وخُدَّامهم من الحوثيين بإخراج طلاب العلم من دماج؟ إلا لشدة وطأة الدعوة السلفية على اليهود والنصارى وغيرهم من المشركين المنددين.
فينبغي أن يعرف الناس قيمة هذا الإمام الذي لا يجهله إلا من هو بعيد عن الدعوة، وكان فطِناً ذكياً لا يُلبَّس عليه، بعيداً عن الجدل.
مرة من المرات صعدنل بدعوة من الرئيس علي عبدالله صالح قال: فأراد أن يعملها بين الجالسين. قال: يا مقبل ما حكم القات؟ قال: ما رددت عليه بكلمة. قال: يُريد أن أدخل في هذه المسألة ونتهاتر وروّحنا، ونحن نصعد بقصد النصيحة.
ويقول مرة لما أنشأوا مجلس النواب والديمقراطية دخلنا على عبدالله بن حسين لحمر، وكان في القوم رجل يقال له ‘عائض مسمار’ يا شيخ مقبل ما حكم الصور؟ قال فاعرضت عنه. نحن أتينا لمقصدٍ أعلى من الصور، ننكر عليهم ما هم فيه من الشر العريض. وهذه مسألة قد أُلّفت فيها المؤلفات وصنفت فييا المصنفات.
وكانوا يدعونه إلى التعاون مع الإخوان المسلمين قال: لماذا ما يتعاونوا معنا؟ يتركوا البدعة، يتركوا الحزبية نتعاون على نشر السنة.
أرسل إليه أسامة بن لادن بأموالٍ كثيرة، وقال: قولوا الشيخ مقبل يشتري لطلابه بوازيك واثنا عشر سبعة. فقال: ردوها إليه، إن كان يريد يشتري لهم مصاحف وبخاري ومسلم فنعم. وإلا ردوها إليه وصرخ بهذه بالكلمة من على كرسيه.
وكم تربصوا به لقتله، ومن ذلك التفجير الذي حدث من أصحاب أسامة بن لادن ومن إليهم في عدن في مسجد الرحمن، دخل المتفجر إلى قرب الشيخ جلس ما انفجر! وهو ينتظر ينفجِر، ثم خرج فلما خرج من الباب انفجر وحفظه الله وسلمه الله
فالحمد لله الذي أعز دينه، ويسر بمن يجدد هذا الدين “أن الله يبعث على رأس كل مائة من يجدد لها الدين”
وكان من مجددي هذا

 
العصر شيخنا مقبل بن هادي الوادعي كما أن من مجدديه الشيخ بن باز والشيخ الألباني والشيخ بن عثيمين. فلا مانع من تعدد المجددين في بلدٍ أو في بلدان.
نكتفي بهذا للدفاع عنه، ولبيان ما هو عليه، والأمور طيبة والله لا نتهيب من هذا ولا من هذا؛ إنما نتحدث بشيءٍ من الذب حتى لا يقع الكتاب في يد مغفل يصدق مثل هذه الدعاوات، أو في يد جاهل يتأثر مثل هذه الدعاوات.
أما إذا وقع في يد واحد فطِن؛ كيف تكفيري؟ وهو يدعو إلى السنة ويدعو إلى الاسلام الحق؟ ويحارب التكفيريين، ويحارب الغلاة، ويحارب المميعين والحزبيين؟

 
🔊 #الفتاوى
#بدعة_المولد
🔹 سلسلة الفتاوى الصوتية 🔸

▪️للشيخ أبي محمد عبد الحميد الحجوري الزعكري حفظه الله تعالى.

🗓السبت 12/ربيع الأول / 1441

 

 السؤال 2️⃣1️⃣:
═════════
هل هناك بدعة حسنة ويقال بأن المولد بدعة حسنة؟

📩🔸الجواب:
═════════

📌 تقسيم البدع إلى حسنة وسيئة تقسيم مبتدع لم يأتي عن الله ولا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن السلف الصالحين والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: ” فإنَّ كلَّ مُحْدَثةٍ بِدْعةٌ وكلَّ بِدْعةٍ ضَلالةٌ”.
📌 فكيف النبي صلى الله عليه وسلم يسمي جميع البدع ضلالات ونحن نقول لا، بدعة حسنة وبدعة سيئة لو كان خيراً لكان في شرع الله وفي دين الله.
📌 المولد وغير المولد من البدع والمولد والله فيه من الاعتقادات الباطلة ما تتعجب أنظر إلى النبهاني كيف يقول:
صِف ليلةَ المولدِ وصفاً حسنا … ما ليلةُ القدرِ سِواها عندنا
قَد أشرَقت فاِبتَهجت منها الدُنا… واِعتدَلت فلَم يكُن فيها عنا
ما بينَ حرٍّ وصفُها وبردِ… مِن ليلةِ القدرِ نَراها أحسَنا
📌يرى ليلة المولد أفضل من ليلة القدر مع أن الله عز وجل يقول :﴿ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ﴾.
⏪ هل مسلم يعقل ما يقول يرى أن البدعة أفضل من ليلة القدر لتعرفوا ضلال القوم ويدعون فيها محمد صلى الله عليه وسلم في تلك الليلة
يا محمد يا حبيبي … يا محمد كن طبيبي
وأجرني من لهيب … إن أوزاري ثقال
⏪ قل يا الله ﴿ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّـهُ﴾ ثم أنظروا من الذي يعمل الموالد أهل الاستقامة ، أهل الحرص على الخير أما أهل الشرك و الألحاد ،أهل الشرك والألحاد.
📌 إذن عمل زهد فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وتركه ولم يعمله وزهد فيه صحابته الأخيار وأهله بيته الأطهار والتابعين لهم بإحسان وأئمة الهدى و مصابيح الدجى وأحرص الناس على خير يحرص على ركعتي الضحى ، يحرص على سبحانك وبحمدك لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك ثم يأتي ويترك المولد إن كان فيه فضل ، لو كان في المولد فضل لكان أهل السنة أشد الناس مسارعة إليه هو من البدع السيئة وأصحابه يدورون بين ضلالتين لا ثالث لهما:
⏪ إما بدعة مكفرة وهم الذين يعتقدون حضور النبي صلى الله عليه وسلم الحضرة والذين يدعونه من دون الله ويدعون المقبورين من دون الله.
⏪ أو بدعة مفسقة وهم الذين يجتمعون فيه ويأتون ببعض الأذكار ونحو ذلك.

📒 *((البيان أن سنية تخصيص الدعاء بين الظهر والعصر يوم الأربعاء لا تقوم به الأركان))*

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد فقد أخرج الامام أحمد بن محمد بن حنبل رحمه الله في المسند
(14563) فقال: حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ ، حَدَّثَنَا *كَثِيرٌ ابْنَ زَيْدٍ* حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ ، حَدَّثَنِي جَابِرٌ – يَعْنِي ابْنَ عَبْدِ اللَّهِ – *أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعَا فِي مَسْجِدِ الْفَتْحِ ثَلَاثًا، يَوْمَ الِاثْنَيْنِ، وَيَوْمَ الثُّلَاثَاءِ، وَيَوْمَ الْأَرْبِعَاءِ فَاسْتُجِيبَ لَهُ يَوْمَ الْأَرْبِعَاءِ بَيْنَ الصَّلَاتَيْنِ،* فَعُرِفَ الْبِشْرُ فِي وَجْهِهِ. قَالَ جَابِرٌ : فَلَمْ يَنْزِلْ بِي أَمْرٌ مُهِمٌّ غَلِيظٌ إِلَّا تَوَخَّيْتُ تِلْكَ السَّاعَةَ، فَأَدْعُو فِيهَا فَأَعْرِفُ الْإِجَابَةَ.
📌هذا حديث ضعيف قال محقق المسند: (١٤٥٦٣) إسناده ضعيف، كثير بن زيد ليس بذاك القوي، خاصة إذا لم يتابعه أحد، وقد تفرَّد بهذا الحديث عن عبد الله بن عبد الرحمن بن كعب، وهذا الأخير في عداد المجاهيل، وله ترجمة في “التعجيل” (٥٦٣) .
وأخرجه ابن سعد في “الطبقات” ٢/٧٣، والبخاري في “الأدب المفرد” (٧٠٤) ، والبيهقي في “الشعب” (٣٨٧٤) من طرق عن كثير بن زيد، بهذا الإسناد. انتهى
🖊 *قلت كثير هذا إليك ما قال فيه أهل الجرح والتعديل: يحيى بن معين .:قال عبد الله بن شعيب الصابونى ، وأبو بكر بن أبي خيثمة عنه : ليس بذاك القوي وقال أبو بكر : وكان قال أولا : ليس بشيء ، ثم ضرب عليه وقال المفضل بن غسان الغلابي ، ومعاوية بن صالح عنه : صالح .*
وقال عبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدورقي عنه : ليس به بأس .
وقال ابن محرز عنه : ضعيف .
علي ابن المديني:قال محمد بن عثمان عنه : هو صالح وليس بالقوي .
أبو حاتم الرازي:صالح ، ليس بالقوي ، يكتب حديثه .
أبو زرعة الرازي:صدوق فيه لين .
أحمد بن حنبل:قال عبد الله عنه : ما أرى به بأس .
النسائي:قال في (الضعفاء) : ضعيف .
محمد بن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) .
وذكره في كتابه المجروحين ، وقال : كان كثير الخطأ على قلة روايته ، لا يعجبني الاحتجاج به إذا انفرد .
الذهبي:قال في (الكاشف) : قال أبو زرعة : صدوق فيه لين .
ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق يخطئ .
ابن عدي:ولكثير بن زيد غير ما ذكرت من الحديث ، ويروى ابن أبي حازم ، وسفيان بن حمزة ، وسليمان بن بلال كل واحد منهم عن كثير بن زيد عن الوليد بن رباح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نسخة ، ويرويه عن ابن أبي حازم ، إبراهيم بن حمزة ، وأبو مصعب ، وابن كاسب ، وغيرهم . ويرويه عن سفيان بن حمزة إبراهيم بن المنذر ، وابن كاسب . ويروى عن سليمان بن بلال ، ابن وهب ، كل واحد منهم ينفرد عنه بهذا الإسناد
بنسخة ، وربما اتفقوا في شيء منه . ولكثير بن زيد عن غير الوليد بن رباح
أحاديث لم أذكرها ، ولم أر به بأسا ، وأرجو أنه لا بأس به .
ابن شيبة:ليس بذاك الساقط ، وإلى الضعف ما هو .
ابن عمار:ثقة .
ابن جرير الطبري:وكثير بن زيد عندهم ممن لا يحتج بنقله .
📌 *فبعد هذا أقول فأحسن أحواله أن لا يقبل ما تفرد به فكيف والجرح فيه مفسرا.*
وأيضا كأن فيه اختلاف ففي المسند كما ترى يرويه عن عبدالله بن عبدالرحمن بن كعب وهو مجهول.
وفي الادب المفرد قال عبدالرحمن بن كعب وهو ثقة
فذكر فيه علتين:
*الأولى:* ضعف كثير.
*الثانية:* جهالة عبدالله بن عبدالرحمن فكيف يصحح حديث من هذا حاله
*وكيف يحكم بسنية هذا الصنيع بناء على دليل لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم.*
وأما ما نقل من كلام شيخ الاسلام عن بعضهم العمل به فليس على سبيل التقرير وإنما استطرادا لما يلزم به المخالف.
والقول بالسنية والتخصيص يحتاج إلى دليل ينهض بالمسألة.

الشيخ عبدالحميد بن يحيى الزعكري
٧ شعبان ١٤٣٨