Slider
بحث داخل الموقع
تصفح الموقع
اخترنا لكم

Slider

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

تاريخ اليوم

الأربعاء 17-04-1442 (02-12-2020)

🔘 إذا قال المبتدعة بأن القرآن مخلوق، ما لمراد بقولهم هذا ؟ وما معنى مخلوق عندهم ؟

🔴 الجواب:

يقول اذا قال المبتدعة بأن القرآن مخلوق معناه أنه ليس بصفة لله،  القرآن عندهم ليس بصفة لله عزوجل فنحن نقول القرآن أضيف إلى الله إضافة صفة إلى موصوف قال الله ﴿ كَلَامَ اللَّـهِ﴾ والكلام صفة كمال وإبراهيم عليه السلام عيَّرَ قومه الذين يعبدون الحجارة الصماء التي لا تتكلم فنحن نؤمن بان الله يتكلم بحرفٍ و صوت يسمعه الملائكة سمعه جبريل ويسمعه الناس يوم القيامة ﴿ وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ﴾ ،﴿ وَكَلَّمَ اللَّـهُ مُوسَى تَكْلِيمًا﴾ كلمه بحرفٍ وصوت و هو يسمع كلام الله قال له ﴿ إِنَّني أَنَا اللَّـهُ لا إِلـهَ إِلّا أَنا فَاعبُدني وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكري﴾ إلى غير ذلك فالمبتدعة لما زعموا أن القرآن مخلوق كالمخلوقات كالحجر و الشجر و الدواب و غير ذلك مخلوق أي أنه ليس بوصف لله عزوجل زعموا أن أسماء الله مخلوقة وأن صفات الله مخلوقة بينما عقيدة أهل السنة أن القرآن صفة الله و الله عزوجل ليس بمخلوق و القرآن ليس بخالقٍ ولا مخلوق وإنما هو كلام الله عزوجل حقيقةً تكلم به و سمعه منه جبريل وبلغ جبريل محمد صلى الله عليه وسلم والله المستعان.   

🔹🔹🔸🔸🔹🔹

اضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.