Slider
بحث داخل الموقع
تصفح الموقع
اخترنا لكم

Slider

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

تاريخ اليوم

الثلاثاء 18-07-1442 (02-03-2021)

📚#سلسلة_الفوائد_القيمة_قبل_الدروس.

▪️للشيخ أبي محمد عبدالحميد الحجوري الزعكري حفظه الله ورعاه.

📢 مسجد الصحابة – بالغيضة – المهرة – اليمن حرسها الله.

🗓الاثنين11 /صفر/ 1442 هجرية

🔰فائدة بعنوان:


*📌إشكر الله يبارك لك*


⌚️المدة الزمنية: 06:20

📚تفريغ
#سلسلة_الفوائد_القيمة_قبل_الدروس.

▪️ للشيخ أبي محمد عبدالحميد الحجوري الزعكري حفظه الله ورعاه.

📢 مسجد الصحابة – بالغيضة – المهرة – اليمن حرسها الله.

🗓الاثنين11 /صفر/ 1442 هجرية

🔰فائدة بعنوان:


*📌إشكر الله يبارك لك*


قال: وحكى ابن بطال
أن أبا بكر استجاز أخذ ذلك اللبن، لأنه مال الحربي فكان حلالا له. تعقبه المهلب: بأن الجهاد حل الغنيمة، إنما وقع بعد الهجرة بالمدينة. ولو كان أبو بكر أخذه على أنه مال حربي لم يستفهم الراعي؛ هل تحلب أم لا؟ ولكان ساقَ الغنم غنيمة، وقتل الراعِيَ وأسره. وقال: ولكنه كان بالمعنى المتعارف عندهم في ذلك الوقت على سبيل المكرُمة، وكأن صاحب الغنم قد أذِن للراعي أَنْ يَسقِي مَن مَرَّ به.

الآن يعني بفضل الله الواحد منا يُسافر بسيارة، وربما السيارة فيها ثلاجة ومحلات المواد الغذائية في الطريق تارة تنزل تشرب، وتارة تنزل تحلي.
والنبي صلى الله عليه وسلم انظر إلى حاله؛ هاجر في حالة صعبة حتى الطعام ربما كان قليلاً، فوجد راعياً فحُلِب له من شاته، وشَرِب صلى الله عليه وسلم.
في هذا أننا ينبغي أن نعرف مقدار نِعمة الله عز وجل علينا لنشكره عليها، فإن من يشكر الله يلقى المزيد ومن يكفر الله يلقى الغَيَر والتغيُّر
{لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ} (إبراهيم:7)

وسبحان الله هذه الآية نَسمعُها كثيراً ونقُولها كثيراً، لكن لما زرنا الشيخ يحيى حفظه الله في هذه الرحلة الآخيرة جاءنا بمعاني طيبة من معانيها قال: أنت الآن إذا شكرت الله سبحانه وتعالى على الولد يبارك لك في الولد ويزيدك في الولد، شكرته على العلم زادك في العلم، شكرته على المال زادك في المال، حتى وإن كان عندك تقصير في بعض الجوانب وشكرته على جانب من هذه الجوانب يزيدك في ذاك الجانب الذي شكرته عليه.

هذا معنى طيب. ثم أيضاً يا إخوة الإنسان إذا شَكر الله عرف مقدار النعمة. أما يكون قد فتح الله عليه بانعم كثيرة، وربما لحقه الضيق في شيء يسير، يرى أنه ما أحد مثله.

لا والله ! قد تكون نعمتُك في بدنك، وصاحب المال نعمته في ماله وما عنده نعمة في البدن.

يذكُرُون أن هائل سعيد أنعم وَجَد رجُلاً فقال له: يا ليت أنا آكُل مع هائل سعيد أنعم؟ فأخذه ودعاه إلى بيته، وقُرِّب ما لذَّ وطَاب مِن الطعام. ثم هائل سعيد أنعم قدموا له واحد زبادي مع خبزة صغيرة هكذا. فيقول: نأكل هذا الطعام الذي يُقرَّب على مائدة هائل سعيد لكن هذا الطعام الذي يأكل هائل سعيد؛ حب زبادي مع خبزة، ربما عنده سكر، ربما عنده أمراض كثيرة لا يستطيع.
فيا أخي انظر إلى الخير الذي اأنت فيه، إياك أن تكون محتقراً لنعمة الله عليك. قد يكون ما عندك مال؛ لكن عندك علم، عندك صحة، عندك بصيرة، عندك عبادة، عندك قرآن.

وصاحب المال ربما ما عنده صلاة ماذا ينفع؟ أسألك بالله ما ينفعه مالُه؟
كان عندنا واحد قد ملك العمارات والأراضي والعقارات والمستشفيات وإذا ذكر الاغنياء ذكر هو. قالوا واحد يوم صلى خسر اثنين مليون، زمان اثنين مليون. … ثم بعد ذلك قال: والله ما عاد أصلي. دارت الأيام والليالي وأخوه قتل امرأة خطبها رفضته رصدها حتى خرجت من بيت أبيها وقتلها. ثم تكبروا على الرجل ونصره الله بعد مشقة، وأُودِع القاتل السجن، استمر في السجن ما شاء الله، وكلما حاولوا في الحكم القصاص وإذا بالرجل يقف معه الأمن السياسي، معه مسؤولون يقومون معه. وفي يوم من الأيام قد الحُكم جاهز وهو خرج من البلاد إلى حجة وصل إلى شفر وإذا بِسيارته الجديدة الفارهة تدخل تحت قاطرة حملوه مباشرة إلى صنعاء استعجروا له طائرة قبل أن تنقلع الطاهرة الرجل مات. كانت أمه تقول: يا ليت – هذه المرأة المسكينة الجاهلة- يا ليت أن محمد كان يصلي ولا أبالي بشيء.
مات وهو ما يصلي ! مع أموال كثيرة ماذا استفاد؟
فيا أخي أنت بخير والله ! لا يوجد عند ملوك، ولا عند رؤساء، ولا عند أمراء، ولا عند تجار، ولا عند قادة…..
أنت في خير أنت حُر؛ حر في نفسك، حر في عقيدتك، حر في كلامك، حر في عبادتك. أنت صحيح في عقيدتك، صحيح في كلامك، صحيح عبادتك، صحيح في بدنك.

فنحن بخير لا يبقى الواحد عبوس الوجه ليش ما عنده فلوس. الفلوس عنده خير ما قد اصابك العُري، هل قد أصاب أحد منا العُري؟ ما هناك عري، هل قد أصاب أحد منا المخمصة ما عنده قوت يوم؟ ما هناك. الأمور طيب اشكروا نعمة الله عليكم علينا جميعا أن نشكر نعمة الله علينا.

اضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.