Slider
بحث داخل الموقع
تصفح الموقع
اخترنا لكم

Slider

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

تاريخ اليوم

الأربعاء 07-06-1442 (20-01-2021)

📚تفريغ #بذل_النصائح_للاستمرار_بالعمل_الصالح

[سلسلة النصائح القيمة ]

▪️للشيخ أبي محمد عبدالحميد الحجوري الزعكري حفظه الله.

🗓الاحد22/ ربيع الاول / 1442 هجرية.

💢نصيحة قيمة بعنوان💢

_*✍️نصح المسلمين بعدم الانشغال بانتخابات الكافرين✍️*_

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول اللّٰه ، أما بعد:

● مما يدل على ضعف المسلمين في جانبهم العلمي والديني أنهم ينشغلون في كل فترة انتخابات في أمريكا بمن يفوز الديمقراطي أو الجمهوري، وفي هذه الأيام انشغلوا انشغالا عظيما بفوز الترمب أو فوز بايدان وكلٌّ يظن أن المصلحة في فوز أحدهما مع أنه كفار أعداء للدين، أعداء للاستقامة أعداء للحق، سواء الجمهوري أو الدمقراطي كلاهما مسير من الماسونية العالمية فيقع في هذا الخوض وضياع الأوقات ، وانتشار الأحقاد ، وربما المحبة للكفارين، ومحبة انتصاره وكل هذا لا يجوز. والذي ينصر اللّٰه عز وجل به الإسلام الاستقامة على دين الإسلام والأخذ بتعاليم النبي عليه الصلاة والسلام والبعد عن مشابهة الكافرين لكن ماذا تصنع بمثل هؤلاء المساكين الذين هم في الضعف بمكان نسأل اللّٰه ان يلطف بعباده المؤمنين.

الترمب هو الذي عامل اليهود صفقة القرن الشبيهة بوعد بالفور وانتظروا من بايدان تطبيق هذه الوثيقة ان لم يسلم اللّٰه .

عندنا مثلٌ يقول “جدة الكلاب واحدة” فبايدان والترمب كلاهما كافر نصراني ماسوني عدوٌّ للإسلام وأهل الإسلام فماذا تأمِّل من هذا حاله نسأل اللّٰه ان يكفينا شرهم وان يبور مكرهم.

ونقول كما كان يقول الشيخ مقبل رحمه اللّٰه ((نسأل اللّٰه ان يدمر على أمريكا كما دمر على الاتحاد السوفتي وان يعز الإسلام والمسلمين بالعودة إلى الكتاب والسنة)) . والله المستعان

اضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.